25/11/2020ظ… - 10:27 م | مرات القراءة: 228


لابد من أحترام هويات الشعوب وأخلاقها ومقدساتها ودينها، مقدماً أحتجاجه على رفع علم المثليين من قبل البعثة في وقت سابق.

* يدعوا الإتحاد الأوربي لتطوير العمل الإقتصادي مع العراق بما يخدم الشعوب ويحل مشاكل بعضها البعض.

* ندعوا العالم الإنساني أن يقف مع العراق لحل أزمة الخدمات والبطالة.

استقبل سماحة المرجع (دام ظله) سعادة سفير الإِتحاد الأَوروبي إِلى جمهورية العراق مارتن هوت والوفد المرافق له.

شددّ (دام ظله) على ضرورة وأهمية أن تكون ثقافة أحترام الرأي لا تخرج ولا تتجاوز على المقدسات وتقاليد الشعوب وهوياتهم وقيمهم وأخلاقهم ودينهم، والعمل على تطوير وتلاقح الأَفكار فيما يهم الآراء والأهداف المشتركة للطرفين لتأخذ عجلة الحريات وأحترام الآراء نحو التطور والنمو مادامت غير ماسة لأي طرف ما، لاسيما وأن العراق هو البلد المضيف وعلى الضيف أن يكون ضمن إطار إحترام ضوابط ودين ومقدسات البلد.

سماحة المرجع (دام ظله) قدّم أحتجاجه لرفع علم المثليين في بعثة الإتحاد الأوربي في العراق ببغداد في وقت سابق، معتبراً إياه تعدٍ على قيم ونظم الضيافة، فضلاً عن ثوابت العراق.

كما ودعى سماحة المرجع (دام ظله) خلال لقائه على أهمية تطوير العلاقات العراقية الأوربية لاسيما في الجانب الإِقتصادي بما يهدف لخدمة الشعب العراق ودول الإِتحاد الأَوربي ووفق المصالح المشتركة، مشيراً في هذا الصدد لأهمية دعم العراق للحد من البطالة التي يعاني منها أبناء هذا الشعب، ناصحاً في هذا الصدد الحكومات إِلى الإستثمار في العراق وإنجاز مشاريعها على الأرض العراقية للحدِّ من ظاهرة البطالة لتجاوز العديد من المشاكل الفرعية.

هذا وحث سماحته على أهمية دعم العراق للمساهمة في رفع مشكلة الخدمات من الكهرباء، والماء، وأزمة السكن، وتقديم الخبرات الأوربية والأستثمارات بما يتواقف مع الرسالة الإِنسانية التي تحمل شعارها أوربا.

من جانبه هوت أكدّ شكره وأمتنانه على حُسن الإستقبال وعن مدى سعادته لزيارته إِلى النجف الأَشرف والمرجعية الدينية فيها، فيما قدّم بين يدي سماحة المرجع (دام ظله) درع الإتحاد الأوربي كرسالة عرفان وشكر لمواقف المرجعية الدينية الحكيمة لتحقيق السلم بحسب تعبيره.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.055 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com