02/05/2017ظ… - 2:36 م | مرات القراءة: 73


وجه الكاتب الصحفي خالد السليمان، عدة نصائح قبل إصدار رخص القيادة للسيدات، مشيرا إلى أن مسألة السماح بقيادة المرأة للسيارة مسألة وقت.

وقال السليمان في مقاله بعنوان «قبل السماح بقيادة المرأة للسيارة!» بصحيفة عكاظ: «يبدو أن مسألة السماح بقيادة المرأة للسيارة مسألة وقت لا أكثر، وربما يحصل أسرع مما هو متوقع، فما هي التحضيرات لذلك غير إصدار رخص القيادة للسيدات وازدحام صالات معارض السيارات؟!..

أولاً: يجب خفض عدد الأجانب الذين يحق لهم قيادة السيارات، وذلك بحصر منح رخصة القيادة لفئات مهنية محددة كما تفعل العديد من الدول، وهذا يتطلب الإسراع في إنجاز شبكات النقل العام لتوفير بدائل المواصلات!»

وتابع: «ثانياً: يجب مراجعة وتصحيح الخلل في معايير السلامة المرورية المطبقة في شوارعنا، فتحويلات المسارات وتحديدها بالصبات يبدو في كثير من شوارعنا اجتهاديا ويسبب إرباكا لحركة السير وتهديدا للسلامة المرورية لا مبرر له!».

وأضاف: «ثالثاً: يجب أن ينجز المرور تأهيل وتحفيز رجاله، فمازال بعض رجال المرور نقطة ضعف في مساعي قيادة المرور لتطوير مستوى الأداء، وتشعر بأنهم منفصلون تماما عن واجباتهم وفهم الأدوار المطلوبة منهم، ويزيدون في بعض الطرقات والمداخل من تعثر الحركة المرورية بدلا من تسهيلها، وربما حان وقت منع رجال المرور من حمل أجهزة الهاتف الجوال أثناء ساعات الدوام!».

وأردف: «أخيرا سيواجه قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة الكثير من الجدل في المجتمع، لكنه جدل لن يغير من واقع الحال شيئا، فالقرار محسوم، وحاجة المرأة لقيادة سيارتها خيار شخصي وضرورة ملحة للعديد من الأسر والسيدات، ومن يعترضون عليهم التخلي عن سياراتهم الخاصة لمدة أسبوع واحد ليشعروا بمعاناة المرأة!».


عكاظ

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com