30/05/2007ظ… - 9:21 ص | مرات القراءة: 640



بسم الله الرحمن الرحيم

أسمها وكنيتها:

فاطمة بنت خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وسلم أمها أم المؤمنين خديجة بنت خويلد ولدت بعد مبعث النبي صلى الله عليه واله وسلم بخمس سنين في العشرين من جمادى الثانية.

صفتها:

أشبه الناس بأبيها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم حتى في مشيتها وسكناتها وحركاتها ومنطقها وكانت نحيفة الجسد ومشرقة الوجه.

مناقبها:

قال فيها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم:

(فاطمة بضعة مني يرُيبني ما أرابها ويؤذيني ما آذاها).

(إن الله عز وجل ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها).

(فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني).

وقال لها ولعلي والحسن والحسين: (أنا حرب لمن حاربكم وسلم لمن سالمكم).

الزهراء تجاهد:

فاطمة عليها السلام واحدة من الذين ساهموا في بناء الصرح الإسلامي العظيم من خلال مواقفها في مكة والمدينة فقد روي أن النبي كان يصلي عند البيت الحرام في بداية البعثة وأبو جهل وأصحابه ينظرون إليه وكان بقربهم ذبائح فقال أبو جهل من منكم يقوم إلى رفث هذه الذبائح ويجعلها على متن محمد فقام رجل وقال أنا فانبعث أشقى القوم فلما سجد النبي وضعه على كتفه ولطخه بهذه النجاسات والنبي صامد يتم صلاته وهم يضحكون عليه وفي هذه الأثناء أقبلت فاطمة عليها السلام إليه فطرحته عنه ثم أقبلت على أبي جهل وأصحابه فوبختهم حتى خجلوا منها.

وهكذا كانت ترافق أباها النبي منذ البدء وكانت تدافع عنه بكل بسالة وقوة عندما اتهمة الجاهلون بالسحر فكانت تؤكد عبر الحواريات مع النساء والفتيات أنه ليس بساحر بل نبي هذه الآمة.

فكانت فاطمة تدافع وتجاهد بلسانها الرقيق وأسلوبها العذب ومنطقها الرصين كما كان أبن عمها علي مرافقاً وملازما للنبي يذب عنه الحجارة وأذى قريش ويدفع عنه الصبيان عندما يلاحقونه بالحصى والحجارة فكان علي يتقيها بنفسه وكانت تشاهد تضحيات علي عن كثب وترى صمود أبيها النبي صلى الله عليه واله وسلم فكانت تزداد ثباتا في جهادها منذ صغرها.

  

الرحى تدور:

كثيرة معجزات الزهراء عليها السلام ولكننا نذكر منها القليل:

يقول أبو ذر بعثني رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أدعو علياً فأتيت بيته فناديته فلم يجبني أحد والرحى تدور وتطحن وليس معها أحد فناديته إلى أن خرج إلي ومازالت الرحى تدور فقلت عجبا من رحى تدور في بيت علي وليس معها أحد فقال: النبي: (إن ابنتي فاطمة ملأ الله قلبها وجوارحها إيمانا ويقينا وإن الله علم ضعفها فأعانها على دهرها أما علمت أن لله ملائكة موكلين بمعونة آل محمد صلى الله عليه واله وسلم).

استشهادها:

استشهدت بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بسبعين أو خمس وسبعين يوماً سنة 11 هجرة على إثر مرض ألم بها جراء أحداث مؤلمة واستشهدت ولها من العمر 18أو 20 سنة وهي غاضبة على بعض الصحابة.

إن في الدار فاطمة:

بعد أن استلم أبو بكر الخلافة امتنع الإمام علي عن بيعته لأنه هو المرشح من قبل الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وسلم لمنصب الخلافة وظل علي في بيته لايلتحق بما التحق به الناس لأنه يراه باطلاً وخلافا لما قاله النبي فإنه قال (من كنت مولاه فهذا علي مولاه) وقال (أنت أخي ووزيري وخليفتي من بعدي) وقال (إني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم يهما فلن تضلوا من بعدي) وقال (إن وليتموها يعني الخلافة عليا تجدونه هاديا مهديا) وقال وقال.....

فصمم أولئك على أن يقتحموا دار علي وفاطمة وفعلا فقد حمل أحدهم النار بيده وقال نحرق الدار عليهم فقيل لهم إن في الدار فاطمة فقال وإن فحرقوا الباب وركله برجله وكان خلف الباب فاطمة فأذى ذلك إلى سقوط الجنين من بطنها وكسر ضلعها. حتى قال أبو بكر في مرض موته ليتني لم أكشف بيت فاطمة وتركته وأن أعلن علي الحرب.

وعلى إثر تلك الضربة فارقت الزهراء الدنيا بعد شهرين تقريبا.

وأوصت علياً:

وأوصت زوجها أن يدفنها ليلا ولا يعلم أحداً بموضع قبرها إلا ولداها وبعض المقربين من علي وماتت وهي واجدة على الخليفة الأول والثاني وقد قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم (إن الله يرضى لرضى فاطمة ويغضب لغضبها) وقد فارقت الدنيا وهي واجدة على الأول وأكبر دليل على ذلك أنها أوصت علي أن يخفي وأن يدفنها ليلاً.

 لقد انتهت حياة القديسة فاطمة ولها من العمر 18 سنة بعد جهاد ونضال وتقشف وتواضع منقطع النظر.

 وقد قال النبي في حقها: (فاطمة سيدة نساء هذه الأمة)

وفاطمة سيد نساء العالمين من الآولين والآخرين.

وهي فاطمة التي ستظهر حقيقة منزلتها في الآخرة عندما ينادي المنادي من بطنان العرش أن الجليل جل جلاله يقول (نكسوا رؤوسكم وغضوا أبصاركم فإن فاطمة بنت رسول الله تريد أن تمر على الصراط).



التعليقات «1»

عاشقة البتول - عش ال محمد [الخميس 31 مايو 2007 - 4:54 م]
أبتي يامحمد..
من نيران داري..ألهبوا خيام العترة الطاهرة..
من أضلعي المهشمة..قد هشموا أضلع سفينة النجاة..ليغرقوها في مهاوي
النسيان


هذا لسان حال الزهراء بعد ابيها..فعظم الله اجورنا واجوركم وجعلنا الله واياكم من السائري على خطاها..

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.087 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com