» خاطرة العمر وانتم شباب التحدي فاصعدوا   » الرمز والمعنى والمُقدَّس، القدس نموذجًا   » بحضور مراجع الدين ومشاركة علمائية..افتتاح دار العلم للإمام الخوئي بالنجف الأشرف   » المرجع الاعلى يدين ويستنكر قرار ترامب بقرار القدس عاصمة لاسرائيل   » التحدث عن مشكلاتك مع صديقاتك يزيدها صعوبة وتعقيدا   » أي كتب المقاتل أكثر اعتباراً في نظركم الشريف؟   » مقاربات فقهية وأصولية للفساد (1-3)   » ماذا عندي لأكتب؟   » أنفق كل ما في جيبه لمساعدتها في مدينة #فيلادليفيا..   » الشباب يواجه غربة قيمية وغياب الرؤية (3)  

  

10/11/2017ظ… - 2:15 م | مرات القراءة: 98


سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلّه) يشارك الجموع المليونية بالسير في طريق يا حسين ويؤكد على أهمية زيارة الأربعين وثوابها وأثرها الواضح في

التآلف والتآزر والمحبة والوحدة، فضلا عن تثبيت المذهب والدين. .

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلّه) يشارك الجموع المليونية بالسير في طريق يا حسين ويؤكد على أهمية زيارة الأربعين وثوابها وأثرها الواضح في التآلف والتآزر والمحبة والوحدة، فضلا عن تثبيت المذهب والدين

شارك المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) الزائرين المشاركين في المسيرة المليونية الراجلة نحو مدينة كربلاء المقدسة لأداء مراسم زيارة الاربعين.

واكد سماحته على أهمية هذه الزيارة المباركة التي ذكرها الأئمة عليهم السلام وكيف كان الشيعة فيما سبق يؤدونها رغم محاربة الحكام، مبيناً (مد ظله) أنه شيء مذهل لا يستوعبه فكر لولا الزمن الذي كشف أثرها في تثبيت الدين الاسلامي والمذهب.

كما أشار سماحة السيد الحكيم إلى أثر الزيارة في جمع المؤمنين من كل أقطار الأرض وعلى اختلاف مشاربهم وقومياتهم وتوجهاتهم ومراكزهم الاجتماعية في جميع المجالات، توحدوا في وحدة واحدة ولهدف واحد هو الأخوة في الإيمان دون تمييز أو أي فارق ويتعرف أحدهم على الآخر ويطلع على أحوالهم وهذا ما أكد عليه الأئمة سلام الله عليهم أجمعين.

وثمن سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم ما يقدمه أصحاب المواكب من خدمة للزائرين حيث يبذلون المال والجهد والوقت دون كلل أو ملل وهم فرحون بهذه الخدمة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.071 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com