مكتب المرجع السيستاني في قم المقدسة - 03/02/2021ظ… - 6:56 ص | مرات القراءة: 106


🔸السؤال :
فيما نسأل الله تعالى أن يمد المرجع الديني الأعلى سماحة آية الله السيد السيستاني "دام ظله" بدوام الصحة وطول العمر، نرجو من سماحة المرجع أن يرشدنا في المسائل التالية:

1- لقد أعلن عن جاهزية لقاحات كورونا التي أنتجتها شركة فايزر (أمريكية)، واسترازينكا (أوروبية)، ومودرنا، كما سيتم قريبا طرح لقاحات أخرى أنتجتها بلدان مختلفة. ومع وجود بعض الآثار الجانبية لهذه اللقاحات، فإن الجهات الطبية في عدة بلدان أيدت استخدام تلك اللقاحات وأصدرت التراخيص اللازمة لاستخدامها على النطاق العام. لكن بعض المقلدين يعتريهم قلق من إمكانية وجود ضرر لهذه اللقاحات بسبب إن مراحل اختبارها، وخلافا للقاحات المعتادة، تم اجتيازها بسرعة قبل أن تصل للمراحل النهائية، فأصدرت الحكومات تراخيص استخدامها من باب الاضطرار. كما إن بعض المجموعات العرقية وبسبب ما لحق بها من أضرار على خلفية تجارب سابقة، لا تثق بهذه اللقاحات، لكن الضرر الكبير لم يشاهد بعد لدى الغالبية من الناس. وفي ظل هذه الظروف بماذا يوصي سماحته؟

2- لقد بادرت الحكومات إلى إعطاء الأسبقية في التلقيح للكوادر الطبية، وكبار السن، والقوات الأمنية، لكن هناك من لجأ إلى دفع مبالغ مالية إضافية لاستلام اللقاح قبل تلك الفئات. فهل إن الالتزام بمثل هذا الترتيب في التلقيح واجب شرعًا؟

3- هل يجيز سماحته -إذا ما نصح الأطباء باستخدام اللقاح- صرف الحقوق الشرعية لشراء لقاح كورونا للقيام بحملات التلقيح للمحتاجين في الداخل والخارج وذلك في حال عدم قدرة بعض الدول فيما يعرف بالعالم الثالث، على شراء اللقاح وتوفيره لكافة مواطنيها، أو عدم قدرتها على توفير اللقاح في الوقت المحدد أو عدم قدرة الأشخاص، ماليًا، على الحصول عليه من السوق؟

4- إذا ما وجهت الشركات المنتجة للقاح، دعوة عامة، لتسجيل متطوعين للمشاركة في اختبارات تحديد مدى فاعلية وسلامة اللقاحات، فهل بإمكان المؤمنين التطوع لذلك مع ضمان الالتزام بجوانب الاحتياط في الحفاظ على صحة المتطوعين لكن مع إمكانية الإصابة ببعض المضاعفات غير المتوقعة الخطيرة منها أو حتى تلك التي تسبب خطرا على الحياة؟

🔹الجواب :

1- في مثل هذه الحالات، يجدر الوثوق بما يشخصه الأطباء المتخصصون. أما من الناحية الشرعية فإنه يجب استخدام اللقاح المرخَّص إذا ما كانت إمكانية الإصابة بفيروس كورونا والتعرض لخطر يهدد حياة الشخص أو  لضرر كبير غير قابل للتعويض، أعلى بشكل كبير من احتمال وجود مضاعفات شديدة لاستخدام اللقاح.

2- لا يجوز خرق الأولويات إذا كان ذلك مخالفًا للقانون.

3- لا مانع من ذلك في الحالات الضرورية.

4- لا يجوز ذلك في حال وجود خطر يهدد الحياة أو إمكانية وجود مضاعفات شديدة غير قابلة للتعويض. لكن إذا كانت هذه الإمكانية ضئيلة جدا فيجوز ذلك.

5- لا إشكال فيه شرعا على أي حال.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.057 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com