» «أطفال إلكترونيون».. بحلول عام 2037 !   » فائض الطعام يوفر 13 مليون وجبة بالمملكة   » الفصل بين السعادتين   » بذور الشر 😈   » المؤامرة بين الحقيقة والوهم   » لماذا اكتب   » كشفت دراسة جديدة عن العلاقة الثابتة والوثيقة بين استخدام الهاتف الذكي واضطرابات الصحة النفسية بما فيها الاكتئاب، القلق، التوتر، ضعف التحصيل العلمي وسوء النوم   » وهم السعادة والخداع الذاتي   » "الثائر لأجل مجتمع جاهل هو شخص أضرم النيران بجسده كي يضيء الطريق لشخص ضرير"   » *العفّة عن أي شيء ، وماهي ثمراها؟*  

  

منقول - 16/11/2019ظ… - 12:30 ص | مرات القراءة: 86


أتكلم اليوم عن موضوع شقّ في نفسي و أبهض المجتمع و خلق الهم والغم على الجميع ..

إلى كُل أم أو أخت تبحث تبحث عن زوجه لأبنها او أخيها ...توقفو عن العبث في خواطر النّاس .. تقفو عن العبث في نفسيّات البنات و ذويهم ..توقفو عن بث الهم والحزن في نفوسهم ...

الدنيا دوّاره ومن نفس الكأس اللذي أشربت منه غيرك سوف تشرب .. والله تتحدث معي إمراة تكسر الخاطر و يحن لها القلب تقول لدي ابنتين على وجه زواج جميلات وسليمات كأنهن القمر ..تتصل بي بعض النساء تبحث عن زوجه لأبنها فتطلب الزياره وتأتي فتأكل الضيافه وتنظر للبنت وترحل بدون تعليق ،ثم تتصل لاحقا لم تعجبنا ابنتكم !

لماذا ؟لماذا أتيتي من الأساس ؟! اذا كنتي تبحثين عن ملكة جمال لاتطلبين المجئ لاتحدثي خرش في شخصيات البنت وأهلها...حرام والله حرام سوف تحاسبين أمام الله عز وجل سوف يسألك رب العالمين لماذا لم تعجبك لماذا طلبتي زيارة أهلها وجرحتي مشاعرهم !!

اذا كنتي غير جاده في الخطبه وتريدين ملكة جمال لاتدخلي بيوت الناس ...بنات الناس ملكات جمال في عيون ذويهم
تخبرني احدى النساء تقول جارتنا لديها ولدين على وجه زواج من سنتين وهي تبحث عن حريم لأولادها ومحد عاجبها !ماظل بيت بالفريج ماشافت بناته !!بتموت ولا بلغت في عيالها" لهالدرجه ؟!  الرجاء من جميع النساء اللاتي يبحثن عن ازواج لأبنائهم أن يتقين الله في حق البنات اللي يطلبون يشوفونهم واذا يبحثون عن ملكة جمال لايطلبون الزياره ...

كافي تجريح في بناتنا ...كافي تجريح في شخصياتهم وجمالهم
انتم مسؤولون أمام الله عن مايحدث في نفس البنت من تجريح وخدش .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.069 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com