المؤشر الاعلامي-فؤاد المشيخص - 11/09/2019ظ… - 9:30 ص | مرات القراءة: 126

الأميرة دعاء تتوج الفائزين ببطولة الأمير سعود الفيصل للسداسيات

عدد المنشآت الاقتصادية العاملة في القطاعين الخاص والعام، والقطاع غير الربحي، 1.005 مليون منشأة بنهاية الربع الأول من العام الجاري

عدد المشتغلين في المنشآت إجمالا نحو 8.67 مليون مشتغل، 77.7% منهم غير سعوديين "6.74 مليون مشتغل"، مقابل 22.3% سعوديين وعددهم 1.93 مليون مشتغل

وارتفعت النفقات التشغيلية 2.3% خلال عام، لتبلغ 336.8 مليار ريال خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل نحو 329.2 مليار ريال في الربع الأول من عام 2018، بزيادة 7.6 مليار ريال.

ارتفعت الإيرادات التشغيلية 5% خلال عام، لتبلغ 865.1 مليار ريال خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل نحو 824.1 مليار ريال في الربع الأول من عام 2018، بزيادة 41 مليار ريال.

http://www.aleqt.com/2019/09/10/article_1673616.html

قضية قتل تفزع طلاب ابتدائية «بشر بن الوليد»

الحزن يخيم على مدرسة القتيل.. والتحقيقات مستمرة

https://www.okaz.com.sa/article/1746044

خلك ذيب!

رمضان جريدي العنزي

إننا بحاجة إلى أن نربي ونعلم جيلاً من البشر على احترام الآخرين، والتقيد بالنظام والقانون، وحقوق الناس، وتقدير العمل، وحب الإنتاج والابتكار والاختراع التي هي أساس تقدم الأمم وتطورها ورقيها، لا أن نعلمهم صفات الذئب العدوانية الغادرة الماكرة، ونطلب منهم أن يكونوا مثله عملاً وصفة ورمزًا.

http://www.al-jazirah.com/2019/20190911/ar7.htm

جريمة قتل في مدرسة ابتدائية!

هاني الظاهري

ليس هذا دفاعاً عن المعلمين الذين أشرفوا على الطلاب أثناء حادثة مقتل الطفل «معتز»، ولكنه حديث العقل والمنطق، فالمسؤولية هنا على عاتق من وضع هذه الآلية الضعيفة لمراقبة مئات الأطفال دون الثانية عشرة من العمر، والتي أدت في نهاية المطاف إلى فاجعة كهذه وستؤدي إلى غيرها إن استمر تطبيقها.

https://www.okaz.com.sa/article/1745943

قيمة العقود بالنصف الأول تتجاوز كامل 2018 بنسبة 12%

64 مليارا عقود إنشاءات في السعودية بالربع الثاني

عقود الربع الثاني 2019 الإجمالي 64.3 مليار ريال

أبرز القطاعات المستفيدة:

النفطي 47.5 مليارا

العقاري 5.1 مليارات

العسكري 3.1 مليارات

الصناعي 2.3 مليار

https://makkahnewspaper.com/article/1111755

الناصر: أرامكو جاهزة للاكتتاب وننتظر الضوء الأخضر

https://www.okaz.com.sa/article/1745967

4 فوائد من طرح أسهم أرامكو محليا

https://makkahnewspaper.com/article/1111754

7 % انخفاض معدل إنفاق الفرد على التأمين خلال 2018

انخفاض معدل إنفاق الفرد على التأمين بالسعودية بنحو 7% ليصل إلى 1045 ريالًا في عام 2018 مقارنة بـ1124 ريالا خلال عام 2017

بلغ معدل إنفاق الفرد على التأمين الصحي خلال عام 2018 نحو 595 ريالا بارتفاع نحو 1.8%

بلغ إجمالي أقساط التأمين المكتتب بها في السوق السعودية خلال عام 2018 نحو 34.9 مليار ريال بانخفاض قدره 5% مقارنة بعام 2017

https://www.okaz.com.sa/article/1745961

متوسط الاستحقاق الكامل 1049 ريالا

83 % من مستفيدي حساب المواطن في سبتمبر يستوفون معايير الاستحقاق

بلغت نسبة المستفيدين المستوفين لمعايير الاستحقاق في هذه الدفعة 83% ليتجاوز عددهم 12.5 مليون مستفيد وتابع

أرباب الأسر المستفيدين من البرنامج تجاوزوا 2.2 مليون مستفيد

بلغ عدد التابعين أكثر من 8.7 ملايين مستفيد

بلغ عدد المستقلين المستوفين لمعايير الاستحقاق في دفعة شهر سبتمبر أكثر من 1.5 مليون مستفيد

https://makkahnewspaper.com/article/1111762

ممنوع دخول العزاب تطل مجددا في مولات الرياض

https://www.alwatan.com.sa/article/1021975

الأميرة دعاء تتوج الفائزين ببطولة الأمير سعود الفيصل للسداسيات

https://www.al-madina.com/article/649346

ريما بنت بندر تبدي إعجابها بالسعودية (الحمدان)

https://www.okaz.com.sa/article/1745974

«المجلس التركي».. كيان مواز لـ«التعاون الإسلامي»


مخطط (العثمنة) يتمدد


https://www.okaz.com.sa/article/1745914


تلازم السلم الأسري والسلام العام


د.فوزية أبو خالد


لا لضرب النساء.


لا لضرب النساء.


لا لضرب النساء.


لا للتسامح مع ضرب الأبناء والبنات.


لا للتسامح مع ضرب الزوجات والأخوات.


لا للتقاليد ولا للعادات ولا للأمثال التي تتساهل في هذا الأمر.


لا للثقافة الرعوية والأبوية التي تسمح لـ»رب» الأسرة بالتعامل مع نساء أسرته وأطفالها كنوع من الملكية الخاصة التي يسمح فيها لنفسه بتعنيفهم وإيذائهم جسديًّا بالضرب، ونفسيًّا بالألفاظ الجارحة والمهينة.


لا لضرب النساء، ولا لضرب البنات والأولاد، ولا للتسامح مع ذلك، لا في القرى، ولا في المدن الرئيسة أو الصغيرة، ولا في الأطراف البعيدة.


http://www.al-jazirah.com/2019/20190911/ar2.htm


الرجل الملتحي


عبدالله بن بخيت


أننا نطلب بمعاقبة من يتكلم عن العرق أو عن المذهب أو القبيلة لإثارة الفتنة علينا أن نمنع أي توصيف يوحي بالتصنيف، أن من أخطر الممارسات أن نبدل المواقف، لا نتخلص من الماضي وإنما فقط نعيد الصراع، من كان بالأمس متهماً يقف اليوم على الجانب الأقوى ويكيل التهم لخصمه القديم، ما شاهدناه في هذا الفيديو هو أن رجلاً كان يتكلم مع امرأة ومن الواضح أنها تعمل في الفندق، قامت المرأة بدلق كأس كان  في يدها على وجه الرجل فثار الرجل واعتدى عليها جسدياً الشيء الذي يمكن أن يوصف بقلة الشهامة بحذر، لأنك تشاهد ولا تسمع لا يمكن أن تخرج بموقف يدفع إلى الانحياز لأي من الطرفين.


http://www.alriyadh.com/1776000


إسرائيل وفشل حزب الله


بينة الملحم


لا يمكن اليوم لمتابعٍ إلا أن يلفت نظره انكشاف حزب الله على الأرض، وتراجعه أيضاً على مستوى التعاطف، الكل أصبح يعرف أن حزب الله هو جزء من الحرس الثوري الإيراني وأن قضية فلسطين ما هي إلا شماعة من أجل التغلغل والنفوذ في المنطقة العربية. زرعت إيران هذا الحزب في هذه المنطقة من أجل مثل هذه الأحداث إذ ينوب عنها في الحروب والمهمات وتصرف عليه الأموال وتدرب كوادره وتمدهم بالسلاح بأنواعه، لهذا حكم وتحكّم الحزب بمفاصل لبنان ومن الطرائف أن البعض يعلق ويقول إن الجيش اللبناني هو ثاني جيش في لبنان، إذ تفوقت ميليشيات حزب الله على الجيش اللبناني وهذا دلالة على إضعاف الحزب للدولة وإزهاقه لروح الوطن.


http://www.alriyadh.com/1776005


مع تحيات

فؤاد المشيخص



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.06 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com