03/09/2017ظ… - 8:45 ص | مرات القراءة: 105


تحقق الشرطة المصرية في جريمة بشعة هزت الشارع المصري في أول أيام عيد الأضحى، بعد تلقيها بلاغاً بالعثور على

أسرة كاملة مكونة من الأب والأم وولدين في عمر الشباب مذبوحين بطريقة بشعة داخل منزلهم في قرية الحاوي التابعة لمدينة كفر الدوار، وبحسب «العربية.نت» ذكر مصدر أمني مسؤول أن أهالي القرية أبلغوا أجهزة الأمن بالعثور على أفراد الأسرة بالكامل مذبوحين، بعد أن ذهب بعض الأقارب لتهنئتهم بالعيد

وطرقوا باب منزلهم فلم يستجب أحد لهم، وبعد فتح الباب بالقوة اكتشفوا الجريمة وعثروا على الأب ويدعى السيد عبدالعزيز وزوجته وابنيه الشابين مذبوحين وبطريقة واحدة من الرقبة. انتقلت أجهزة الأمن لموقع الحادث وبالمعاينة تم اكتشاف وجود آثار لمقاومة على جثث الأب وأبنائه،

فيما تبين أن جميع محتويات الشقة سليمة وموجودة، وتم العثور على مجوهرات وأموال الأسرة ما يؤكد أن الحادث لم يكن بدافع السرقة، ووقع الحادث في الساعات الأولى لصباح أول أيام العيد.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.069 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com