الاستاذ حسين السيهاتي - 16/02/2021ظ… - 7:26 ص | مرات القراءة: 93


▪️ هي من أشهر زيارات الأئمّة الطاهرين عليهم السلام وأعلاها شأناً، وأكثرها ذيوعاً وانتشاراً، فقد اكد فقها

ومراجع وعلماء الشيعة على اهمية المداومة عليها وأقبل شيعة أهل البيت عليهم السلام على حفظها وزيارة الأئمّة بها خصوصاً في ليلة الجمعة ويومها 

▪️ أمّا سند الزيارة الجامعة فقد حاز درجة عالية من الصحّة، حيث رواها الشيخ الطوسيّ في (التهذيب)، ورئيس المحدّثين الصدوق في (الفقيه) و(العيون) وغيرهما

▪️قال العلّامة المجلسيّ: *إنّ هذه الزيارة من أصحّ الزيارات سنداً، وأعمقها مورداً، وأفصحها لفظاً وأبلغها معنى، وأعلاها شأناً*

▪️ روى هذه الزيارة محمّد بن إسماعيل البرمكيّ عن موسى بن عبد الله النخعيّ عن الإمام عليّ الهاديعليه السلام، وهي تفيض بالأدب الرائع، وبجواهر الفصاحة والبلاغة، وجمال التعبير ودقّة المعاني، الأمر الّذي يدلّل على صدورها عن الإمام عليه السلام.

▪️ اهتمّ العلماء اهتماماً بالغاً بشرح الزيارة الجامعة لما فيها من المطالب العالية، والأسرار المنيعة، والأمور البديعة.

▪️ *محتوياتها* : الدعوة إلى التشيّع والاتّباع الكامل لأهل البيت عليهم السلام.

▪️ تعتبر زيارة الجامعة الكبرى من النتاجات المهمّة للإمام الهادي عليه السلام، ومن الوثائق الّتي نستلُّ منها ملامح التصوّر السليم للفكر الدينيّ، وفي استعراضنا للزيارة وتركيزنا على الأفكار الأساس فيها تنجلي لنا المنهجيّة الحركيّة والفكريّّة، أمّا أبرز مضامينها فهي:

١- *اصطفاء أهل البيت عليهم السلام*

▪️ ففي قوله عليه السلام: *"السلام عليكم يا أهل بيت النبوّة، وموضع الرسالة ومختلف الملائكة ومهبط الوحي..."* يلفت الإمام عليه السلام الأنظار إلى ما يلي:

أ- *أنّ الله اختصّ أهل البيت عليهم السلام بكرامته فجعلهم موضع الرسالة ومختلف الملائكة*

ب-  *أنّ هذا الجعل الإلهيّ نابع من الصفات الكماليّة الّتي يبلغون القِمّة فيها كالعلم والحلم والكرم والرحمة*

ج-  *كون أهل البيت موضع الرسالة إنّما هو لاختيار الله لهم ونتيجة لتكاملهم وتعيينهم كأمناء لمنصب القيادة العليا للبشريّة، فهم دعائم الأخيار وساسة العباد وأركان البلاد*

٢- *حركة أهل البيت عليهم السلام*

▪️ من الأمور المستفادة من الزيارة الجامعة أنّ المسيرة البشريّة تنقسم دائماً إلى خطّين هما: *خطّ الهدى، وخطّ الضلالة، بقيادة أئمّة الهدى وأئمّة الضلالة. وأئمّة أهل البيت عليهم السلام هم أئمّة الهدى. أمّا غيرهم ممّن تصدّى للإمامة ويخالفهم في خطّهم ونهجهم فهو من أئمّة الضلال* فلذلك لا يكون التلقّي إلّا منهم ولا يكون نهج التحرّك إلّا نهجهم، لذا يقول عليه السلام: *"السلام على أئمّة الهدى ومصابيح الدجى وأعلام التقى وذوي النهى..."*

▪️ فالأئمّة هم: *"ذوو الحجى وكهف الورى وورثة الأنبياء والمثل الأعلى..."*

▪️ ومن خلال هذه المقاطع يشير الإمام عليه السلام إلى أنّ حركة أهل البيت عليهم السلام حركة أصيلة ذات عمق في المسيرة النبويّة الراشدة. *وكلّ حركة تدّعي المنهج الدينيّّ أو الإصلاح الدنيويّ ولا تسير على خطاهم فهي منحرفة* لأنّ أهل البيت عليهم السلام محلّ معرفة الله ومساكن بركته ومعادن حكمته وحفظة سرّه وحملة كتابه وأوصياء أنبيائه.

٣- *الأسس الفكريّّة للتشيّع‏*

▪️ يحدّد الإمام الهادي عليه السلام الأسس الفكريّّة الّتي تقوم عليها دعوة أهل البيت عليهم السلام والّتي يجب أن تسير الحركة الشيعية عليها وتلتزم حدودها من خلال قوله: *"السلام على الأئمّة الدعاة والقادة الهداة والسادة الولاة والذادة الحُماة وأهل الذكر وأولي الأمر وبقيّة الله وخيرته وحزبه وعيبة علمه وحجّته على صراطه ونوره وبرهانه ورحمة الله وبركاته"*

▪️ *ومن المفاهيم الّتي أكّدت عليها الزيارة:*

١- *الإيمان بإيابهم (إشارة لأهل البيت) وقيام دولتهم*

٢- *أهميّة زيارة قبورهم*

٣- *أهميّة الإيمان بسرّهم وعلانتيهم*

٤- *أهميّة الاستعداد لنصرة دولتهم لحدّ التمكين في الأرض*

٥- *أهميّة البراءة من عدوّهم*

٦- *أهميّة الإيمان بالرجعة*

٧- *فرح المؤمن بما رزقه الله على يد أهل البيت واعتقاده لهذا المعنى*

٨- *وحدة المسلمين السليمة لا تتمّ إلّا تحت لوائهم عليهم السلام*

٩- *الإيمان بهم لا يكون عاطفياً بل يكون عن وعي وإدراك وبحث وتمحيص*

🏴 عظم الله أجوركم بمصابنا بمولانا الهادي ونسألكم الدعاء



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.061 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com