لا نحتاج لمعونة الرجل ولستُ مقيدة بحجاب معين
ملتقى الحوار الصريح - تقرير فاطمة الجشي - 19/11/2014ظ… - 8:00 م | مرات القراءة: 2950


سؤال اصبح يمثل رغبة جامحة عند فتيات كثيرات ويجب ان يكون محل تحليل ومعرفة بالرغم من

وجود جامعات وطنية وكانت المداخلة الاولى تمثل طموحا اعلى من المتوقع حيث قالت :

 رغبة الفتاة في السفر هو لكي تستطيع ان تقوم بجميع أمورها بنفسها وليست بمساعدة احد لكي تتخلص من احتياجها الى الرجل سواء كان اخا ام ابا فان حاجتها المتواصلة تجعلها محتاجة لهم ويذلوها اخوتها كثيرا

اما المداخلة الثانية فانها وان اقرت بصعوبة المشكلة الا انها صبت في نتيجة قريبة من الاولى: 

عيش المراة في الخارج صعب بعض الشي لكونها تتحمل جميع المسؤلية بنفسها فقط و من غير مساعدة احد ، اما الجانب الإيجابي هو استطاعة المراة بعمل المستلزمات من بطاقات و أوراق مهمة ورسمية بنفسها دون مساعدة رجل او اذن رجل 

اما المداخلة الثالثة فاتجهت الى ابعد من حركتها بل ذهبت الى عدم قبولها بالعادات والاعراف وشكل الحجاب فقالت :

سفر الفتاة للخارج هو لكي تستطيع الخروج و الترويح عن نفسها كما تريد ، و ان تستطيع لَبْس الحجاب كما تشاء من غير تقاليد وعرف وضعها  اجداد الزمن القديم لماذا يجب على شباب هذا الجيل التمسك بتقاليد و العرف فحين انه بعض الأوقات لا يمد الى الاسلام والدين بصلة 

فيما جاءات الردود معارضة ومضعفة لتصورات الفتيات اللاتي مازلن لا يملكن خبرة جيدة لمعرفة مصاعب الحياة فذهبت احدى الردود الى ان الفتيات اليوم لا يعرفن معنى الحرية ويتحدثن عنها دون وعي 

فيما علقت اخرى بان الحياة في الخارج تفتقر الى الوازع الديني و ثقافة الحرامات

وحسمت اخرى اهمية الحجاب والعباءة بقولها : لَبْس المراة للعباءة المحترمة و غير الملونة سبب في احترام المجتمع و الرجل بالخصوص لها في حين ان لَبْس الحجاب الملون يعني عدم احترام الرجل للمرأة

الحوار استمر طويلا ولم ينته الى نتيجة حاسمة فالبعد بين جيلين كان شاسعا 

ملتقى الحوار الصريح بالقطيف يسعى لتسليط الضوء على المواضيع المثيرة والتي تحتاج الى علاج وقائي واصلاحي فتابعونا في اللقاءات القادمة



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.068 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com