26/03/2012ظ… - 10:36 م | مرات القراءة: 4337


يواصل الرئيس المصري السابق حسني مبارك نشر مذكراته التي وصلت إلى الحلقة رقم 12 في صحيفة روز اليوسف، ليؤكد القذافي قتل الإمام موسي الصدر بسبب ما اعتقد أنه سوء أصاب عناصر من استخباراته

 في لبنان عام 1977 عندما تعرضوا للقتل واختفاء مستندات مهمة كانت بحوزتهم.واتهم القذافي الصدر بأنه صديق للسادات علي حساب ليبيا، وبالمسئولية عما حدث ويحدث بلبنان من مذابح وحرب أهلية.
 
  وقال مبارك إن القذافي دعا الصدر إلى أكلة سمك وجمبري، وأسمعه تسجيلا خاصا حصل عليه من مصر بطرقه الخاصة، يهدد فيه الصدر أمام السادات أن بإمكانه أن يجعل ليبيا مثل لبنان، وتحدث معه بشأن تلك الواقعة ففوجيء بصوت الإمام يرتفع فقام القذافي بضربه وتدخل رجال القذافي وضربوا الإمام ومن معه.
 
 وبينما أمر القذافي بقتل مرافقي الإمام الصدر فورا، وأمر رجاله بإحضار أدوات التعذيب وعذب الصدر بنفسه فسقط صريعا بعد أربعة ساعات من التعذيب الشرس. وفي النهاية أمر القذافي رجاله أن يربطوا الإمام بقطع حديدية ثقيلة هو ومرافقيه وأن يرموا بهما داخل البحر المتوسط في آخر منطقة حدودية بحرية داخل المياه الإقليمية الليبية، ومن يومها تاهت الجثث وتحللت في البحر، وقام القذافي بقتل كل من شاهد تلك الواقعة ولم يتبق إلا أنا والكلام على لسان مبارك.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.068 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com