» «أطفال إلكترونيون».. بحلول عام 2037 !   » فائض الطعام يوفر 13 مليون وجبة بالمملكة   » الفصل بين السعادتين   » بذور الشر 😈   » المؤامرة بين الحقيقة والوهم   » لماذا اكتب   » كشفت دراسة جديدة عن العلاقة الثابتة والوثيقة بين استخدام الهاتف الذكي واضطرابات الصحة النفسية بما فيها الاكتئاب، القلق، التوتر، ضعف التحصيل العلمي وسوء النوم   » وهم السعادة والخداع الذاتي   » "الثائر لأجل مجتمع جاهل هو شخص أضرم النيران بجسده كي يضيء الطريق لشخص ضرير"   » *العفّة عن أي شيء ، وماهي ثمراها؟*  

  

الناقد - حروفي - 23/04/2017ظ… - 10:15 م | مرات القراءة: 1384

صورة لجموع المعزين بالكاظميين

اعلنت اصوات الحزن البارحة عن مواساتها للعترة الطاهرة بشهادة عالم

ال محمد الامام موسى الكاظم سلام الله عليه وتعالت اصوات البكاء والنحيب 

الا ان اغلب تلك الصيحات كانت محدودة في الحسينيات ولم يكن هناك ما اعتادت عليه القطيف من حزن واغلاق لكل دكاكينها ومتاجرها بل كان الكثير منها مفتوحا وكأن الامام الكاظم لم يكن بحسبان بعضهم 

شيعتنا منا خلقوا من فاضل طينتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.074 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com