» خاطرة العمر وانتم شباب التحدي فاصعدوا   » الرمز والمعنى والمُقدَّس، القدس نموذجًا   » بحضور مراجع الدين ومشاركة علمائية..افتتاح دار العلم للإمام الخوئي بالنجف الأشرف   » المرجع الاعلى يدين ويستنكر قرار ترامب بقرار القدس عاصمة لاسرائيل   » التحدث عن مشكلاتك مع صديقاتك يزيدها صعوبة وتعقيدا   » أي كتب المقاتل أكثر اعتباراً في نظركم الشريف؟   » مقاربات فقهية وأصولية للفساد (1-3)   » ماذا عندي لأكتب؟   » أنفق كل ما في جيبه لمساعدتها في مدينة #فيلادليفيا..   » الشباب يواجه غربة قيمية وغياب الرؤية (3)  

  

03/09/2017ظ… - 8:32 ص | مرات القراءة: 154


عاد زوج كويتي إلى شقته في غير وقته المعتاد، ليكتشف غياب زوجته عن المنزل، وتواجدها بشقة الجيران مع صديقاتها،

 رغم أوامره بعدم الاجتماع بهن، لينتهي الأمر باقتحام شقة الجيران والاعتداء على النساء بالضرب والسب، ليواجه قضية في أحد مخافر محافظة حولي.

وفي تفاصيل الحادثة، نقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن مصدر أمني: أن والواقعة بدأت عندما أمر الزوج الكويتي زوجته بقطع علاقتها مع بعض صديقاتها نهائياً، لشيء لم يفصح عنه، فتظاهرت الزوجة بتقديم السمع والطاعة لأوامره ظاهرياً، لكنها حافظت على لقاءاتها بهن من وراء ظهره، إذ كن يجتمعن خلسة بعيداً عن رقابته، من دون أن يعلم، حتى انكشف أمرها عندما عاد إلى شقته في غير وقته المعتاد.

وأكمل المصدر: "أن الزوج فوجئ بأن زوجته ليست في شقتهما، فبادر بالاتصال بها مرات عدة، لكنها تجاهلت اتصالاته، فضغط على العاملة التي كشفت له اللثام عن أن زوجته تجتمع مع صديقاتها في شقة الجيران، وهي المكان الذي منعها من زيارته، فجن جنونه وهرول إلى الشقة المحرمة،

فطرق الباب وهو يزمجر صارخاً، ليستبد الرعب بالنسوة الصديقات في الداخل، فيمتنعن عن فتح الباب للزوج الغاضب، الذي تضاعف غضبه فكسر باب الشقة باستخدام العنف، مقتحماً على الصديقات فضاءهن، معتدياً بالضرب ليس على زوجته فقط بل أيضاً على صديقاتها، متجاوزاً الحدود بتحطيم بعض محتويات السكن، قبل أن يجذب شريكة حياته التي كسرت كلامه مغادراً إلى شقته".

المصدر تابع "أنه لم تكد تمضي لحظات حتى استدعى الأمنيون، في المخفر المختص الزوج، بناءً على بلاغ من صاحبة شقة الجوار، حيث وجد نفسه متهماً باقتحام وإتلاف سكن خاص والاعتداء بالضرب على ثلاث فتيات عشرينيات، هنَّ صديقات الزوجة اللاتي رفضن التنازل عن رد الاعتبار لهن وفقاً للقانون، خصوصاً أنهن لم يرتكبن خطأً ليقبلن من غريب الاعتداء عليهن... وصارت قضية"!



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com