» كيف سيتصرف البشر اذا اعطوا الحرية !   » الجنون في حب... الحسين   » قانون الاستدراج...التنازل رقم (١)   » ليتني ... أكون ( جوال ) !!   » حافظوا على ابناءكم   » حلاوة الظفر تمحي مرارة الصبر ( المرأة السعودية)   » الشيخ البيات : كانت القطيف جامعة للفكر والقيم فشكرا لكم جميعا   » ما يذكرُه بعضُ الخُطباء في وداع الأكبر (ع)   » ملخص مؤتمر حول الوقاية من السرطان والاورام الخبيثة في برلين - ألمانيا   » شبابنا وشاباتنا هم أولى بتنمية وجودهم الاجتماعي والاقتصادي (1)  

  

31/05/2017ظ… - 6:08 ص | مرات القراءة: 282


خطفت طلة النجم الكويتي عبدالحسين عبدالرضا الأنظار في الحلقة الرابعة من مسلسل «سيلفي»، التي كانت بعنوان

«قلب أبوي»، وتعرض على جزءين أحدهما اليوم، من تأليف مشرف العمل خلف الحربي.

ودارت أحداثها حول متبرع بقلب يريد مقابلة من سيتبرع له، ويجسد ناصر القصبي شخصية ابن المتبرع، وعبدالحسين عبدالرضا شخصية من سيزرع قلباً جديداً.

وحفلت الحلقة بجرعة كوميدية استثنائية من البطلين، إذ تحرص شخصية (راكان) التي يجسدها القصبي، على إملاء شروط خاصة على شخصية عبدالحسين عبدالرضا، أهمها هو ملازمته ستة أشهر بعد زراعة قلب أبيه في جسد عبدالرضا، وتنطلق الأحداث الكوميدية تباعاً منذ تلك اللحظة.

وفي تفاصيل الحلقة يأمل عبدالرضا الزواج مرة أخرى بعد إجرائه لعملية زراعة القلب، إلا أن محاصرة القصبي له وسفره معه للكويت، تشكل حجر عثرة تعيقه عن إتمام زواجه الجديد.

ورغم بعض الانتقادات التي طالت الحلقة في مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن كثيرين ثمنوا إطلالة النجم المخضرم عبدالحسين عبدالرضا، وهو يقترب من سن الثمانين، وما زال يرسم البسمة والضحكة على محيا مشاهديه، فيما يترقب جمهور العمل ما يسفر عنه الجزء التالي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.068 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com