المحرر - حروفي - 23/01/2014ظ… - 5:00 م | مرات القراءة: 958


اختتم مؤتمر التقريب بطهران موصيا باهمية مواجهة الطائفية والخلافات بين المسلمين بينما من راى افتتاح جنيف لاجل القضية

السورية امس يرى حجم الخلاف الطائفي الذي ادى الى عمق الخلاف والحرب بسوريا وانتيجتها ضياع الدم والعرض البريء

فهل ستتمكن جنيف من ايقاف الدام البريء الذي يسيل كل دقيقة وتنتهك اعراض المسلمات تحت اغطية شيطانية لا اكثر

فهل نحن على موعد مع مع مرحلة جديدة تتوقف لغة الحرب الى لغة السلم ؟؟؟



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.076 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com