11/11/2015ظ… - 1:20 م | مرات القراءة: 611


إذا جمعتك الفرصة بجلسة بين عدد من الأمهات، سوف تجدين النقاش يتعرض دائما للسؤال الشهير: أيهما أصعب في التربية، البنت أم الولد؟

لا تخلو النقاشات بين الأمهات من كل الثقافات والخلفيات من هذا السؤال. عليك أن تعرفي أن الإجابة عن هذا التساؤل تعتمد على ما تبحثين عنه ومتى. في هذا المقال نتحدث عما يمكن أن تتوقعيه من اختلافات بين الابن والابنة في مرحلة الطفولة المبكرة (من سن سنة إلى ما قبل المدرسة).
 
السلوك والطاعة
 • في العادة، تميل البنات إلى "سماع الكلام" أكثر من الأولاد عندما يتعلق الأمر بالانضباط والأوامر والطاعة. اتضح أن القدرة على الاستماع أفضل في البنات عنها في الأولاد (مما يجعل الأولاد أبرياء وكنا نظن أنهم يعصون الأوامر التي يسمعونها!). البنات لديهن حساسية أعلى في تمييز الكلام كما ان المراكز اللفظية في أدمغتهم تتطور أسرع. وهذا معناه أن ابنتك الصغيرة سوف تنتبه وتفهم كلامك (سواء كان مدحًا أو تحذيرًا) بشكل أفضل من ابنك.
 •أما بالنسبة للأولاد، فهم أقل قدرة على فهم الألفاظ في هذه المرحلة، ومتسرعين أكثر من البنات في تلك المرحلة السنية. لذلك فهم يستجيبون أسرع للتفاعل الجسدي أو عن طريق اللمس.
 
من يمشي أولا؟
 • البنات يتكلمن أولًا، والأولاد يزحفون ويمشون ويجرون في نفس توقيت البنات. مع ذلك فالأولاد يتفوقون على البنات عندما يتعلق الأمر بالقدرات الجسدية. لذلك عليك توفير الضمادات في البيت إذا كان لديك ولد.
 •يميل الأولاد إلى التشنج والركل والحركة أكثر من البنات. وكذلك يميل الأولاد إلى الهياج والتصرفات العدوانية أكثر. الرغبة في المخاطرة تسعد الأولاد أكثر، وهذا الأمر يجعل الأولاد أكثر ثقة بالنفس، وربما يجعل البنات أقل ثقة في أنفسهن.
 •بما أن الأولاد يميلون للمخاطرة والحركة المستمرة، عليك أن تشجعي ابنك على الهدوء والبطء أكثر. ومن ناحية أخرى عليك أن تشجعي ابنتك على المخاطرة مثل القفز والسباحة لأعمق نقطة في حمام السباحة.
 
العاطفة
 • صدقي أو لا تصدقي، قد يكون الأولاد في هذا السن عاطفيين أكثر من البنات. فالدراسات تؤكد أن الأولاد ينفعلون أسرع من البنات ويأخذون وقتا أطول في محاولة الهدوء والتخلص من الانفعال. حتى لو بدا أن ابنك يميل للهدوء وابنتك تحبط أسرع، فقد يكون الابن يواجه احباطًا وضغطًا أكبر ويداريه. فالأولاد يميلون لعدم التواصل والتعبير عن مشاعرهم، عكس البنات الذي لديهن قدرة أفضل في التعبير عن مشاعرهن.
 •الأولاد يميلون للشجاعة والتحدي. ويعبرون عن الخوف بدرجة أقل كثيرا. وهذا معناه أنهم يستجيبون أقل لأي محاولات أو تعبيرات توجه للتخويف أو التحذير. وعليه، سوف يتجاهل ابنك تحذيرك ويستمر فيما يفعله، بينما تستجيب ابنتك.
 
التواصل
 • من لحظة الولادة، تميل البنات إلى الاهتمام بالألوان والأشكال، ويميل الأولاد إلى الحركة. لذلك سوف تجدين ان ابنتك لديها قدرة أكبر وأطول على التواصل بالعينين أكثر من ابنك. وستجدينها تدرك وتستجيب لمختلف تعبيرات الوجه التي بدون كلام وكذلك الصوت.
 •كما قلنا، تفهم البنت الكلام أفضل من الولد. فهي تبدأ في الكلام قبل الولد غالبا (حيث تبدأ من سن ١٢ شهر، بينما يبدأ الولد في الكلام من سن ١٣ أو ١٤ شهر) وسوف تستمر في الكلام أكثر وأسرع من الولد بعد ذلك أيضا. في سن ١٦ شهر، تستطيع البنت أن تنطق ١٠٠ كلمة بينما يتكلم الولد ٣٠ كلمة. ولكن مع الوقت يختفي هذا الفرق.
 •وفي النهاية، ستميل البنت دائما للتعبير عن مشاعرها وملاحظة التفاصيل أكثر من الولد. وهذا يجعل للبنت قدرة أعلى على التواصل والكلام أكثر من الولد.
 
ما معنى كل هذا؟

 
كما نرى فالحال كما يبدو أن الأولاد يميلون للحركة أكثر والمخاطرة من البنات، عليك إذن أن توفري لهم البيئة المناسبة للجري واللعب والاسكتشاف. أما البنات فيملن أكثر للمشاعر والتواصل والكلام أكثر. فاستعدي لسماع كلمة "لماذا" من ابنتك كثيرا!



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.11 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com