04/08/2018ظ… - 4:30 ص | مرات القراءة: 174


غشاء بكارة يتسبّب بجريمة مروعة في محافظة النجف، وذلك بعدما أعاد رجل زوجته إلى بيت أهلها صبيحة يوم زفافه، مشكّكا بعذريتها.

وفي التفاصيل، نقل موقع "بغداد اليوم" عن مصدر أمني قوله "إن مدينة النجف شهدت جريمة مروعة، بدأت فصولها حين أعاد رجل زوجته إلى منزل أهلها، صباح اليوم التالي لزفافهما، بحجة أنّ ابنتهم ليست عذراء، مدعيا عدم تحقق علامات فضّ غشاء البكارة".

ولفت المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه إلى أنّ "والد الفتاة، فارق الحياة لحظة تلقيه الخبر إثر جلطة مفاجئة، أما شقيقها فأبرحها ضرباً على رأسها بأداة حادة، الى أن فارقت الحياة".

القوات الأمنية العراقية اعتقلت شقيق العروس بعد قتلها مباشرة.

أما والدتها فأصرّت على تشريح جثة ابنتها المتوفية، ووفق المصدر، فإن "نتائج التشريح بيّنت أن الزوجة كانت بكراً، وأن غشاء بكارتها من النوع المطاطي".

ووفق تقارير طبية، فإن "الغشاء المطاطي" يبقى سليما ولا يتمزّق، عند ممارسة الجنس ولو مرات عدة، ما يحتاج إلى تدخل جراحي لفضّه، أو يُفض بصورة طبيعية عند الولادة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.075 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com