30/09/2006ظ… - 6:03 م | مرات القراءة: 684


تشهد الساحة الجامعية في البحرين جدلا بسبب ما يسمى بقانون "الحشمة" الذي أقره مجلس أمناء جامعة البحرين مؤخرا، حيث يضع ضوابط لزي الطالبات، وهو ما اعترض عليه البعض معتبرا أنه يقيد الحريات.


ويشترط القانون على الطالبات الجامعيات ألا يكون الملبس شفافا يكشف معالم الجسم، وألا يكون الملبس ملتصقاً بالجسم، أو ضيقاً يحدد معالم الجسم, وألا يكون الملبس قصيراً, ويندرج تحت الملبس القصير (البودي والقميص الذي يستر بالكاد منطقة البطن, الفستان أو التنورات القصيرة )، إضافة إلى الشورت والبرمودا، بحسب صحيفة "السياسة" الكويتية الجمعة 29-9-2006 .

وحسب المادة الثانية ذاتها فيجب ألا يكون الملبس ذا فتحات واسعة تكشف معالم الجسم, ويندرج تحت تلك الملابس ذات فتحات الصدر الواسعة, والفساتين والتنورات التي تظهر الركبة في جميع الأوضاع الوقوف أو المشي أو الجلوس, كما يمنع في القانون الجديد أن يكون الملبس مقترناً بإكسسوارات مثل سلسلة القدم او الزند, وأصباغ الشعر ذات الألوان الغريبة غير المألوفة.

ويشمل القانون الجديد ألا يكون الملبس ذا تقليعات غير لائقة, ويندرج تحت ذلك: العباية الخفيفة أو المفتوحة التي تكشف عن اللباس المخالف لمواصفات الملبس في الجامعة, والعباية المفتوحة التي تكشف عن لباس المنزل, والبرقع المقترن بإبراز مكياج العينين المبالغ فيه, وربط الصدر أو القميص الذي يبرز معالم الصدر، وارتداء قمصان أو بنطلونات او بلوزات مكتوباً عليها كتابات أو رسوم غير لائقة, وتنطبق هذه الشروط على الطالبات المرتديات العباءات فوق الملابس المخالفة لها.


"يقيد الحريات"

ويعترض البعض على هذا القانون بدعوى أنه يقيد الحريات، ويقول المحامي عبدالوهاب امين إن دستور مملكة البحرين يحمي الحريات الشخصية حيث نصت المادة 19 من فقرة أ على أن الحرية الشخصية مكفولة وفقاً للقانون.

وأشار المحامي إلى أنه وبالنظر إلى قانون الحشمة، فإنه يخالف الدستور حيث تدخل بشكل سافر في الحريات الشخصية, مضيفا: "ومع إقرارنا بقدسية الحرم الجامعي والذي يجب أن يكون منارة للعلم والأخلاق ولكن بعض مواد القانون  تشددت كثيرا في المنع فهي لم تكتف بالمظهر الخارجي للطالب أو الطالبة بل ذهبت اعمق من ذلك حتي الطالبات اللاتي يلبسن العباءة لم يسلمن من المنع, ومعنى ذلك أن المشرف أو المشرفة الاجتماعية عليهم ان يكشفوا ما تحت العباءة ليتأكدوا أنها غير مخالفة".

وأكد أمين "اننا نتفق مع رئاسة الجامعة على ان يكون لباس الطلبة والطالبات معتدل ليس فيه مبالغة او تفسح ولكن التشديد الوارد باللائحة يعني ان يتخلى الطلبة عن لبس الملابس الملونة وان يتشحوا بالسواد, وفي اعتقادي بان هذه اللائحة هي مقدمة للتشدد اكثر وسوف تطبق اشتراطات اكثر قسوة على الطالبات بالذات" .

من جانبها، تقول مديرة دائرة الإرشاد والتوجيه خولة العلوي إن القانون الجديد صدر بقرار من وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء جامعة البحرين وسينضم مواصفات الملبس لطلبة وطالبات جامعة البحرين داخل الحرم الجامعي, مشيرة, إلى أن الدائرة قامت بطباعة القانون الجديد استعدادا لتوزيعه على الطلبة.

 وأكدت أن الجامعة كانت تطبق اللوائح الخاصة بمواصفات الملبس منذ زمن لكنها كانت (مجرد تعليمات وليس كقانون), وذكرت بأن القرار الجديد جاء ليحول تلك التعليمات إلى قوانين تستند عليها الجامعة لمخالفة أي طالب لا يطبق القوانين, وان الدائرة تتجه لتوظيف مرشدين من الرجال قريبا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.065 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com