» خاطرة العمر وانتم شباب التحدي فاصعدوا   » الرمز والمعنى والمُقدَّس، القدس نموذجًا   » بحضور مراجع الدين ومشاركة علمائية..افتتاح دار العلم للإمام الخوئي بالنجف الأشرف   » المرجع الاعلى يدين ويستنكر قرار ترامب بقرار القدس عاصمة لاسرائيل   » التحدث عن مشكلاتك مع صديقاتك يزيدها صعوبة وتعقيدا   » أي كتب المقاتل أكثر اعتباراً في نظركم الشريف؟   » مقاربات فقهية وأصولية للفساد (1-3)   » ماذا عندي لأكتب؟   » أنفق كل ما في جيبه لمساعدتها في مدينة #فيلادليفيا..   » الشباب يواجه غربة قيمية وغياب الرؤية (3)  

  

12/08/2017ظ… - 2:05 م | مرات القراءة: 112


على يمين الصورة الرجل المقعد هو البريطاني "دانيال بلاك" في عام 2009 تعرض دان لحادث

دراجة نارية مما أصابه بشلل وجعله مُقعدًا، ولكي يتمكن من المشي مرة أخرى، كان عليه دفع مبلغ من المال لكي يعالج بإستخدام الخلايا الجذعية، لكن ضيق ذات اليد وقفت حالا أمام قدرته لتحمل التكاليف، فقرر وقتها أن يجمع تبرعات على أمل أن يجمع ما يحتاجه لتطرق قدماه على الأرض مجدداً فبقي 4 سنوات يجمع تبرعات و استطاع جمع 20 الف يورو

لكن في ذلك اليوم كان «دانيال بلاك» جالساً على كرسيه المتحرك، يتصفح الجرائد، حتى وقعت عيناه على خبر في إحدى الصحف، عن طفلٍ صغير يعاني من مشكلة منذ ولادته تمنعه من السير على قدميه، وأنه بحاجة إلى مبلغ كبير ليتمكن من إجراء عملية تساعده على المشي.

فكر دان قليلاً، ثم اتصل بأسرة الطفل، وأخبرهم أنه يملك جزء كبير من المبلغ المطلوب، ودون تردد ذهب وتبرع بالمبلغ كله و حقق حلم الطفل لإختبار تجربة المشي لأول مرة وبقي هو جالساً على الكرسي.

عندما تغلبنا إنسانيتنا



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com