30/09/2006ظ… - 5:53 م | مرات القراءة: 780


أغلقت الحكومة العراقية العاصمة بغداد بفرض حظر تجول فيها لمدة يوم واحد إبتداء من السبت وأصدرت أوامر بعدم سير السيارات وطلبت من الناس ان يلزموا منازلهم ولكنها لم تعط سببا لهذا الاجراء.

وقال بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان حظر التجول سيظل ساريا حتى الساعة السادسة من صباح الاحد.

وذكرت تقارير اعلامية أن الحكومة العراقية انها فرضت في وقت متأخر من مساء الجمعة الحظر الشامل للتجوال في بغداد الذي يستمر 36 ساعة وسيتم تنفيذه على الفور لاجبار المواطنين على البقاء في منازلهم حتى الساعة السادسة من صباح يوم غد الاحد

وقال مصدر عراقي مسؤول ان الاجراءات الامنية ستطبق على الافراد والمركبات غير أنه لم يعط سببا لفرض هذا الاجراء. وبدأ حظر التجوال في الساعة 11 من مساء الجمعة.

وذكرت شبكة سي ان ان أن المسئولين الامريكيين والعراقيين فوجئوا بهذ القرار.

يذكر أن الاف المدنيين قتلوا هذا الشهر جراء تصاعد أعمال العنف التي تعصف بالعراق.

وتشن قوات عراقية وامريكية حملة امنية بدأت قبل سبعة أسابيع في العاصمة مستهدفة أحياء متفرقة لعمليات المسح الامني.

وجاء هذ الاعلان بعد اسبوع من الاشتباكات والتفجيرات مع بدء شهر رمضان، وبدأ شهر رمضان بانفجار ضخم في مدينة الصدر ببغداد أودى بحياة 34 شخصا على الاقل.

ويأتي حظر التجول بعد يوم واحد من قتل مسلحين زوج اخت القاضي الذي يحاكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين وإصابة زوجته وابنه بجروح بالغة.

وهذه هي رابع عملية قتل على الاقل وثيقة الصلة بالمحكمة في أعقاب مقتل ثلاثة من محامي الدفاع عن صدام.

وليس من الواضح فيما اذا كانت هناك علاقة مباشرة بين وظيفة القاضي وبين الهجوم على أقاربه أو انها ببساطة نتيجة للعنف الديني.

غير ان المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ قال ان الهجوم متعمد ونفذته جماعات لها صلة بصدام لكنه أضاف أنه يتوقع استمرار محمد العريبي في رئاسة محاكمة صدام بتهمة الابادة الجماعية التي تولاها الاسبوع الماضي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.137 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com