» السيستاني يفتي بأن أهل السنة مسلمون كالشيعة وعبادتهم مبرئة للذمة   » شكلنا ما بنخلص ويا مشايخنا الأفاضل الله يحفظهم هالسنة...   » مقال بعنوان (الچلب)   » انبهارك بهم ليس ذنبهم..   » نتيجة رصد هلال شهر ربيع الأول ١٤٤٢ه (السبت ١٧ اكتوبر)-جمعية الفلك بالقطيف   » امرأة تحب سبعة رجال ❤🙈   » كيف يمكن الموازنة بين القوة والفضيلة؟ (٢)   » شذرات من حياة سيد المرسلين أبي القاسم محمد صَلَّى الله عليه وآله وسلم   » ■■وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ*■■   » عام يمر على رحيلك وتبقى ساكنا بالقلب أبا شعب  

  

منقول - 06/10/2020ظ… - 7:32 م | مرات القراءة: 79


الشيخ آية الله جوادي الآملي المفسر والفقيه والعارف الشهير في إيران قد ألقى محاضرة في احتفال التوقيع على تحرير الأصول في أربعة مجلدات كبيرة في مؤسسة الإسراء.

الكتاب عبارة عما نسميه نحن في الحوزة العلمية بالتقرير أي أنه قد قام بتقرير دروس أستاذه في علم الاصول وهو الإمام الخميني (ره)، والأمر المدهش الأخلاقي هو أنه طرح تساؤلاً هاماً.

وهو : لماذا إصدار هذا الأثر العلمي بعد أكثر من ستة عقود من الزمن؟ والرد صعقني وشعرت من بعده بالحقارة والضعف والشعور بالفقر الروحي والإيماني وهيمن علي الخوف من العاقبة! نحن بأي عالم نعيش وهؤلاء أولياء الله في أي عالم! .

قال بالحرف الواحد: أخرت إصدار الكتاب أكثر من ستين عاماً لأنني في تلك السن المبكرة نسبياً خفت أن يكون إصدار تقريرات بحث الإمام (ره) يترك في نفسي أثراً من الثناء البالغ للناس في حقي والغرور بالتوصل إلى مقامات الأعظم والعظمى ( حسب بيانه وتعبيره) .

أي أنه كان يخاف من أن تتأثر نفسه بالألقاب والأوصاف التي كانت بعد هذا السفر العظيم يكيلها عليه الناس، فأخره كل هذه السنوات.

ثم أضاف: أنني الآن وفي قرب الرحيل الحمد لله لن يؤثر على نفسي ما يُقال، فحان موعد نشر هذا الأثر، هذا هو سر أحببت أن أفشيه لكم الآن... .

الشيخ محمّد علي الميرزائي



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.059 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com