» كيف سيتصرف البشر اذا اعطوا الحرية !   » الجنون في حب... الحسين   » قانون الاستدراج...التنازل رقم (١)   » ليتني ... أكون ( جوال ) !!   » حافظوا على ابناءكم   » حلاوة الظفر تمحي مرارة الصبر ( المرأة السعودية)   » الشيخ البيات : كانت القطيف جامعة للفكر والقيم فشكرا لكم جميعا   » ما يذكرُه بعضُ الخُطباء في وداع الأكبر (ع)   » ملخص مؤتمر حول الوقاية من السرطان والاورام الخبيثة في برلين - ألمانيا   » شبابنا وشاباتنا هم أولى بتنمية وجودهم الاجتماعي والاقتصادي (1)  

  

26/06/2012ظ… - 5:57 م | مرات القراءة: 1740


كشفت دراسة حديثة عن بروتين يمكن ان يساعد في تصنيع علاجات أخرى لمرض الصدفية ولمرضى الجروح المستعصية أيضاً.

ويعتبر "الصداف" مرضاً من أمراض المناعة الذاتيّة تتكاثر فيه الخلايا الجلدية بشكل كبير ويخرج عن نطاق السيطرة بينما في "الجروح صعبة الاندمال" يكون الأمر معاكساً تماماً حيث أن الخلايا الجلدية لا تنمو بشكل جيد أو بالسرعة الكافية لتعويض النقص الحاصل في الجلد.

وقام باحثو كلية الطب البشري في جامعة كاليفورنيا-سان دييغو بالتعاون مع فريق عالميّ من الخبراء بتحليل خزعاتٍ جلديّة مأخوذة من أناسٍ مصابين بالصداف وآخرين سليمين كما أنهم حللوا عيّنات جلد أخرى تمّ أخذها من فئران مصابة بالصداف كانت هناك جروحٌ على ظهورها.

ووجد الباحثون أنّ جزيئاً يدعى بروتين التجدّد كان يتواجد بكميّات معتبرة أثناء الصداف وشفاء الجروح دون وجوده في الحالات الطبيعية، وقد وجدوا في الفحوص التي أجروها على الفئران أن تثبيط هذا البروتين قد أخّر من عمليّة شفاء الجروح الموجودة على ظهورها لكنّه سرّع شفاءها من الصداف حيث قلّت البقع القشرية البيضاء والشاحبة التي يتصف بها هذا المرض.

وأشارت الموجودات إلى أنّ هذا البروتين يعمل بالتنسيق مع بروتين آخر من نظام المناعة يدعى "انترلوكين 17" ويشارك في تحفيز سلسلة الإشارات التي تطالب الخلايا الجلدية بزيادة تكاثرها لأعداد هائلة، يقول الدكتور لوبينغ لي أحد مؤلفي الدراسة "يرتبط الانترلوكين 17 بمستقبلات موجودة على الخلايا الجلدية مما يتيح للبروتين التجدد التعبير عن نفسه حيث يرتبط فيما بعد مع بروتينات أخرى لتنشيط نمو الخلايا".

ويقول الدكتور ريتشارد غالو المشرف على البحث "إن الدواء الذي يستهدف عمل البروتين التجددي يمثّل الطريق المنتخب للأطباء في معالجة الصداف متجنّبين بذلك التأثيرات الجانبيّة الجهازية لمثبّطات المناعة المستخدمة في علاجه حاليّاً، وعلى العكس تماماً فإنّ الدواء الذي يحفّز أو يقلّد بروتين التجدّد ذاك سيعزّز نمو الخلايا ويساعد على التئام الجروح"، وبهذا يأمل العلماء أن يكونوا قد قدّموا أساسات تستند عليها الدراسات القادمة عسى أن تثمر علاجاتٍ جديدة لمرضى الصداف والجروح صعبة الاندمال والتي نجدها في عدد من الحالات



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.069 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com