صفوى: حبيب محمود - 06/12/2006ظ… - 10:40 م | مرات القراءة: 606


ما تزال المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية تحقق مع طبيب عربي مُتهم بالتحرش بمريضة أثناء تعامله مع حالة ربو اعتيادية في قسم الطوارئ بمستشفى صفوى العام. وعلمت "الوطن" أن الطبيب المتهم وُجهت له التُهمة، منذ أواخر رمضان الماضي، من مواطن شكت له زوجته من أن الطبيب تحرّش بها أثناء الكشف عليها وأعطاها رقم جواله الشخصي وطلب منها الاتصال به شخصياً حين تعاودها نوبة الربو التي راجعت المستشفى بسببها.

وقال مصدر مطلع على الواقعة إن زوج المريضة وقع في مشادة مع الطبيب في قسم الطوارئ مستنكراً تصرفه، ثم قدم شكوى رسمية لإدارة المستشفى التي بدأت التحقيق في الموضوع.
وأكد مصدر مسؤول في المستشفى أن الزوج قدم شكوى أخرى لمديرية الشؤون الصحية بالدمام التي تسلمت الموضوع رسمياً, وأن المديرية لم تبتّ في الشكوى حتى السبت الماضي. وعلمت "الوطن" أن التحقيقات الأولية تضمنت شهادات لممرضات في الدوام نفسه أفدن بأنهنّ عرفن بالواقعة بعد الجلبة التي أحدثتها المشادة بين الزوج والطبيب، لكنهنّ أفدن أن المريضة كانت تتلقى العلاج لدى طبيب آخر قبل أن يأخذ الطبيب المتهم أوراقها عنوة ويباشر الكشف عليها.
وقد أطلق التحقيق الرسمي شائعات قوية حول تعرض مريضات أخريات لتصرفات مريبة صدرت عن الطبيب نفسه حين كنّ منوّمات في فترات سابقة، وذكرت إحداهنّ لـ "الوطن" أن الطبيب كان يتردد على قسم التنويم طالباً الكشف على بعضهنّ دون داعٍ. وفي الأسبوع قبل الماضي أبلغت ممرضة سعودية رئيستها عن تعرضها لتصرف مريب أقدم عليه الطبيب نفسه فيما كانت مشغولة بمريض، لكنّه ردّ بأن ما صدر منه كان فعلاً "غير مقصود"، وهو ما دعا ممرضة أخرى، الثلاثاء الماضي، إلى التوقف عن رفع شكوى بعد تعرضها لمضايقة منه استناداً إلى توقع الرد بأنه "فعل غير مقصود"؛ طبقاً لما ذكرته الممرضة نفسها لـ "الوطن".
وأفادت معلومات متقاربة أن عدداً من الممرضات لاحظن على الطبيب المبالغة في فحص المريضات، خاصة أثناء الدوام المسائي حيث يتوقف العمل الإداري الرسمي في المستشفى.
وفيما لم يصدر أي قرار أو توصيات عن التحقيق حتى الآن؛ فإن شائعات ذات صلة بالطبيب ترددت عن وضع المستشفى، في مدينة صفوى، وقالت إحدى المريضات المترددات على المستشفى لـ "الوطن" إنها سبق أن تعرّضت لمضايقة صريحة أثناء تلقيها العلاج في قسم التنويم من نوبة "سيكلسل" حادة، في مطالبة بحسم وضع الطبيب الذي تتحاشى كثير من الممرضات العمل معه، حسبما ذكرت أكثر من ممرضة لـ "الوطن".


التعليقات «1»

جعفر موسى - القطيف [الخميس 14 ديسمبر 2006 - 2:52 ص]
لا يخلوا الإنسان من شهوة والمفروض أن يتم اعداد مستشفيات خاصة بالنساء معدة أعداد كامل وتخريج طبيبات ماهرات في كل مجالات الطب للأسف كل مستشفياتنا على غرار النظام الأروبي والأمريكي ممرضة ودكتور ومجبورين الناس صاروا يخضعون أمام الأمر الواقع طبعا لا يجوز شرعا للمرأة أن تكشف عند الطبيب فهو أجنبي عنها ولا يجوز لها إلا في حالات الضرورة القصوة وتحت ضوابط مشددة والمصيبة أن بعض النساء يحللوالأنفسهم ذلك وبعض الأزواج صاروا عديمي الغيرةلا يغارون على أعراضهم وشرفهم وظاهرة السفور أكبر دليل والكتافي المخصر.

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.076 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com