منقول - 01/05/2020ظ… - 12:50 م | مرات القراءة: 100


بعد ١٨ يوما من المقاومة العنيفة والشرسة وبفضل الله وكرمه ومنٌه.. أفلت من قبضة الفيروس اللعين.

 ومع اني أكثر تطرفا لجهة الالتزام بالاجراءات الاحترازية ومنها البقاء في المنزل و عدم المصافحة. 

الا ان الفيروس اللعين اصطادني وزميلي يوم ١٢ مارس عندما خرجنا في مشوار صغير .. فلم نعد يومها بمفردنا بل برفقة عدو خبيث لا نعلم أو نتذكر كيف اصطادنا. 

ـ وحدهم فقط أولئك الذين ابتلاهم الله بكورونا يعرفون معنى ١٨ يوما في قبضة هذا الفيروس الخبيث. 

هي مواجهة تحسب بالدقائق والساعات ..تعيش الموت وتتذوقه لحظة بلحظة ..مع عدو يخبرك أنه جاء ينقذك بالموت .فلا يمنحك..وانت.. انت من تتوق إليه للخلاص مما أنت فيه من عذاب. 

كورونا يا سادة ليس نزهة أو وعكة عابرة.. 

ـ أنه مجرم سفاح يزرع صدرك بالغام تتفجر كلما سعلت -وهو سعال لا يكاد ينقطع- فيحيل صدرك إلى أشلاء من دماء تسيل الى فمك. 

ـ هو سفاح لا يرحم لانه وبعد أن ينهي تنفيذ سلسلة انفجارات متوالية في صدرك ..وفي استغلال بشع لجسدك الذي لا يقوى على تحريك يد واحدة لحمل منديل تجفف به فمك من الدماء ..اذا به وبخبث الجبناء يعبث بالهواء الذي تتنفسه بصعوبة ..فيمارس هوايته اليومية بخنقك بين الحين والآخر إلى أن تكاد تودع الحياة او يغمى عليك . 

ـ لم يكتف بكل ذلك ..بل وعلاوة على الإرهاق والفتور الشديد الذي يصيب به جسدك المنهك وارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية والشعور بالقشعريرة ..فإنه يُطبق على راسك إلى درجة تشعر معها انه سينفجر من شدة الألم . 

ـ هذا هو الفيروس اللعين الذي أحال العالم إلى كتلة من الخوف والرعب ..فلا تستكثروا أو تستثقلوا البقاء في المنزل ..فلو عرفتم حقيقته وسرعة انتقاله لبحثتم عن كهوف تحت الارض بدلا عن المنازل. 

ـ مزيد من الحذر يا قوم قبل أن يقع الفاس على الراس. فلو تسلل إلى بلدنا -لا سمح الله- سيحيلها إلى مقبرة جماعية. 

- التنفس الإصطناعي هو أنبوب غليظ يدخل من الفم ويعبر القصبة الهوائية ليصل إلى مفترق الرئتين والعملية تحتاج تخذيراً كلياً

المريض بعدها ينام على ظهره أسبوعين كاملين دون حركة ويبقى بدون أكل و يتنفس حسب وتيرة معينة تفرضها الآلة التي تضخ الهواء لصدره

معظم المرضى لا يتحملون الوضع ويجب إعطاؤهم مسكنات قوية ليدخلوا في غيبوبة

- رجل قوي في الأربعين من العمر إن دخل للإنعاش سيذوب جسده ويفقد أربعين في المئة من كتلته في عشرين يوم فقط

بعد خروجه سيحتاج لعلاج طبيعي لمدة تطول من ستة أشهر حتى لسنة كاملة مع أضرار أكيدة في الفم والحنجرة

لذلك لا يتحمل كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة المرور بتلك التجربة الصعبة ويموت أغلبهم خلالها

- التنفس الإصطناعي ليس قناع أكسجين تضعه على وجهك وأنت تلعب بهاتفك وتدردش عبر الفايسبوك حتى يمر الوقت

- كورونا ليست لعبة وصغر سنك لا يعني أنك حتماً ستنجو وحتى وإن كان الأمر لا يعنيك فهو بالتأكيد يعني من تحبهم



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.076 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com