الأستاذ حسن آل ناصر - 07/11/2010ظ… - 9:58 ص | مرات القراءة: 2352


شخصية مميزة دكتورة كاتبه صحفية محلله سياسية واقتصادية، تتمتع بروح متفائلة ونضوج فكري كبير، صاحبة باع طويل في عالم المعرفة، قدمت الكثير من العناوين الشيقة والهادفة، وأثبتت وجودها رغم صغر سنها، راقية في تعاملها، قدمت الآراء والقضايا المهمة، صديقه قديمة عرفتها قبل ست سنوات باجتماعنا في موقع مجلة أوتار العربية مع الأستاذة لمياء البجاوي، وقد حانت الفرصة بأن ألتقي بها وآخذ معها هذا اللقاء..

شخصية مميزة دكتورة كاتبه صحفية محلله سياسية واقتصادية، تتمتع بروح متفائلة ونضوج فكري كبير، صاحبة باع طويل في عالم المعرفة، قدمت الكثير من العناوين الشيقة والهادفة، وأثبتت وجودها رغم صغر سنها، راقية في تعاملها، قدمت الآراء والقضايا المهمة، صديقه قديمة عرفتها قبل ست سنوات باجتماعنا في موقع مجلة أوتار العربية مع الأستاذة لمياء البجاوي، وقد حانت الفرصة بأن ألتقي بها وآخذ معها هذا اللقاء..
سخرت قلمها لخدمة المجتمع العربي بجميع أطيافه، هي هكذا دائما تنتقي مواطن الألم لتنطق بلسان المحرومين واليتامى والثكالى، ولم تسع للشهرة كما يفعل بعض اللقطاء والمرتزقة الإعلاميين، بل بعملها وعلمها وبكتاباتها وأبحاثها ودراستها تمكنت أن تصل إلى قلب وعقل القارئ، ولهذا أحسست معها بصدق الحديث وأريدكم أن تتعرفوا عليها..

أنها الدكتورة الإعلامية والسياسية مروة مبارك عبد الرحمن الحيان، مواليد سنة 20 / ابريل/ 1973، حاصلة على الدبلوم العالي في إدارة المقاولات ثم ماجستير في إدارة الإعمال بجامعة متز الفرنسية سنة 1998، وحاصلة على الإجازة في القانون العام ثم ماجستير سنة 2005، ثم دكتوراه في العلوم السياسية بشهر فبراير 2008 من جامعة مونبليي الفرنسية، وحاصلة على بكالوريا تقنية تجارية، تدير شركتها الخاصة وتحاضر ببعض المعاهد العليا بالمغرب، تكتب في بعض الجرائد المغربية والعربية والأجنبية، لها كتاب بعنوان (همسات امرأة حالمة)، تكتب القصة القصيرة، تكتب الشعر باللغة الفرنسية منذ كان عمرها اثنا عشرة سنة بجريدة الرأي المغربية الصادرة باللغة الفرنسية من سنة 1983 إلى غاية 1990، لها مشاركات ثقافية في الشبكة العنكبوتية، ومالكة لموقع شاطئ المعرفة ومديرة شبكة روافد الأدبية.

أولا أقدم أحر الشكر وممتنة جدا لأخي الفاضل والصحفي المحنك السيد حسن آل ناصر الذي بادر بهذا اللقاء وكم أنا سعيدة أن يحاورني شخص مثله يتصف بالأخلاق العالية والتعامل الراقي واشكر الشبكة العنكبوتية التي كانت سببا في معرفتي لشخصكم الكريم.
1- بداية أود أن ادخل في مضمون عقلك الزاخر بمعنى العطاء الذي تعودته منك، مرحلة غنية بالتفاؤل تقحمين الدرس حين تشرحين وترسمين الحرف بخواطرك الرقيقة، ما متسع الكون عند الدكتورة مروه في عالم الخاطرة التي تدور بالنفس ولا تكتب؟!!

الخاطرة إحساس صادق ينبع من الدواخل ويعبر عما يجول بالخاطر لذلك سميت خاطرة. أن ترسم ما بداخلك بواسطة حروف تنتج عنها كلمات وكلمات تمنحك جملا متناسقة تعطيك في الأخير المعنى الحقيقي لما نحس به ونشعر من خلاله بما هو بأنفسنا.

أن تكتم بنفسك شيئا هو بحد ذاته صعب للغاية تتولد عنه متاهات داخلية تجعل الإنسان يثور بصمت ويكتب دون أن يترك أثرا فهذا برأيي جريمة في حق النفس التي نضغط عليها بكل قوة لتولد لدينا اضطرابات نفسية متصاعدة ربما تكون لها عواقب وخيمة. الكتابة هي المتنفس الذي بواسطته نعبر عما يجول بداخلنا فعلينا أن نطلق العنان لأقلامنا لتشعرنا بأحاسيس جميلة كانت أم حزينة أو حتى في خيال مرسوم بريشة ماهر تجعل القارئ يتذوقه ويتشوق متابعته.
بنظري لا يجب أن نكتم أبدا أحاسيسنا، وان نعبر عنها بكل حرية مجردة من أي تعقيدات فالحزن خيال والفرح خيال والحب خيال من نوع خاص نعيشه داخل الخاطرة فهو ذلك البحر الذي يمنح لنا فضاء واسعا للتعبير والتدوين يكون مرجعا لنا في حالات معينة وخاصة.
وهنا اطرح سؤالا بسيطا هل يمكن أن أبكي بدون دموع؟ نعم يمكن أن ابكي بصمت وأكتم لكن لن أتحكم في الدموع عند السقوط، تتساقط كالأمطار وبواسطتها افرغ ما بداخلي سواء كان فرحا، حزنا أو صدمة أو حتى تمني لشيء معين. هكذا هي الكتابة والخاطرة إنها إفراغ لأحاسيس معينة حسب الوقت والزمان فهي ليست ضعفا ولا قوة وإنما شعور نداوي به قلوبنا ونواسي وحدتنا.

2- عن الحب والعشق والهوى، هنا في كتاباتك (خربشات عاشقة) قد اختلفت مسلماتك يوم اختيارك الرجل الذي كسر قاعدتك، كيف تقربين الواقع من خيال الكلمة وأنت في موقع آخر تقسمين بأن لا تحبين رجلا غيره؟!!
قبل الرد عن سؤالك هذا أحب أن أقول لك بأن خربشات عاشقة أثارت جدلا كبيرا بمنتديات آل حيان وجعلت أعضاء الإدارة ينفرون من الكلمات ويتهمونني اتهامات مع سب وشتم لا يليق أبدا بمنبر أدبي به تجول الخاطرة وتترنم في تنسيق مختلف من كاتب مبدع إلى هاوي ومن هاوي إلى متذوق. إن خربشات عاشقة أثارت عدة مشادات كلامية جعلت أعضاء المنتدى الذين كانوا يظنون أن منتدى آل حيان قحطان منتدى لقبيلة مترابطة جدا وإنما خربشات عاشقة قسمته إلى مناصرين للدكتورة مروة وآخرين معارضين لها أشبعوها سبا وشتما وبأنها سافلة بهذا المعنى بحجة الإسلام لا يحق لها أن تعشق أو تحب أو حتى تتخيل ذلك. مما أدى إلى الانقسام وميلاد منتدى آخر باسم آل حيان التحق به من أراد الالتحاق ممن رأوا أن ذلك ما هو إلا هراء وتعدي وتخطي لخطوط تعدت الأخلاق. وصارت خربشات عاشقة حديث مجالس بآل حيان قحطان وأظن أن جبال عسير سمعت كل ما دار في تلك المجالس، وعينت إثرها في الموقع الجديد لهم كمديرة عامة. لكن للأسف تضاربت الآراء وكان هنا ضغط كبير على صاحب الموقع حتى تم إغلاقه.
هنا سيدي الفاضل ارجع إلى سؤالك وآسفة إن أطلت في السرد لقصة خربشات عاشقة التي ربما تغير عنوانها وصارت "فتنة عاشقة".
إن الخيال سمة تميز الإنسان عن الحيوان والحب عبر التاريخ سير أقلاما تركت بصماتها عبر عصور تاريخية مضت وما زالت تتغنى بها الأجيال... إن خربشات عاشقة لها أثر جميل بنفسي فهي إهداء لرجل الحب رجل رسمته بخيالي وخاطبته وأقسمت أن لا أحب رجلا غيره لأنه اللوحة التي رسمتها له هي فعلا مع الأيام والأعوام صارت واقعا وتخطت الخيال وانبثقت للوجود وتحول الخيال إلى واقع جميل شهد ويشهد ذلك الحب الجميل الرائع الذي أكنه له. حب عربي عطر انحني إليه إجلالا بكل المسميات وأخاطبه بكل اللغات فقد تفوق الواقع على الخيال ووضع بين يدي رجلا أقسم لن أحب غيره.

3- كيف تساوين بين العمل الاقتصادي والعمل السياسي في آن واحد؟! وهل ثمة شاغل يحرك فيك ثقافة الفكر للآخر من غير النظر برأيه؟!!
إن التوجيه الأولي في مساري التعليمي كان من بدايته توجها اقتصاديا أدمنت فيه على البحث والقراءة لكل أنواع الكتب الاقتصادية مع متابعة كل اللقاءات التلفزية وقراءة الصحف وأنا مازلت بالثانوي إذ كنت أناقش كل يوم أستاذ الاقتصاد واطلب منه كتبا وأشتري أخرى وبفضل والدي الذي أوجه له تحية خاصة جدا من هنا فقد كان يوصي أصدقاء له بفرنسا ليشتروا لي كتبا من هناك تخص المحاسبة والإدارة وتسيير المقاولات وغيرها... مازلت احتفظ بها حتى الآن بخزانتي الخاصة، فقد كنت أتوفر على جميع الكتب التي تؤهلني للتفوق وكانت بعضها مراجع لأساتذتي، فقد كنت اختلس اسم الكتاب بدقة من تحت الغلاف واشتريه من فرنسا بحكم الشعبة التي كنت أتتبعها، فكتبها قليلة جدا إن لم نقل منعدمة.

بعدها توجهت لدراسة القانون بجامعة القاضي عياض بمراكش وبموازاة ذلك ادرس بالمعهد العالي للتسيير والإدارة والإعلاميات وذلك لمدة أربع سنوات ساعتها لم يكن الحضور إجباري بالكلية اعني ليس مثل النظام الجديد المتعامل به الآن بالجامعات المغربية الذي يحتم على الطالب الحضور اليومي لمتابعة دراسته الجامعية. لقد أعطتني دراسة القانون قوة الشخصية وعرفتني على الكثير من الأشياء التي نحتاجها وأشبعت ثقافتي ويسرت لي الكثير من الأمور. فتوجهي للقانون العام لم يأت بالصدفة وإنما كنت شغوفة كثيرا بمتابعة الأخبار عبر العالم وكانت القضية الفلسطينية تشكل لدي هاجسا لا يفارق ذهني لأنها قضية عربية وذات بعد عالمي.

هذه كلها مكونات ساعدتني أن يكون لي توجه سياسي بدون أن انتمي لأي حزب بالمغرب.لان الأحزاب لم تعمل في المغرب إلا على تمييع المشهد السياسي ولم تقم يوما بأداء دورها في توعية المواطن سياسيا وحتى مقراتها الفرعية لا تشتغل إلا في مواسم الانتخابات . وحالة الطرد من المكاتب التنفيذية للكثير من هذه الأحزاب ضد مناضليها تعكس التوجهات القائمة على البيروقراطية السياسية وسلطة المصالح .
السياسة بنظري ليست متابعة الأحداث بالوطن الذي ننتمي إليه والانتماء لأحزاب معينة مع مناصرة أفكارها ومشاريعها ومقترحاتها، السياسة هي وطن كل الأوطان وهي في حد ذاتها تربية فكرية وقناعة تمكن العقل من التحليل والنظر للطريق الأنجع في النجاح. السياسي الناجح هو من ينظر إلى كل الأنظمة بفكر الثقافة وليس بالأخذ برأيه والتنديد بأفكار غيره، في حين يناصر أخرى لأنه يتفق معها في الرأي.

4- حينما يرتقي الحرف نرى الدكتورة مروة ترتقي قبله بموج سريع عاصف في جمال المرأة والنبوغ عند الرجل، ماذا شكلت المرأة العربية؟! وماذا تعني لك حرية المرأة؟!!وهل مازالت المرأة تنقص حقوقها؟!!
إن المرأة العربية قطعت مراحل عديدة وتألقت في العديد من المناسبات. وشكلت النصف الثاني المنشود من أجل بناء الإنسان من كل النواحي .،يختلف وضع المرأة من مجتمع إلى آخر وذلك حسب المنظومة الاجتماعية والاقتصادية وحسب العقليات التي تحكمها فعبر كل العصور لم تكن المرأة فقط مصدر شهوة الرجل فحسب، أو بضاعة تسوق، وإنما برهنت على أنها مصدر من المصادر الوظيفية والتربوية والاجتماعية والاقتصادية لها مكانة مهمة داخل المجتمع.

فعبر التاريخ كان للمرأة مكانة عظيمة في كل المجتمعات سواء كانت جاهلية أو إسلامية أو غير ذلك. ففي العصر الجاهلي يتبين لنا أن مكانتها هامة جدا وأثارت الجدل كثيرا إذ كان الرجل يعبر عنها في الشعر فكانت محورا ايجابيا ووصلت أوجها وتربعت على قائمة المعلقات والمجالس كمعلقة زهير ولبيد وعنترة والحارث بن حلزة وغيرهم ، فكانت أم أوفى وخولة وعبلة وأسماء منابر تهدي الشاعر عبر مسيرة من التأثر الشعوري عبر تلك القصائد العظام. كما كان لها رأي سياسي كذلك ، ولعل بلقيس ملكة سبأ تمثل دليلا قاطعا على أن للمرأة مكانة عظيمة في التاريخ.
كما عرفت إنصافا كبيرا عند قدوم الإسلام وأنار لها الطريق وأعطاها حقها ورفع من شأنها. كما ظهرت قوانين وبيانات دولية تحمي حقوق المرأة وتصونها .

حرية المرأة ....؟
إن حرية المرأة تكمن في العديد من الأمور. ليست الحرية أن أطالب المساواة مع الرجل وإلا لماذا أنا أنثى.؟ هل لي أن أكون مثل الرجل؟ ولو تحققت مطالبي هل لي أن أصير رجلا.... في هذه المسائل بالذات أعاتب كل النساء اللواتي يشتغلن على حقوق المرأة والمطالبة بالمساواة مع الرجل وأقف بشدة لأقول كفاك أيتها المرأة المناضلة من اجل المساواة مع الرجل. أم مطالبتك بالحقوق تفقدك حقوقك وتجردك من أنوثتك وتفقدك المكانة التي خلقت من شأنها.
تتمثل الحرية في التعليم والعمل والتعبير والأخذ بالرأي وان تعيش المرأة حرية داخل حرية مرسومة لها سواء من طرف مجتمعها أو زوجها أو أبيها أو عائلتها بصفة عامة.

بالنسبة لي الحرية هي :
- لن أطالب أن أتساوى مع الرجل لأن هذا يفقده مهامه وتصير مهامي فهذا يتعبني ولا أتحمله.
- لن أطالب أن أكون مثل الرجل فهذا يفقدني أنثويتي وأين يجد الرجل الرومانسية المطلوبة مني.
- لن أطالب بأن أكون عدوة لك في كل المنابر وأن آخذ الرجل محور المجالس
- لن أطالب بأن يفقد الرجل رجولته التي تعطيه هبة في كل شيء وآخذها لأنني أنثى والأنثوية عندي مقابل كل تلك الحريات.
- لن أطالب بأن اعمل وأتعب والرجل يجلس بالبيت ينتظر قدومي فهذا عار اذن لتسقط تلك الحرية.
- لن أطالب الرجل بالمساواة لأحتسي كؤوس الخمور مثله في الحانات وأدعي أنني حقوقية أتابع ودافع عن حقوق الإنسان
- لن أقص شعري مثله وأقف أخاطب الناس بالمنابر وأحرض المرأة للمساواة مع الرجل وأنا في موقف حزين أعني لست لا برجل ولا بامرأة.
- مهما طالبت أيتها المرأة لتتساوي مع الرجل لن تستطيعين أبدا، فهو لن يكون أما وأنت لن تكونين أبا.
- لن أطالب بالحرية لأنني أعيش الحرية بداخلي ومقتنعة بأفكاري فالحرية ليست المطالبة والتنديد إنما هي لغة حضارية نعيشها ونمارسها ولو كنا بالسجون.

المطالبة بالحرية أفقدتنا دلال الرجل ومنحتنا قسوة الزمن فمهما تعلمت المرأة ووصلت من الدرجات العلمية تحتاج للرجل فلماذا تتخذه عدوا بالمنابر وتهتف بالمساواة لأنه هضم حقوقها. ويبقى سؤالي لماذا أيتهن النساء الحقوقيات الهاتفات بحرية المرأة ظلمتن المرأة في حريتها وحرمتموها من الحرية الحقيقة؟؟؟؟ وأنتن كنساء مناضلات هل تعشن الحرية فعلا أم أنكن سجينات أفكار سابقة ؟ هل تعرفن الحب؟ هل سبق أن أحببتن رجلا يوما؟ إن كان لا جربن فهو الشافي لمطالبكن.
في نظري المرأة منحت كل الحقوق واكبر حرية وحق نالته هي أنها تعلمت وتربعت على عرش مناصب قرار وصارت لها كلمتها وتتحكم في زمام الأمور. إنه اكبر انتصار. برأيي لا أظن أنه تنقصها حقوق أخرى.

5- دافعتي عن محمد قاسمي الدكتور البيبليوغرافي فقلت (الأستاذ الباحث له مكانة خاصة يجب احترامها والطالب الباحث هو باحث تبعا لمنهجية الأستاذ المؤطر وبدون هذا الأخير لن ينال ولن يصل إلى ما يصبو إليه بدون مساعدة وموافقة المؤطر )، ما وجه الشبه لو أتي يوم ما وتجرأ عليك مثلما نكل وقذف على الدكتور؟!! وما ردة الفعل لديك؟!
من طبعي أن التزم الصمت في حالات معينة لا تستحق أن انزل لمستواها لكن لو يوما تجرأ علي بالقذف ظلما هناك القانون، سأتركه يأخذ مجراه. لأن القانون هو رد الاعتبار وإنصاف لكل نزاع.

6- في مقالة لك بعنوان (مواقع الزواج والاستهتار الأخلاقي)، أراك ترشدين بلغة الخطابة وتستمرين وتطرحين بعض الأسئلة وتتهمين وتطلبين النقاش، هل أنت ضد أو مع؟!! وهل جربتي الدخول لمعرفة ما يدور خلف هذه النوعية من المواقع ؟!!
إن المقال : "مواقع الزواج والاستهتار الأخلاقي" المنشور بالمجلة الالكترونية مرايا هو مقال حديث وهو مكتوب عن تجربة لمعرفة ما يدور خلف الكواليس لهذه المواقع. فمن هنا احذر كل فتاة تتقدم للتسجيل به أن الزواج بتلك الطريقة يمكن أن يفلح بواحد بالمائة. حذاري ثم حذاري.

7- سبق لك أن ألفت كتابا بعنوان ( همسات امرأة حالمة)، ما الحلم الذي كنت تحلمين به؟! وهل تحقق؟! أم مازال في طيات الأحلام؟!!
همسات امرأة حالمة هو مجموعة من الخواطر بها همس ،حلم، وخيال حالم. يمكن أن نقول أن الحلم تحقق ويمكن أن نصنفه في الأحلام النائمة التي لم تستيقظ بعد نظرا لسهرها الطويل، يلزمها قهوة عربية أصيلة لتستيقظ أخي حسن آل ناصر.

8- قبل أن أسألك عن السياسة، حبذا لو وضعتنا في صورة سياستك وماذا تعني لك السياسة؟!!
السياسة تربية وفكر واقتناع وممارسة. السياسة بالنسبة لي ضرورية للإدارة اليومية لأعمالنا الخاصة وكذلك الوسيلة الوحيدة التي يتم بها تسيير شؤون بلد معين فهي سر نجاح كل وطن. سياستي هي السعي في سبيل النجاح والتوفيق لأعمالي بصفة خاصة والعمل من أجل وطني الحبيب المغرب وأسعى لأن يكون دائما في المقدمة يزخر بالأمن والأمان ويساير المنظومة الاقتصادية الدولية بالحفاظ على العيش الكريم لكل مواطن.، والعمل على مواكبة المستجدات الدولية والتعاطي معها ببعد انساني عميق .

9- ما الذي تطمحين إلية على صعيد انتهاك ومظلومة شعب فلسطين؟!!
أفضل يا سيدي ألا تقول مظلمة لان المظلمة في اللغة هي اعتداء بسيط لا يرقى إلى مستوى الجنحة ،وأنا لا اعتبر المصائر التي يسير إليها الشعب الفلسطيني مظلمة .، الأمر أخطر بكثير انه محاولة لإقبار القضية بعد أكثر من نصف قرن ففي الصحافة العربية والعبرية يشاع أن المفاوضات متوقفة بين الفلسطينيين والاسرائليين ويشاع أيضا أن السبب حسب الرئيس عباس هو تعنت نتانياهو . هل صحيح أن المفاوضات متوقفة .، لاأظن ذلك .

-* يؤكد السيد سلام فياض عزمه إعلان الدولة الفلسطينية قبل قدوم شهر سبتمبر القادم ، وتحديد الرئيس الأمريكي سقفا زمنيا لمدة عام للمفاوضات الحالية ينتهي بقيام دولة فلسطينية تنضم إلى عضوية الأمم المتحدة وتشارك في الدورة المقبلة لجمعيتها العامة في سبتمبر أيضا إنها ليست تأكيدات من قبيل الصدف .

-* السيد ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيدية في منظمة التحرير الفلسطينية – المنتهية الصلاحية - يصرح ويقر بالقبول بيهودية الدولة الاسرائلية مقابل خريطة لها واضحة المعالم والحدود
*- الرئيس عباس يصدمنا بإصدار فتوى يعرب فيها عن استعداده لإنهاء الصراع مع إسرائيل والتخلي عن كل المطالب التاريخية الفلسطينية عند التوصل إلى تسوية سلمية بين الجانبين تؤدي إلى قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو عام 1967.

إنها ليست بالونات اختبار وإنما خطة مدروسة بإحكام لتهيئة الرأي العام الفلسطيني لتسوية عمادها الرضوخ للشروط الاسرائلية والقبول بتبادل للسكان وليس تبادل للأراضي فقط.

الكثيرون اعتبروا أن تصريحات عبد ربه مجرد زلة لسان لكن بعد أن استمعنا إلى رئيسه يذهب ابعد من ذلك ويعرب عن استعداده للتنازل عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ، أدركنا أن هناك انسجاما خطيرا بين الاثنين وأن هناك *زردة* نضجت منذ زمن في مفاوضات سرية موازية على غرار مفاوضات أسلو الموازة لمفاوضات مؤتمر مدريد .، وليس من غرائب الصدف أن الرجلين معا عباس وعبد ربه كانا الطباخين الرئيسيين للمفاوضات الأولى أي أوسلو وأشرفا على دهاليزها في غرفة عمليات أقاماها واشرفا عليها في مكتب عباس بتونس.

لا أعرف من أين أتى عباس بكل هذا الوثوق بالنفس لكي يقدم على كل هذه التنازلات الخطيرة وهو الذي لا يملك لا التفويض ولا الشرعية الوطنية والدستورية وهو الرئيس المنتهية ولايته مند عامين ولا يحتكم الى أي مؤسسة منتخبة دستوريا ولا يحترم رأي الشعب الفلسطيني ولا إلى الشهداء النائمون في صمت .
فإذا كانت المفاوضات المباشرة متوقفة بسبب تعنت نتنياهو والعهدة على عباس فكيف يتناول طعام العشاء في منزل نتانياهو بالقدس المحتلة ويتبادلان النكت والمجاملات ويخرج عباس مع مرافقيه مشيدين ببراعة ومهارة زوجة نتانياهو في إعداد الطعام الشهي فهل هذا سلوك الخصوم أم الأصدقاء* نعجب

نحن الآن أمام مسيرة تنازلات تذكرنا بنظيرتها التي بدأتها منظمة التحرير عام 1974 عندما اعترفت بالنقط العشر وقبلت ضمنا بوجود إسرائيل وتنازلت عن الدولة العلمانية وعززت اعترافها هذا لاحقا بالقبول بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 و338 وإعلان الاستقلال ثم السقوط في حفرة اتفاق اوسلو
.
ما تقدم عليه السلطة ومسؤولوها هو خروج عن كل الأعراف تتحمل مسؤوليته حركة فتح أولا والفصائل الفلسطينية ثانيا والشعب الفلسطيني ثالثا انه تفريط وانحراف يتحمل مسؤوليتهما الجميع دون استثناء من جراء الصمت والارتباك وعدم تقدير الأخطار المترتبة عن هدا الانحراف وهذا التفريط.

10- القدس ثالث الحرمين الشريفين، وهي مدينة عالمية تجمع العرب على الإنسانية، كيف يمكن تحريك هذا المجتمع الدولي لفك الأزمة أو تحريك شيء؟!!
لا أعرف يا سيدي ماذا تعني بمدينة عالمية تجمع العرب على الإنسانية ما أريد إضافته لمشكل القدس أنها مدينة يتم تهويدها بشكل ممنهج جدا بحيث سيتم طمس معالم الحضارات الأخرى تدريجيا وتحت صمت الجميع .

11- لماذا لا نسمع عن أي إنجاز على أرض الواقع في بلادنا العربية في مقابل القتل والإرهاب والتعسف والحملات المنتهكة لحقوق الإنسان؟!! وهل ثمة ستار ما بين العرب والغرب؟! وهل لون التعددية مسحته العنصرية أو المصالح المشتركة هي من تنفي وتحسب للأقوى؟!!
السؤال ينطوي على مجموعة من الأسئلة متداخلة ومتجاورة بشكل ربما غير دقيق من انتهاكات لحقوق الإنسان والعلاقة بين العرب والغرب والتعددية والعنصرية ومصالح الأقوياء ... !!!, ?
سأجيب انطلاقا من العلاقة بين العرب والغرب وسأحاول أن تكون الإجابة على السؤال مرتبطة ببقية الأسئلة .،

أولا ما الذي يحكم العلاقة بين العرب والغرب ،اعتقد أنها من الناحية الأفقية علاقة تبعية تستمد جذورها من الماضي الاستعماري قبل اكتشاف النفط الذي سيجعل العلاقة تأخذ بعدا اقتصاديا واستراتيجيا ،حيث ينعدم الحوار بين العشائر الحاكمة وشعوبها حول عائدات النفط ،بل أحيانا كثيرة يسود منطق القمع مما يجعل مستقبلها مرتهن بدرجة كبيرة بولائها لشركات النفط الكبيرة وبلدانها.، لم يستثمر العرب عائدات النفط لتقوية اقتصادياتها وخلق أسواق مشتركة يمتزج فيها بشكل وثيق الرأسمال النفطي مع العمالة المتواجدة بالكثير من البلدان الغير النفطية ،بل تكرست التفرقة وأحيانا الصراعات وتأبدت الكثير من الأنظمة فيما يشبه القدر بقوة النار والسياط والمعتقلات تحت أنظار دعاة حقوق الإنسان ،حيث يجرد سلاح حقوق الإنسان كلما اقتربت أو تباعدت علاقة الحكام بالغرب .
لقد سكتت كل المنظمات الحقوقية 11 شهرا على مذابح رواندا وثارت ثائرة الحقوقيين الأسبان على الصحراوية المضربة عن الطعام لكن نفس الجوقة سكتت عندما نطق صحراوي آخر بعكس توجهاتها.،ولا زال معتقل كوانتانامو بفضاعاته من بين الطابوهات المسكوت عنها لدى أمريكا الراعية لحقوق الانسان .
ما لذي خلفناه للأجيال القادمة عندما ينضب النفط والفوسفاط والغاز غدا ???
سوف نصبح بدوا من جديد في رحاب القرن الثاني والعشرون بدوا بدون خصال البدو النظيفة .

12- نعود للأدب من جديد، بمن تأثرت الدكتورة مروه الحيان من رواد الكلمة في الرواية والقصة القصيرة؟!! وماذا كونت القصة القصيرة للدكتورة مروه بعد التجربة الأولى؟!!
بالنسبة للرواية والقصة هناك الكثير الذي تأثرت بهم وعلى رأسهم الأديب نجيب محفوظ ، محمود تيمور، ومن الكتاب العالميين في القصة القصيرة وليم سارويان , عزيز نيسين , مظفر إدكو , حسيب كيالي , مكسيم غوركي وفي الرواية ديستويفسكي , تولستوي , هيمنغواي , حنا مينة , مكسيم غوركي.
تجربتي الأولى خجولة جدا لأنها قصة قصيرة تحكي عن ثلاثة أطفال ومغامراتهم مع عمتهم التي يحبونها جدا. أطفال مدللون لتزيدهم عمتهم دلالا .... هذه تجربة نشرت جزءا منها بمنتدى الكلمة للسيد الفاضل الفيلسوف الفلسطيني معين حاطوم الذي أوجه له تحية خاصة وأتمنى له كل التوفيق.
13- القصيدة عندك لغز مشفر، أنت متذوقة ممتازة ولك كتابات في هذا المجال، هل يمكن أن نقول أن أعمالك الشعرية لها طابع العشق؟! ولماذا الحب؟! وماذا يعني لك؟!!
نعم كتاباتي لها طابع العشق في خيال واسع يتسم بالرومانسية والتمني.

يقول للشاعر:علي بن هشام
ألا ليت أن العشق يعشق مرة
فيعرف ماذا كان بالناس يفعل
يقولون خذ بالصبر إنك هالك
وللصبر مني في مصابي أجزع
ويقول آخر:
أنت النعيم لقلبي و العذاب له ........... فما أمرّك في قلبي و أحلاك .
و ما عجبي موت المحبين في الهوى ........... و لكن بقاء العاشقين عجيب .

أكتب عن الحب لأنه الشعور الذي يدفعني للكتابة.
تسـربـت فـــي مـسـامـات جـلــدي - مـثـلــمــا قـــطـــرة الـــنــــدى تــتــســـرب
الحب أسمى تعبير لدى البشرية وأعظم مشاعر خلقها الله عزو جل في الإنسان وهو إحساس من القلب لا مثيل له يؤدي إلى الحنان والاستقرار والأمن والأمان فبدونه كأننا في أعماق البحار نغرق بدون مساعدة فهو مودة ورحمة وقلب ينبض بالحياة وما أروع الحب عند لقاء الحبيب. وأجمل ما في الحب الغفران.
ملــكــت قــلــبــي و أنـــــــت فـــيــــه - كـــيــف حـــويــــت الـــــــذي حـــواكــــا.

14- في بعض اعترافاتك قلتي سأمر البلابل أن تبني عش في سماء الشاب الذي عشيقتيه وتطلبين منه القبول وتعترفين بجرمك المشهود وسرك الخفي عن العيون، ماذا يعني لك الرجل؟!!
الرجل في منظومتي هو ذلك الإنسان الحنون الشهم الذي احترمه بكل لغات العالم وأكن له التقدير وانحني إجلالا أمام كل رجل استطاع أن يفرض هبته بعلمه وكلمته واستطاع أن يتحكم في زمام الأمور ببيته وربى أولاده أحسن تربية وتخرجت على يديه فتيات وصلن أوج التقدم بالأخلاق الحميدة والتربية الحسنة. من هنا أحيي كل رجل استطاع أن يتبرع بوقته في سبيل وطنه وفي سبيل الآخرين.

الرجل بالنسبة لي كامرأة هو الأوكسجين الذي تعيش منه المرأة لأنه وبدون مجاملة حياة بدون رجل لا معنى لها. الرجل هو الحب والأمل والحنان الأمن والأمان و الاستقرار سواء المعنوي أو النفسي أو المادي. فهو ذلك الصدر الرحب الذي يسعنا حين نبكي وحين نشكى، وحين نفرح فهو الذي يتقاسم معنا اللحظات ويعطينا الأمل في العيش. إن الرجل بقاموسي يجب أن يكون في حياة كل امرأة. إنه مثل الهواء والماء والأكل والمشرب، لا أتصور حياتي بدون رجل أحبه ويحبني ليمدد في عمري بالأمل والتفاؤل وتقاسم المر والحلو. فكأنثى من يشبع غروري؟ إن الرجل هو نصفي الثاني وهو الطفل المدلل الذي يجب الاهتمام به والاقتراب منه لتحسسه بالوجود والانسجام التام المغمور بالدلال فمن هنا أتيقن جدا أن الرجل لن يخذلك يا امرأة.
الأجمل هو تواجد الرجل بحياة المرأة واليه اهدي هذه الخاطرة من قلمي:
تنهدات قلبية عشقية من الأعماق
تتصاعد وتتصاعد
تتساءل لماذا أنت ؟! ومن تكون ؟؟وكيف وجدتك ؟؟؟
ولماذا أنت بالذات من بين كل العالم ؟لماذا؟؟
أنت قدري وهل لي بمخالفة الأقدار
فأنا لم اختر حبك و هل لمحب في الهوى أن يختار !
فلتسأل قلبي الذي احبك هذا السؤال
واختارك من بين المئات وهو مفتون بحبك لا يزال.
ويهواك بكل مكان
فقال قيس وصوته يهمس بالسؤال لماذا يا قلبها ؟!
لماذا أحببتني ! واخترتني عن كل الرجال
فأجبته بصوت قلبي الولهان
بل أنت عندي أغلى من نفسي
فمنك تعلمت الحب.والحنان
وارتشفت منك كؤوس خمر أثملتني ولا تزال
وغدوت في دنيا الهوى أعشق الترحال
بين عينيك التي لمست منها الحب
.والارتياح على صدرك الذي اغد قني بالحنان
وعرفت الشوق في بعدك مع لوعة الحرمان
فهويت الشعر وصغته من أجلك منظوماً في ديوان
لأكشف عن حبي وحنيني إليك
حتى لا يبقى للأبد محفوراً في ذاكرة النسيان
فأنا قبلك ما أحببت وبعدك لن أحب ما طال الزمان
فقد أصبحت شمسي التي تسطع في كل أركاني
تمنحني دفئها وتشاركني بقربها روعة أشجاني
أنت عندي جنة يطيب فيها الخلود
في سحرها أغدو أعانق الوجود
بل أنت أكثر من هذا بكثير
لكن في وصفك يعجز اللسان
وأفقد القدرة على التعبير

حرف من اسمك نقش بداخلي
وزاد نارا بدواخلي
فمنك تطفئ لوعتي
لأحس نفسي وقلبك مكاني
قرأت في عينيك عنواني وعرفت الجواب
بعد أن طرقت ألف باب وباب
فأمر حبيبي إن أمرك اليوم مجاب
فداك عمري وكيف لا وأنت عمري
فلن أنساك يا طهري رغم الصعاب
وسيبقى نبضك يجري في دمي
حتى يفتك الشوق بي ويسلمني إلى قبري
أدري أن بعد المحب كالغربة واليوم يمر كالعام
ولكن فلنصبر فالحب سيكبر مع الأيام
ويصبح الحلم حقيقة فلا تحزن
فحزنك يفقد الكون بريقه ويجعله ظلام
فافرح ودع الأحزان في صدري تنام
واحلم معي بغد مشرق
يأتي علينا بفرحة فهيا نحقق الأحلام
وبسمة تختال على الوجه طليقة
هيا يا حبيبي ننطلق في سماء صافية زرقاء
هيا يا حبيبي ننطلق كعصفورين مرفرفين سعيدين
هيا حبيبي مد يدك لأني متلهفة للمس حنينها
هيا حبيبي بين أحضاني لأسمعك اطرب الألحان
مد يدك لتلامس دفئ يداي
تعال أحضنك وأسمعك كلمه أخيرة
أحبك بكل لغات البشر.
أقسم وربي أهواك وربي أهواك..............................
والله ماني على مدح الرياجيل بخيل
خاصه لا جيت امدح في زحول الرجال

المشكله مدحهم حمل لا شلته ثقيل
من ثقلها ما يقدر عليها كبار الجمال

حتى لو تحاملت على حملها لابد يميل
مال الجمل حيله على حمل الأثقال

15- ما جديد الدكتورة مروة الحيان؟!!
جديدي الآن هو الطبعة الأولى لمجلة شاطئ المعرفة التابعة لموقعي الأدبي شاطئ المعرفة والتي تهتم بالأدب والشعر والأخبار وسوف انشر لكتابنا ومنتسبين مع بعض المقتطفات لرواد الأقلام العربية المرموقين هذا من جهة أولى، من جهة ثانية أنا منهمكة في مشروع إشهاري الأول بالمغرب سوف يساعد بلدي على ترويج اقتصادي مهم جدا بجميع القطاعات عامة والقطاع السياحي خاصة وهذا سوف يكون مرفقا بإذن الله بموقع الكتروني ضخم يسوق للكثير من الشركات بالمغرب وخارجه.
16- سلي نفسك سؤال وأجيبي عنه؟!!
لماذا أنا هنا؟ أنا هنا لأنني صرت جزءا منكم أحببت جمعكم ويعجبني الحوار معكم فبفضلكم استطعت أن اعرف ثقافة الآخر وتوغلت بها إلى ابعد الحدود وصارت لي دراية بتقاليدكم وقبائلكم ولهجاتكم ومن هذا المنبر أشكر الدكتور فارس من المملكة العربية السعودية الذي وافاني بكل المعلومات وشق لي طريق المعرفة الثقافية لبلدكم. كما اشكر كل الإعلاميين والشعراء والكتاب السعوديين الذين التقيتهم عن طريق ألنت والذين استفدت منهم الكثير كما اشكر كل الشعراء والأدباء العرب من جنسيات مختلفة هنا أقف واكرر التحية الممزوجة برائحة الزهر للجميع.

17- كلمة أخيرة تودين قولها؟!
أولا أوجه شكري وامتناني إليك أخي الفاضل حسن آل ناصر الذي تفضلت بهذا اللقاء وأشكر جهدك المبذول في طرح الأسئلة، كما أشكر كل كاتب، أديب أو شاعر عرف الدكتورة مروة الحيان من هنا أصافحهم كل واحد باسمه واليه أقدم باقة ورد عربونا للصداقة الأخوية التي تجمعنا. كما أشكر مجموعة أصدقاء موقع شاطئ المعرفة على الفيس بوك الذين ساعدوا بنشر موقع شاطئ المعرفة والى كل المنتسبين إليه من هنا أوجه لهم دعوة شكر وامتنان لحضور أسمائهم وسط ذلك الكم من الأدباء والشعراء المبدعين والمرموقين.
انهي هذا اللقاء الشيق بهذا البيت

فانك كالليل الذي هو مدركي وان خلت ان المنتاى عنك واسع



التعليقات «4»

حسن آل ناصر - القطيف [الجمعة 19 نوفمبر 2010 - 2:18 ص]
الاستاذ العظيم والمربي الكبير استاذنا علي آل ثاني حفظك الله
الحرف يسبق المنصة حين تدور عقارب الزمن بملء الجفون نستدرك منها نبل الرواد وانت رائد المقال وصرف العناوين تتربع على صفحات التاريخ فالتاريخ يعني الايام بالنسبة للعمر ولكنك ثمرة ذرت بذورها في ربوع القطيف خصوصا والسعودية عموما!!
اهني نفسي بشهادتك لي واظن اني لا استحقها !!
احييك على وقوفك ها هنا واشكر الله اني قد عرفت مثلك !!
الف شكر وشكر على كبر تواضعك التي احسها كلما التقيتك
حسن آل ناصر - القطيف [الجمعة 19 نوفمبر 2010 - 2:09 ص]
الاستاذة العملاقة والاديبة الراقية غالية المحروس
اسف جدا على التأخير ربما بسبب السفر او سوء المحضر في ضيق الوقت !!
ان كلماتك تلك هي بمثابة شعور داخلي يعني لي الكثير والكثير مما لا استحقه منك فأنت رائدة الكلمة وعطائك غني بالتحفيات والانتيكات الباسمة والباسلة إذا صح التعبير !!
سيدتي الاستاذة وقوفك اعطاني وما زال يعطيني النبراس الذي اشق به الطريق شكرا لك من قريب وبعيد ولا حرمنا الله منك !!
احييك على مرورك الثمين والذي هو بمثابة الدرس الذي احدو به نحو الامام.......
علي حسن آل ثاني - القطيف [الأربعاء 10 نوفمبر 2010 - 1:03 م]
استاذي العزيز :حسن "
كم الانسان يسعد عندما يعرف ان هناك اقلام مميزة تحاول ان تشق طريقها بكل تحدي "ان الحوار والمقابلات الصحفية وخاصة تحتاج الى ثقة بالنفس وصياغة في الادب ومعلم في اللغة العربية ولكن انت اتختصرت كل هذا وفعلاً لك خاصية مميزة في فن الحوار واتقانه تقبل مروري واشكر لك كل مجهود يبذل من شخص متمكن في فن الحوار وصياغة الاسئلة وطرحها باسلوب مفهوم ورائع يذل على الذكاء الذي تتمتع به احيك واحي ضيفتك الاخت مروة ولك ولها جزيل الشكر
غالية محروس المحروس - القطيف [الإثنين 08 نوفمبر 2010 - 11:35 ص]
الأخ العزيز حسن:

الجمال والروعة هنا, في التقديم والأسلوب في طرح الأسئلة الرائعة,
حيث لمحت أنك تختار الأسئلة بذكاء, وتعرف كيف تصطاد اللؤلؤ من أعماق البحر.

أحييك على طموحك ومثابرتك, إبداعك راقي وتألقك الأدبي مميز.

شكرا لهذا الحوار الرائع,احترامي وتحياتي لك ولضيفتك الكريمة.


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.086 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com