سماحة الشيخ المهندس حسين البيات - 02/04/2020ظ… - 5:00 ص | مرات القراءة: 162


لم يكن خبر رحيلك خبرا عابرا يمر على القطيف وانت تمثل رمزية العطاء والكرم والايثار وتقديم

العون والمساعدة للمحتاجين دون ان تعلن ذلك لاحد او تعتز به بين اقرانك مؤثرا قيمة العطاء بخلقك العالي، فقد بذلت واجزلت وقدمت الكثير فشعرنا بعظمة الراحل وسمو النفس الغائبة عنا بجسدها والحاضرة بروحها وذاتها المتأصلة في خلقها وما علو الاصوات الحزينة الا لعمق حضورك في نفوسهم واسى رحيلك عنهم .

صورتك الناصعة وانت تحتضن احبابك وتقبلهم بقلب يملؤه الصفاء والبسمة الصادقة ويشتاق اليك من عاشرك وصافحك وكم رايناك بين الناس في روحك المفعمة بالمحبة والمودة وحين تحتضن لاعبيك في فوزهم وخسارتهم وكم كان نادي الترجي يبتهج بوجودك فادرته في نجاح وزرعت فيه التفاني والازدهار.

أعزي نفسي وعائلة الجشي العريقة ونادي الترجي الموقر والقطيف والوطن عامة لفقد شهم عاش عزيزاغاليا كريما وتعجل الرحيل قبل ان نودعه ويودعنا.

الى رحمة الله وغفرانه الحبيب الغالي (ابو حسن) احسان بن حسن صالح الجشي ودعاؤنا ان يتغمده الله بوافر رحمته ورضوانه والى ابنائه وزوجته واخوته واخواته واسرة الجشي العزيزة وان يلهمهم الصبر والسلوان وان يعرف بينه وبين سادته الاطهار محمد واله وعندك نحتسبه يا ارحم الراحمين، وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.657 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com