13/06/2018ظ… - 8:15 م | مرات القراءة: 16


يوم الاربعاء ٢٨ يوليو سنة ١٩٧٦
‏استيقظت مدينة في الصين كاملة على وجود كلاب برية مفترسة في مدينتهم ، تنبح بشكل هستيري غير طبيعي اطلاقاً .. كلاب برية مفترسة و مرعبة و مزعجة و كانت

مشكلة كبيرة .. لم يكن أمامهم حل غير اخلاء المدينة من السكان

‏لحين إنهاء ازمة الكلاب

‏٩٠ الف شخص رحلو من بيوتهم

‏بسبب كلاب برية

‏هل تتخيلوا شعور اهل المدينة 

‏كانو يتمنون ان تنشق الارض لتبتلع هذه الكلاب المقرفة التي أربكت حياتهم

‏وفعلا قد حدث

‏بعد ساعات من خروج السكان

‏حدث اكبر زلزال شهدته الصين وهو زلزال تانغشان العظيم 

‏دمر ابنية المدينة كلها 

‏عرف اهل المدينة بعدها ان الكلاب البرية كانت تنبح لانها احست بالزلزال قبل وقوعه .. 

‏الكلاب حركها الله بوقت معين كي تنقذ حياه ٩٠ الف من سكان المدينة من موت محقق

‏كانو يَرَوْن ان الكلاب في المدينة كارثة

‏لكنها كارثة عذاب في باطنها رحمة

‏في حياتنا كذلك تحدث أشياء طوال الوقت

‏قد تكون في صورة :

‏زواج لم يتم 

‏وظيفة لم أستطع اللحاق بها

‏خسارة مال

‏حادث سيارة

‏مرض

‏صديق خائن

‏حمل لم يتم

‏كلها نراها عوائق

‏قد تكون تنبيهات لتدفع عنا ضرر اكبر

‏لا يوجد أفضل من التسليم لإرادة الله 

‏هو قادر على تسخير الكون كله لإسعادك وراحتك وحمايتك من كل شر

‏الكون كله جنود مجندة من صنع الله 

‏فثق بالله وتوكل عليه

ف‏الحمد لله دائماً وأبداً على ما أعطى ومنع وشاء وقدر   ....  🌹



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com