السيد صادق العوامي - 01/01/2007ظ… - 2:54 ص | مرات القراءة: 878


انها دعوة للوقوف صفا واحدا من اجل مصلحة النوع ومصلحة المسلمين والشيعة بالخصوص من اجل نجاح للمستقبل

لعلي لا أتجاوز الحقيقة إذا قلت بأننا ــ نحن معشر أتباع أهل البيت عليهم السلام ــ نمر بمرحلة تاريخية على جانب كبير من الخطورة ، وقد وحملت وسائل الاعلام  ــ معظم وسائل الاعلام  ــ على عاتقها مهمة الاساءة الى الشيعة والتشنيع عليهم ، وقد تم تجنيد عدد لا يحصى من الكتاب والكاتبات للتنافس في هذا المجال ، فتم تصوير الشيعة ــ المظلومين والمضطهدين عبر التاريخ ــ وكأنهم هم الخطر الكبير الذي يحدق بالأمة العربية والاسلامية .

 بل لقد ذهب المسرفون منهم لدرجة اعتبار الشيعة أخطر من اليهود ومن إسرائيل . فاذا كنا لسنا ــ في هذا المجال ــ بصدد الحديث عن أسباب هذه الحملات الظالمة ، ولعلها ــ أي  هذه الأسباب ــ غير خافية على أحد ، فإن ما يهمنا هنا هو طرح اقتراح بسيط ، يتلخص في مقاطعة الصحف والمجلات التي تسئء لنا ، وتتمثل هذه المقاطعة في الامتناع عن الاشتراك فيها أو شرائها . وحسب علمي فإن مطبوعات ــ تصدر خارج المملكة ــ قد آلت على نفسها أن لا يطلع عدد من أعدادها وهو خال من السم الزعاف والإساءة الي الشيعة أينما كانوا... ومع هذا لا يكاد بيت في منطقتنا لا يقتـنيها

. فالسؤال الذي يفرض نفسه هنا .. لماذا نستمر في دعم هذه المطبوعات ــ بشرائها أو الاشتراك فيها ــ لنقويها على أنفسنا ؟
 لنقاطع إذن كل ما يسيء الينا ، و إن  في صحفنا المحلية ومجلاتنا الوطنية لغنى عن تلك المطبوعات  ... ناهيك عن الشبكة العنكبوتية التى تتيح للمرء أن يطلع على ما يشاء ... متى يشاء !!


التعليقات «1»

أبو فارس - القطيف [الإثنين 01 يناير 2007 - 7:48 م]
أتفق مع أبي هاشم في كل ما جاء في المقال باستثناء الدعوة لاقتناء صحفنا المحلية فهي لا تخلو من السم الزعاف الموجه ضد الشيعة, بل قد تتفوق في ذلك عن غيرها.

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.073 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com