» موضوع المرأة والتحديات الواقعية   » انهار الأب باكيا (العنف ضد المرأة)   » سماحة المرجع لدى إستقباله سفير الإتحاد الأوربي والوفد المرافق له:   » كيسنجر يحـ.ـذر الرئـ.ـيس المنتـ.ـخب بـ.ـايدن من حـ.ـر.ب طـ.ـاحنة ستشـ.ـهدها الولايات ضـ.ـد دولـ.ـة   » ❗️لم تعد لعام 2020 بقية ولكن❗️   » أحبتي من الشعراء والأدباء والتذوقين للشعر والمثقفين والمتلقين   » التقليد والاختيار:   » لو كلّنا عَلِمَ الحدودَ لعقلهِ *** ما عاثَ فينا جاهلٌ وكذوبُ   » لماذا تصل أمنية الكاتب أن يقرأ كتاباته ولو شخص واحد؟   » الثقافة بين الواقعي والافتراضي  

  

منقول - سلسلة الصحابة المنتجبين - 09/11/2020ظ… - 5:10 ص | مرات القراءة: 140


هو عَامِرُ بنُ وَاثِلَةَ اللَّيْثِيُّ الكِنَانِيُّ، الحِجَازِيُّ
*ولد عام أحد،و أدرك ثماني سنين مِن حياة النبيّ(صلى الله عليه وآله).

*لم يفارق أَبُوالطُّفَيْلِ أمير المؤمنين (عليه السلام) في السلم والحرب، فهو مِن الصحابة الذين شهدوا بسماع غدير خمّ مِن رسول الله (صلى عليه وآله) يقول: مَنْ كُنْتُ مَوْلاَهُ فَهَذَا مَوْلاَهُ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاَهُوَعَادِ مَنْ عَادَاهُ،وذلك لمَّا طلب منهم أمير المؤمنين (عليهالسلام) الشهادة في رحبة مسجد الكوفة.

* شَهِدَ أَبُوالطُّفَيْلِ مَعَ عليٍّ (عليه السلام) حرب الجمل، وصفين، والنهروان؛ ولم يحارب بمفرده بل كان في حرب صفين مع عشيرته كنانة، وهم جماعة عظيمة، وكَانَ أَبُو الطُّفَيْلِ شَاعِر كنانة، وأحد فرسانها، ومن ذوي السيادة فيها، وله قصائد عديدة قالها في وقعة صِفّين،

* عاش أبو الطفيل إلى ما بعد واقعة الطف، ولم تسمح له الظروف بحضور كربلاء لذا كان حَامِلاً رَايَةَ المُخْتَارِ لَمَّا ظَهَرَ بِالعِرَاقِ،وَحَارَبَ قَتَلَةَ الحُسَيْنِ(عليه السلام).

*وفاته:

كان آخر الصحابة الَّذين ماتوا، كما روي عن أبي الطفيل قال: لا يحدثك أحدٌاليوم على وجه الأرض أنه رأى النبيّ(صلى الله عليه وآله) غيري. و نقل الشيخ عباس القمي عن البيجوري أنه توفي عام 110 من الهجرة و به قد ختم الصحب. و قيل أنه توفى عام 100 للهجرة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.087 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com