الاستاذة غالية محروس المحروس - 03/12/2018ظ… - 1:29 ص | مرات القراءة: 759


هذا المساء الرمادي تحاصرني صورتك الأخيرة وأتفرس في وجهك الباسم أيتها الراحلة بعيدا عن الوطن.

أبعث لك رسالتي الأخيرة  في هذا المساء الرمادي  وكأنني أوهمك إنني على قيد الروح دون روحك!!  اعترف بسؤال جائر: من أين جاءتك تلك السكتة الأبدية!!

ولكن لماذا لم اكتب لك عن وحشتك وغربتك التي تترقبني دونك!!
يا عزيزتي هل راق لك حين قررت الرحيل  ان تصبحي خبرا عادلا عفوا عاجلا !!
لماذا يروق لك دائما هذا المقلب!وأنا هنا بانتظار تكذيب هذا الخبر العاجل لرحيلك!! وأنت من رحلت بربيع موعود فلا تقلقي صديقتي!!
وكيف يمكن للقبر ان يستوعب رقدتك الطويلة فيه!!
وأخيرا ليس لي أمام هذا المساء الحزين, حيث تتهاوى في ظلمته النجوم ودموعي إلا أن أعزي نفسي لرحيلك!!  وتظلين قلبا كبيرا يسع قلبي ولا تكفي دموعي لبكاء هذا القلب الحنون.

 بنت القطيف : غالية محروس المحروس



التعليقات «3»

اسلام - القطيف [الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 - 2:44 م]
يتظل ابتسامتها هي التي نذكرها بها
الله يرحمها بواسع رحمته😭
بهية بن صالح - سيهات [الإثنين 03 ديسمبر 2018 - 10:29 ص]
إنا لله وإنا الية لراجعون
عظم الله لك ِ الأجر سيدة الأنسانية
كلهم راحلون بدون استئذان
ولا يبقى منهم سوى الذكريات

فلو أقسموا عليك بأغلظ الأيمان أنهم باقون لاتصدق منهم أحداً
ياليتنا نستطيع أن نستوعب حجم الذكرى التي تبقى
رحم الله روحها وحشرها مع الحبيب محمد وآلة الاطهار
Najah omran - Qatif [الإثنين 03 ديسمبر 2018 - 9:20 ص]
انا لله وانا اليه راجعون الامر لله وحده. نعم غاليتي عزائنا لجميع أهلها ومحبيها متواصلة معي دائما انسانة خلوقة ذات بسمة مشبعة بالعاطفة ودودة صامتة تحمل قلب جميل رحمها الله. وقع الخبر الام الجميع ولاذ الجميع بالسكوت او بمعنى انذهال من فجأة موتها وهذا بيد الله ولكن تبقى هناك زاوية مظلمة لرحيلها وأثر باقي لقسماتها.
اعزي اولادها والله يكون بعونهم.
عزائي للجميع.

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.172 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com