» «أطفال إلكترونيون».. بحلول عام 2037 !   » فائض الطعام يوفر 13 مليون وجبة بالمملكة   » الفصل بين السعادتين   » بذور الشر 😈   » المؤامرة بين الحقيقة والوهم   » لماذا اكتب   » كشفت دراسة جديدة عن العلاقة الثابتة والوثيقة بين استخدام الهاتف الذكي واضطرابات الصحة النفسية بما فيها الاكتئاب، القلق، التوتر، ضعف التحصيل العلمي وسوء النوم   » وهم السعادة والخداع الذاتي   » "الثائر لأجل مجتمع جاهل هو شخص أضرم النيران بجسده كي يضيء الطريق لشخص ضرير"   » *العفّة عن أي شيء ، وماهي ثمراها؟*  

  

05/08/2019ظ… - 5:54 ص | مرات القراءة: 193


هل هو عضو في جسم الانسان؟
كثيرا ما نسمع طوّل بالك!

ودير بالك!

وخلّي بالك

وراحة البال

والله يصلح بالك ...

فما هو البال وهل الكلمة عامية أم فصحى ...

سُئل رجل ذات مرة ؟

لو كانت هناك أمنية واحدة تُلبى لك الآن ماذا ستتمنى ؟!!

فقال : راحة البال

اليوم وكأنني للمرة الأولى أقرؤها في كتاب الله :

"وأصلح بالهم "

توقفت ملياً عند هذه الآية ..

كلمة (بال) فصيحة وكنت أظنها عاميّة ،

أصلح الله بالكم، دعاء جميل جداً في الآية لم نكن نفطن له .

والبال هو موضع الفكر ، والفكر موضعه العقل والقلب .

فأنت حين تقول : أصلح الله بالك 👇

( أي أصلح الله خاطرك ، وتفكيرك ، وقلبك ، وعقلك ).

يقول الله سبحانه وتعالى في سورة محمد :

"وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ، كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ ​وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ​"

فشروط إصلاح البال ثلاثة مذكورة في كتاب الله :

١-الإيمان بالله

٢-عمل الصالحات

٣-العمل بتعاليم ما نُزِّلَ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ بشكل فعلي.

أراح الله بالي و بالكم ....



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.061 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com