» كيف نفهم القدر؟!..   » المؤشر الإعلامي السبت 16/12/1440هـ الموافق 17/8/2019م العدد 3882   » فما أكثر أشباه هذا الإنكليزي   » رحلة ُ إنسان   » قال اباء البوسنيات : يا ابنتي ارحلي إلى كرواتيا، واسألي عن ابيك   » ويبقى الزواجُ توفيقًا وصُدفة   » يوم القيامة يدخل العرب الجنة ويذهب الكفار الى النار   » **مسؤوليتنا في يوم الغدير**   » قراءة في كتاب (موت الغرب) لباتريك جيه بوكانن   » الوصايا العظمى للنبي أوصى بها عليا صلوات الله وسلامه عليهما والتي تعتبر منهاج حياة  

  

06/08/2019ظ… - 7:15 ص | مرات القراءة: 54


بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ  / إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ

بمزيد من الحزن والأسى تنعى مدرسة دارالعلم للإمام الخوئي فقيد العلم والورع المجاهد سماحة آية الله الشيخ محمد آصف محسني رضوان الله تعالى عليه، أحد أبرز تلامذة الإمام الخوئي.(قدس سره).

بعد عمر قضاه في خدمة الدين والمذهب والحوزات العلمية. 

وكان رحمه الله مجاهدا ومدافعا صلبا عن أتباع أهل البيت عليهم السلام في أفغانستان، وكذلك قد رفد المكتبة الإسلامية بالعشرات من المؤلفات العلمية الرصينة في الفقه والإصول والكلام والحديث والرجال. وكان راعيا للحوزة العلمية في كابل وأسس جامعة أكاديمية .

نتقدم بخالص العزاء والمواساة لمولانا صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ومراجع الدين العظام حفظهم الله وبالخصوص لسيدنا المرجع الديني الأعلى وللحوزة العلمية في النجف الأشرف.

(الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.084 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com