الاستاذ حسين السيهاتي - 22/02/2021ظ… - 8:43 م | مرات القراءة: 74


موقفان من مدرسة الامام الجواد عليه السلام ماأحوجنا الى التأمل بهما وفيهما

▪️ *١- تصدي الجاهل* 

ان الامام الجواد عليه السلام ورغم الاشارة اليه من ابيه الامام الرضا عليه السلام بأن الامر له من بعده ومع وجود اهل العلم من الاتباع والاشياع ومع ذلك كله تعرض الى محاولة اغتيال المنصب الالهي ومصادرته ومن دون وجه حق والقفز على الصفات والمواصفات وتحقق الشروط سوى نقطة واحدة وهي (الادعاء ) ومع ان البلوى عظيمة والحرج كبير والموقف كان خطيرا ويعرض الامة الى خطر الانحراف عن المسير الذي اختطه الائمة امام بعد امام .. ومع ذلك الا ان العلم وحده كان الفيصل في اعادة توجيه البوصلة الى جهتها الصحيحة وعصمة المسار من الانحراف وتبين ذلك من خلال تصحيح الاجوبة وتوجيه اللوم للعم والعتاب - كيف التصدي من دون علم ؟

اذن يظهر لنا أمر مهم وهو أن العلم يقف مانعا عن تصدي (الجاهل ) ومن ليس للعلم بأهل !

▪️ *٢- تسقيط الحاسدين والاعداء*

مع تجاوز تلك العقبات والصعوبات في اثبات الاعلمية وازاحة الجاهل ومنعه من التصدي لأمور الامة وقيادتها نحو الطريق الصحيح ووأد فتنة المقامرة بمصيرها لنزوة طمع وشهوة حب الدنيا تعرض الامام عليه السلام لعقبة اخرى وهي محاولة التسقيط من قبل اعداء الدين واتباع الحكام الفاسدين والوسيلة كانت وعاظ السلاطين والمتنافسين على فتات موائد الظالمين وتجسد ذلك بمحاولة حكام بني العباس احراج الامام في موقف علمي اخر عندما استدعاه الحاكم الحاقد لينال منه وتعريضه لاسئلة ربما تكون معقدة في نظرهم لاتتناسب مع عمر الامام الصغير وتصدى لذلك قاضي القضاة يحيى بن اكثم فوجه له متبجحا في جمع من الحضور سؤالا حول (صيد المحرم ) فجاءه الرد صاعقا فيمسك الامام بدكة السؤال وهو يعدد بتفريعات المسألة فيصمت السائل وسط ذهول الحاكم والحضور *(واذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك او يقتلوك او يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )* ثم يتوجه الامام بتوجيه سؤال الى يحيى بن اكثم في مورد اخر يختص بعمله كقاضي خصوصا في الزواج والطلاق ليظهر عجزه امام الناس ويأخذ منه الاعتراف بالجهل وهو موقف لايختلف او مشابه لحد ما لموقف موسى وفرعون والسحرة .. ومع ذلك فقد اقر السحرة بصدق رسالة موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام - وقد اقر يحيى بن اكثم بعلمية واعلمية الامام الجواد عليه السلام .. 

🌹ويبقى تساؤل وسؤال متى يؤمن سحرة هذا الزمان  ومتى يقر من يدعى العلم ومن تصدى للامور وهو ليس باهل وينصف غيره ويعترف بجهله .. ومتى تعلم الأمة واتباع الائمة واشياعهم حقيقة العلم واثار الجهل ومتى تتوصل لتوفيق التمييز بين العالم والجاهل ؟

🔅كل عام وأنتم بخير والسلام على الجواد يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا  .. وعيدكم مبارك



» مواضيع ذات صلة



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.129 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com