منقول - 23/09/2019ظ… - 9:15 ص | مرات القراءة: 101


🌸ذكر أحد الأزواج أن زوجته طلبت منه أن يكتب لها عددًا من صفاتها السلبية التي يتمنى أن

تغيرها وذلك بناء على طلب إحدى الجمعيات النسائية التي تشترك فيها زوجته !!

📝فما كان من الرجل إلا أن كتب: 

❤✨"أُحب زوجتي كما هي ولا أرى فيها ما يعيبها " وأعطاها الورقة مغلفة كما طلبت الجمعية من أعضائها .

🗓وفي اليوم التالي عاد ليجد زوجته تقف عند باب المنزل، وفي يدها باقة ورد وهي تستقبله بالدموع مِن شِدة الفرح.

💥لقد كانتْ مفاجئة عظيمةً بالنسبة لها خاصة أنها اكتشفت ذلك المديح على الملأ.

👨‍🦰يقول الزوج: كان لدي أكثر مِن عشرة أخطاء تقع فيها زوجتي إلا أني علمت أن العلاج لن يكونَ بذكرها أبدا.. والعجيب أن زوجته تحسنت بنسبة أكثر مِن سبعين بالمائة.

 👈🏻 أتدري لماذا ؟!!... 

إنه سحر المديح الذي لا يقاوم وقوة الثناء التي لا تضاهيها ماديات ...

☝فعادة ذكر العيوب يولد النفور والاكتئاب والعناد ...

✅أما المديح يبعث الحب والسرور ويعطي طاقة إيجابية داخل البيت ومحيط الاسرة. 

❣#فالكلمة الطيبة صدقة...❣



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.096 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com