» كيف سيتصرف البشر اذا اعطوا الحرية !   » الجنون في حب... الحسين   » قانون الاستدراج...التنازل رقم (١)   » ليتني ... أكون ( جوال ) !!   » حافظوا على ابناءكم   » حلاوة الظفر تمحي مرارة الصبر ( المرأة السعودية)   » الشيخ البيات : كانت القطيف جامعة للفكر والقيم فشكرا لكم جميعا   » ما يذكرُه بعضُ الخُطباء في وداع الأكبر (ع)   » ملخص مؤتمر حول الوقاية من السرطان والاورام الخبيثة في برلين - ألمانيا   » شبابنا وشاباتنا هم أولى بتنمية وجودهم الاجتماعي والاقتصادي (1)  

  

12/08/2017ظ… - 8:40 ص | مرات القراءة: 84


انتقل إلى رحمة الله تعالى الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا عن عمر يناهز ٧٨ عاماً، بعد أيام على تعرضه لجلطة رئوية

 قبل أيام أدت إلى تدهور صحته في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن.

وبرحيل بوعدنان يكون الفن الكويتي خاصة والخليجي والعربي عامة قد خسر واحداً من كباره بكل معنى الكلمة.

ويُشهد للراحل الكبير أنه رسم البسمة على وجوه شعوب المنطقة طيلة عقود سواء في المسرح أو عبر الشاشات من خلال ما قدمه من أعمال درامية ميّزت الفن الكويتي ووضعته في المقدمة.

الراحل من مواليد "شرق" عام ١٩٣٩ وبدأ مسيرته الفنية عام ١٩٦١ وقدم خلال مسيرته الماسية في الفن أعمالاً لا تنسى منها مسلسل درب الزلق والأقدار والحيالة والعافور وأبوالملايين وغيرها العشرات .. إلى جانب الأعمال المسرحية الراسخة في ذاكرة الأجيال والتي جعلت منه رمزاً من رموز الفن الجميل والمؤثر مثل صقر قريش وعلى هامان يا فرعون وعزوبي السالمية وضحية بيت العز وفرسان المناخ وباي باي لندن وغيرها.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com