جاح عمران "ام رائد" - 07/05/2017ظ… - 12:15 م | مرات القراءة: 227


ومالاح خبر الصحيفة ناعيا...واذ بالفؤد يخفق مجيبا

وبدى صوت المصيبة باكيا  ... حتى تحير الفؤاد كفيفا

أسعيدا يُنعى بقبره ثاويا...وهفا اختلاس الصمت رهيبا

حجب القلب سواد ردائيا  ...  بموت سعيدٍ فأنت سعيدا

وبكت العين دمع جاريا     ...      كأن المقلُ دمٌ نزيفا

وتوقدت جمراتٌ تضرم ناريا...بفقد شباب نعته الوسيعى

وأثكلتَ الأم الحنونة شاكيه...مصابك لرب السماء وهو المجيبا

وغدى البيت لشخصكم خواليا ...  وأم آدم والهةٌ تبدي الأنينا

وخلفت آدام لليتم مناديا ...     أبتاه كنت لي حبيبا

وظل قلب الأخوة متواليا  ...  يلطمن الصدور بلوعة الحنينا

أسفاه ام وزوجة عضّوا البنانّيا ...ألمُ وحسرة تُصّدع الحديدا

ولكنّ أمر الله نافذ لامحاليا ... اما غير الرضى لنا سبيلا

حمدا وشكرا لربي الموالايا ...  كن للفاقدين خير معينا



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com