الاستاذ جعفر بن عبد العزيز الصفار - 15/01/2007ظ… - 1:27 ص | مرات القراءة: 518


أبارك لكم بيوم المباهلة الشريف (24 من شهر ذي الحجة) حيث انتصار الحق وزهو ق
الباطل وظهور عظمة ومكانة آل محمد صلوات الله عليه وعليهم أجمعين، ثبتنا الله
وإياكم على ولايتهم ومحبتهم والبراءة من أعدائهم الظالمين

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته – اللهم صل على محمد وآل محمد
أبارك لكم بيوم المباهلة الشريف (24 من شهر ذي الحجة) حيث انتصار الحق وزهو ق
الباطل وظهور عظمة ومكانة آل محمد صلوات الله عليه وعليهم أجمعين، ثبتنا الله
          وإياكم على ولايتهم ومحبتهم والبراءة من أعدائهم الظالمين

   كما لايخفى علينا أن في نفس هذا اليوم أيضاً من عام آخر تصدّق مولانا أمير
المؤمنين (عليه أفضل الصلاة والسلام) بخاتمه على الفقير وهو راكع، فنزلت فيه
  الاية الشريفة وهي آية
الولاية  وهو قوله تعالى " انّما وَليُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُه
والذين آمنواالذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعونُ"
صدق الله العلي العظيم

وأما يوم (25 من شهر ذي الحجة) فهو يوم شريف أيضاً لأنه اليوم الذي نزلت فيه
سُورة هَل اَتى في شأن أهل البيت (عليهم السلام) لانّهم كانوا قد صامُوا ثلاثة
أيّام وتصدقوا بفطورهم على المِسكين واليتيم والأسير كما تنص الآية المباركة وهو قوله
تعالى: "ويطعمون الطعام على حبه مِسكيناً ويتيماً وأسيراً" صدق الله العلي العظيم


التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.062 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com