08/05/2017ظ… - 5:17 ص | مرات القراءة: 122


صدر في يوم الخميس الثامن من الشهر الثامن الهجري، الأمر السامي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ملك الحزم والعزم،

بتمكين المرأة السعودية من الخدمات دون اشتراط موافقة ولي أمرها.. جاء الأمر السامي وسط ترحيب وفرح من النساء اللاتي ينتظرن التغيير والحصول على المزيد من الحقوق.. ولن أبالغ حين أقول إن هذا اليوم سيكون يوما تاريخيا.. لن تنساه المرأة السعودية في مسيرة التطور التي تواكب كل ما يتعلق بشؤونها خلال الحقبة الحالية.

لقد جاء الأمر السامي ليوقف كل الاجتهادات الشخصية، ضامنا للمرأة حقها الطبيعي في التعليم والصحة والعمل والاستثمار وكل الخدمات العامة التي توقفها بعض الجهات الحكومية والخاصة بلا مستند نظامي.
الآن، ينظر إلى المرأة بأهلية كاملة قادرة على اتخاذ القرار في شؤون حياتها الطبيعية وتصريف أمورها باستقلالية كاملة.

يعد الأمر السامي انتصارا لكل من اهتم بالمرأة السعودية وحقوقها سواء إعلاميين أو كتاب رأي أو حقوقيين من الجنسين، ولن ينسب الفضل لأحد في صدور هذا القرار سوى الإرادة السياسية التي حسمت الأمر كما هي العادة في حسم كثير من القضايا الخلافية في الشأن العام السعودي.

ويجب أن يقف أي جدل وخلاف والصراع والتناحر وليكمل الجميع مسيرتهم في السعي والتفكير بطريقة موضوعية في قضايانا الوطنية لما يحقق الصالح العام للوطن والمواطن.
وعمار يا وطن



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.068 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com