» السيستانية ونزعة الائتلاف والاختلاف   » المرجع الديني الشيخ مكارم الشيرازي يحذر خرافة فرحة الزهراء*   » "التكفير على ضوء المدرسة الشّيعيّة"   » 🔆جواب السيد السيستاني (حفظه الله) و ممارسة التضليل🔆   » (بالتفصيل) رداً على ما نُسبَ لشيعة ال محمد ( عليهم السلام) من تكفير عامة المسلمين :   » الشنطة العظيمة لا تلمسوها   » المظلومية والإيغال في العاطفة الرمزية   » بيان من جماعة من الأساتذة في الحوزة العلميّة في قم   » مآلات تحريض الحيدري على علماء الشيعة   » السيستاني يفتي بأن أهل السنة مسلمون كالشيعة وعبادتهم مبرئة للذمة  

  

21/06/2010ظ… - 4:30 م | مرات القراءة: 1337


من الطريف أن يبحث الزوج الراغب في الزواج من زوجة ثانية عن وسيلة يخبر بها زوجته الأولى عن عزمه أو رغبته في الزواج , حيث يقع البعض في حرج شديد خوفاً من ردة فعل الزوجة الأولى ولذلك يسعى البعض لاختيار طرق عاطفية تناسب المرأة كي يخرج من هذا المأزق بسلام .

 وأضحى البعض يتساءل عبر المنتديات المتعلقة بحل المشاكل الزوجية عن وسيلة يخبر بها زوجته عن رغبته أو عزمه على الزواج من أخرى ، في الوقت الذي تثير هذه الطرق غضب النساء ، وتسهم في ردود فعل طريفة أو غريبة ضد الأزواج .
تقول المواطنة سناء الغامدي "شاهدت مواضيع كثيرة في المنتديات المتعلقة بالحياة الزوجية متعلقة ببحث الأزواج عن طرق لإخبار زوجاتهم برغبتهم في الزواج ، فمسألة انعدام الحوار الهادئ تؤدي لتحير الزوج عند اعتزامه مصارحة زوجته بأمر ما، مضيفة أنه "يجب أن يكون الأمر بين الزوجين مباشرة دون تدخل أحد. وعليه أن يخبرها بأسبابه فربما تعده بتعديلها أو تأذن له عن اقتناع ، أما أن يجلب لها باقة ورد أو أن يتملقها بالتعامل حتى ترضى فهذا ليس أسلوبا وإنما الحوار والنقاش الجدي هو الحل .

كذبة بيضاء
ويقول عبد الله علي وهو متزوج من زوجتين عن قصة زواجه من ثانية إنه مهد لزوجته الأولى زواجه بكذبة بيضاء حيث نادها باسم من يعتزم الزواج منها قاصدا رؤية ردة فعلها قبل أن يتزوج ، فغضبت وقالت من هذه التي أخطأت باسمها معي فقال هذه زوجتي الثانية ،فاضطرت الزوجة للذهاب بأطفالها لبيت أهلها غاضبة ومعترضة على زواجه ، فيما ظلت فترة شهرين لدى أهلها ،

وكان يطالبها بالعودة دون أن تقبل ، لكنها حين شعرت بالحنين لزوجها ولحياتها الزوجية واشتاق أطفالها لوالدهم بعد شهرين رضيت بالعودة معه بشروط معينة . وحين عادت قال لها الآن سأتزوج ، إذ لم يكن متزوجا حين أفصح لها عن ذلك وإنما كان راغبا في تمهيد الأمر لها وتعويدها عليه .
فيما تقول نهلة سليمان الحربي وهي متزوجة إن زوجها تزوج عليها لأنها لا تنجب ، لكنه لم يرد أن يجرحها فعزمها يوما ما على عشاء رومانسي وأخبرها برغبته في الزواج وفي أن يكون أبا لافتة إلى أن تمهيده لها بطريقة راقية جعلها تقتنع فوضح أسبابه ووعدها بالعدل فرضيت بذلك .
ولفت مانع الشهري وهو متزوج إلى أن الزوج عليه الكثير من العبء حين يود إخبار زوجته برغبته في الزواج من أخرى وبعض الأزواج يقولها من باب المزاح ويلقى ما يلقى من زوجته ويجد نفسه في موقف محرج تجاه ردة فعلها حتى وهو مازح،

بينما على الزوجات أن يفرقن بين الجد والمزح في هذا الأمر وليس بالضرورة أن كل زوج يقول سأتزوج أنه سيتزوج فربما يريد أن يثير غيرة زوجته واهتمامها لافتا إلى أن الكثير من أصدقائه المتزوجين يقعون في مواقف محرجة ضمن هذا الأمر فمنهم من اضطر لترك المنزل أسبوعا حيث رفضت زوجته إدخاله المنزل ، وآخر اضطر ليرسل إليها والدته لتخبرها حيث لم يجرؤ على ذلك .
ومن جانبه يقول الأخصائي الاجتماعي بقسم الخدمة الاجتماعية بمستشفى عسير المركزي مساعد عبد الرحمن المفرح إن هذا الموقف شديد الحساسية ويجب فيه وضع طريقة معينة تجنبا لردة الفعل السلبية ، مبينا أن من الخطوات التي على الزوج القيام بها عند رغبته في إخبار زوجته بأمر جدي هو حسن اختيار التوقيت المناسب للتحدث وفتح النقاش في هذا الموضوع ، بالإضافة إلى التمهيد الجيد لفتح الموضوع بوقت كاف لكي يكون هناك تقبل منها، ومن ثم البدء بالتلميح لها برغبته في الاقتران بزوجة أخرى وأن هذا الأمر حق شرعه الله له مع حفظه لكامل حقوقها الزوجية والنفسية وتنفيذ كافة شروطها . ولا مانع أيضاً أن يطلب منها مساعدتها في الحصول على زوجة لها مواصفات خلقية وشكلية قريبة منها لتكون صالحة للتعايش معها



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.062 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com