سماحة الشيخ المهندس حسين البيات - 29/12/2019ظ… - 12:00 ص | مرات القراءة: 410


• نحن جميعا مدعون لوضع الخطط التنموية للمجتمع
• تفعيل فكرة صندوق الابداع لتطوير مؤسسات المجتمع
• خطط لنفسك لعام جديد وخفف من السلبيات بل اقطعها
• اباؤنا الكبار والمتخصصون انتم سنام مجتمعكم

هي ساعات وندخل في سنة جديدة ونكمل بنهايتها عقدا يمضي وتنتهي السنة دون ان نخطط  لمجتمعنا في تطويره وتنمية موارده وبناء مستقبله ومستقبل اجيالنا الناشئة بكل مستوياته القيمية والاقتصادية وغيرها.

 مازلنا نفتقد البرامج الطموحة والدراسات الاستطلاعية والتحليل الدقيق للوقوف على أسباب الطلاق السهل وكيفية معالجته ومعالجة الفتور المتصاعد في العلاقات الزوجية .

ومازلنا نفتقد للتفكير والتخطيط الجيد لتقليل نسبة المحتاجين وكيفية وضع حلول تدريجية لجعلهم منتجين بدل ان تتواصل فاقتهم.

حبذا لو تستضيف الجمعيات الخيرية والمؤسسات المدنية بل المؤسسات الرسمية أيضا الكفاءات الاجتماعية في اجتماعاتها الدورية والشهرية والاستفادة من أفكارهم وخبراتهم فسنوات من العمل سيكون مادة مفيدة جدا لتنمية المجتمع.

ومازلنا لا نفكر في السبل المستجدة لكيفية بث الثقافة الواعية وتنمية الذهنية لابناء وبنات المجتمع لاسيما الشبابي منهم واصبحنا نقيّم البرنامج على نسبة الحضور غالبا او مدى قبولهم للبرنامج،والحق اننا بحاجة الى تنويع السُبل والمنهج والادوات.

مازلنا ننهي سنة وندخل أخرى دون ان نفكر في سُبل تطوير اسرنا ومستقبلهم العلمي والتربوي واخواننا واصدقائنا وارحامنا ...

واهمها هو غياب الانسان عن التفكير الذاتي وما يريد ان يصنع لنفسه وكيف يطور قدراته.

ورد عن الامام زين العابدين علي بن الحسين (ع) يقول: الذنوب التي تغير النعم البغى على الناس والزوال عن العادة في الخير واصطناع المعروف وكفران النعم وترك الشكر قال الله عز وجل: " ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

اليست الغيبة والبهتان واخذ حقوق الناس وتباطئنا عن بذل الخير واصطناع المعروف والاسراف والتبذير .... هي التي توصلنا الى الحضيض وتضعف من وجودنا وكفائتنا؟

هل فكرت كيف تكسر العادات الراتبة والذي اعتدت عليها لتضع تجديدا لحياتك؟

هل فكرنا في الافكار الابداعية للمجتمع وكيفية تنميتها وبنائها ؟

فالمجتمع دون ضخ افكار ابداعية فيه فهو ضعيف متكل على تدوير قصاصات الافكار وقد تكون مستهلكة واهمها ان تصل تلك الأفكار الى المؤسسات المعنية بطرق صحيحة.

ما نحتاج اليه في تنمية انفسنا عدة نقاط :

1- التعرف على النفس واكتشاف الذات والتعرف على خفاياها ونقاط القوة والضعف، فكثيرون منا لا يعرفون ما يثيرهم ومن يثيرهم وبماذا يُثاروا؟ ويعيشون نهبا لتاثيرات الاخرين وكيف يوجهونهم وقد ورد عن امير المؤمنين(ع):(من عرف نفسه فقد عرف ربه).

2- استفد من صديقك واخيك وزملائك لان يعطوك تقييما لك ولنقاط ضعفك ولنفسيتك وما يثيرها ولتتعرف على مكامن الخلل بها.

(المؤمن مرآة لأخيه المؤمن والصديق من صدَقك لا من صدّقك)

3- ابن عقلك ونشط ذهنك وزد في معارفك بالقرآءة ولو كتاب كل اسبوع او كل شهر او الاطلاع على بحث علمي خلال اسبوع وليمرر الاخوة المواضيع الفكرية الجيدة بين مجموعاتهم في الوتس اب حتى يكون له قيمة معرفية.

4- استفد من ذوي الخبرة وما ملكوا من افكار في حياتهم ومشوارهم الحياتي لاسيما الاباء من كبار السن (رأي الشيخ أحب إلي من جلد الغلام)

5- فكر كيف تتخلص او تقلل من العادات السلبية والأفكار المحبطة والتي تؤثر في حياتك وتستهلك طاقتك النفسية والذهنية سواء كانوا اشخاصا او عادات او زملاء يمكن تجنبهم.

وأخيرا اجلس مع نفسك وضع لك برنامجا باهداف وخطط واضحة لترتقي انت واسرتك ومجتمعك .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.058 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com