» كيف سيتصرف البشر اذا اعطوا الحرية !   » الجنون في حب... الحسين   » قانون الاستدراج...التنازل رقم (١)   » ليتني ... أكون ( جوال ) !!   » حافظوا على ابناءكم   » حلاوة الظفر تمحي مرارة الصبر ( المرأة السعودية)   » الشيخ البيات : كانت القطيف جامعة للفكر والقيم فشكرا لكم جميعا   » ما يذكرُه بعضُ الخُطباء في وداع الأكبر (ع)   » ملخص مؤتمر حول الوقاية من السرطان والاورام الخبيثة في برلين - ألمانيا   » شبابنا وشاباتنا هم أولى بتنمية وجودهم الاجتماعي والاقتصادي (1)  

- زهير عبد الجليل الحجاج _ جزيرة تاروت - 21/01/2007ظ…
يتصور الكثير من العالم إن غالبية الشعب السعودي يعيش على ثروة كبيرة من الأموال وعلى أوسع راحة ورفاهية من البذخ بل نظمت أمور حياة أبنائهم المستقبلية في مختلف جوانب الحياة فهم متيقنين أن كل سعودي يمتلك مليون ريال و فيلاه فاخرة وسيارة جميلة منحة الدولة.

- سماحة العلامة الشيخ حسين المصطفى - 17/01/2007ظ…
يتطلب من أصحاب المنابر أن يثقفوا أنفسهم وأن يطرحوا العناوين الحسينية للنهضة أكثر من طرحهم المأساة الحسينية، وليس معنى ذلك أنّنا نتنكر للمأساة فإنه لا بد أن تبقى الفكرة الحسينية مغسولة بالعاطفة ؛ فإنّ البكاء يعكس الارتباط القلبي بأهل البيت وسيد الشهداء والدموع تروي القلب وتزيل الظمأ وهي حصيلة محبة أهل البيت ، ومن الطبيعي التعاطف الروحي مع الأئمة يستوجب مشاركتهم في حزنهم وفي فرحهم

- الاستاذة فاطِمة فتح الله الحجاج - 16/01/2007ظ…
كل هذا مرّ في مخيلته فنفض أفكار تؤرقه وأقفل النافذة .. شعر بأنه يتضور جوعا فزحف حيث المطبخ .. ولكنه لم يجد سوى كسرة خبز يابسة فرح بها كثيرا وكأنه حصل على طعام يسّد رمقه ويغني جوعه فأكلها كالمسكين وشكر ربه حامدا إياه على تلك الكسرة

- الاستاذة منى الصالح - 15/01/2007ظ…
نحن نريد تحقيق الحلم وتطبيقه في الواقع ، نريد للأسرة الناجحة أن تتنفس في مجتمعاتنا وتحيا وترقى وتنشر السعادة وتكون فاعلة ومؤثرة تُغري بالاقتداء ...

- منتدى الزهراء الثقافي - 15/01/2007ظ…
قال تعالى :( وبشر عبادي الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب) قد يكون التمييز بين الجيد والسيئ هو أقل ما يحتاجه الإنسان ليمارس النقد .. بهذه العبارة افتتح منتدى الزهراء حديثه ليلة الجمعة حول ثقافة النقد مع ضيفتيه السيدتين : أم علي النمر (لغة عربية،مديرة روضة البيان ،كاتبة وناشطة اجتماعية منذ 27 سنة) كفاية الأسود ( متخصصة في خدمة المجتمع ومرشدة طلابية منذ 16 سنة (

- الاستاذ جعفر بن عبد العزيز الصفار - 14/01/2007ظ…
أبارك لكم بيوم المباهلة الشريف (24 من شهر ذي الحجة) حيث انتصار الحق وزهو ق الباطل وظهور عظمة ومكانة آل محمد صلوات الله عليه وعليهم أجمعين، ثبتنا الله وإياكم على ولايتهم ومحبتهم والبراءة من أعدائهم الظالمين

- الاستاذة فاطِمة فتح الله الحجاج - 13/01/2007ظ…
الحب شعور جميل، هو من يبعث في نفوسنا الراحة والاطمئنان، الدفء والحنان، الشفقة والإحساس بآلام الآخرين.. فقد نذرف دموع حارقه عندما يصاب أحدا أيّا من كان بشوكة من غصن الورد ونأسى لمنظر قطرات الدم التي قد لا تتجاوز السبع قطرات؛ والله إنني لأعجب ممن لا يمتلك ذلك الإحساس الرائع.. ذلك الفيروس اللذيذ ربما فقدوه مع مرور الأيام، ربما نسوه في خضم أعباء الحياة، ربما تجاهلوه كأنه كنه لا يهم، وربما لم يشعروا به أصلا جاهلين بمعجزاته.

- الاستاذ جعفر بن عبد العزيز الصفار - 12/01/2007ظ…
يتساءل الغالبية منا عن الطريقة المثلى لتربية أبنائهم، وهذا شيءٌ أساسي لبناء مجتمع قوي صالح، لا بد منه لحياتنا القادمة؛ فهؤلاء الأبناء هم من سيكونون قادة المجتمع مستقبلاً.. فإذا كانت تربيتهم في الصغر سيئة، ستكون كذلك في الكبر «فالانحراف لا يولد إلا الانحراف» لذا لا بد من تربيتهم تربية سليمة وبطريقة صحيحة مثلى حتى نصنع مجتمعاً متماسكاً وقوياً، ونجعل فيه أبناءنا خير قادة لذلك المجتمع في مسيرته المستقبلية التي تنعكس علينا أيضاً.

- سماحة السيد عبد السلام زين العابدين - 09/01/2007ظ…
كم ضاعت قيم الاسلام والانسانية على ايد لم تراجع تراث الانسانية واسس الاسلام حتى اصبح عدو الانسانية محلا للترحم تارة ومشاغبة العقول الانسانية بتعابير لا تمت للانسانية بصلة واصبح اهلاك المجرمين الذين عاثوا فسادا في الارض اصحاب مبدأ يجب الدفاع عنهم فاي حكمة واي انسانية هذه التي يتحدثون عنها

- الاستاذ السيد صادق العوامي - 09/01/2007ظ…
قد يذهل العاقل لما يراه من تباكي على هلاك رجل طالما اهلك الحرث والنسل ومع كل تلك المصائب والفجائع الا اننا نسمع حديث التباكي على مثل ذلك المتوغل في الجريمة ! الا يرفع مثل هذا الحدث مواجهة الامة لحديث الغدير ! اثير تساؤلا لاجل ان نتفهم الحدث ونربط الماضي بالحاضر.. انها نتيجة توصلت لها ولكنها دعوة للعبر

- الاستاذ علي مهدي المادح ( المادح علي ) - 08/01/2007ظ…
القصيدة التي ألقيت في الحفل الذي أقيم في حرم الإمام الرضا بمناسبة عيد الغدير الإغر عام1426هـ وحضره عشرات الألوف من مختلف الأقطار الشيعية في العالم.

- الاستاذ جعفر عبد العزيز الصفار - 08/01/2007ظ…
أتقدَّمُ بباقات الزهر الأحمر المعطر بأريج الآية المباركة} اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً} وأنثر الريحان والياسمين المعطر بأريج كلمات الولاء {الحمد لله على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضا الرب سبحانه وتعالى بولاية أمير المؤمنين عليه السلام{. إلى مقام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف.. وإلى علماء الأمة الأعلام أيدهم الله وحفظهم.. وإلى كل مؤمن ومؤمنة00 وموالي وموالية لآل بيت العصمة عليهم السلام ..

- 08/01/2007ظ…
من كنت مولاه فعلي مولاه.. نداءٌ على رؤوس الأشهاد.. أيام و هذا رسول الله صلى الله عليه و آله ينازع في حجر الإمام علي و الحسنان يبكيان و لسان حالهما لا يتساءل لمن تتركنا يا جداه بعدك؟ بل لمن تترك الأمة بعدك؟! حقٌ يُسلب..

- الاستاذ عماد العبدالله - 05/01/2007ظ…
تتعالى الاصوات لهلاك صدام ولكن هل نظرت تلك الاصوات بعين الحقيقة الى جرائمه التي لم تقتصر على فئة او طائفة او دولة معينة !!! الم تشمل جرائمه كل الانسانية !! اليس من الانصاف الانساني ان يفرح الانسان بهلاك المجرمين ام ان للقصاص نوعين ؟؟ ان على كل الاصوات التي تباكت على صدام ان تعيد هيكلية تصوراتها الانسانية والاسلامية وهما الفصل في مثل هذا التباكي

- الاستاذة منى الصالح - 04/01/2007ظ…
صدام ذاك الجبروت الممعن في دماء الابرياء واذا به يتهاوى على مشنقة العدل الالهي لتنجبر بزهوق روحه جراحات الابرياء الذين زهق صدام ارواحهم الطاهرة في كل لحظات حياته الداميه .. انها هدية السماء ان توهق روحه في يوم عيد الله الاكبر ... روح لم تعرف للحياة معنى ... اليك ايها الرب العادل نقدم شكرنا وحمدنا.. لبيك ذا النعماء

- الاستاذ السيد صادق بن السيد هاشم العوامي - 04/01/2007ظ…
موقف حمل في طياته كثير من الدلالات فاولها اننا نملك قوة خلقية تستطيع ان تستوعب وتمتلك قلوب الاخرين ولو بقليل من الجرءة والسلوك الحسن وثانيا فانها رسالة الى ان الوطن بما يحمله من قلوب وليس بما تحجره السياسة وثالثا فان الطفل يشعر بشخصه اذا ما وجد من يحتضنه واخيرا فلنكن دعاة بغير السنتنا انها دعوة لقراءة هذا الموقف الجميل واستخلاص فوائده

- هاشم صالح - 03/01/2007ظ…
عبد الوهاب المؤدب في كتابه الجديد «مواعظ مضادة» وباختصار شديد وبكلمة واحدة.. فإن الدين المعاملة. فمن كان مستقيما نزيها فاعلا للخير ومحبا للحق والعدل فإنه أكبر مؤمن أيا يكن أصله وفصله، أو دينه ومعتقده

- صافي ناز كاظم - 02/01/2007ظ…
اسرعت نقابة الصحفيين لاعلان بيان استنكار على اعدام صدام ولكن الموقف الشريف للصحفية والكاتبة صافي ناز كاظم التي اعلنت من خلاله رفضها لهذا البيان وان النقابة لم تجتمع حتى تعلن عن ذها الموقف

- ثريا الدرويش - 01/01/2007ظ…
هذا السقوط الذي مني به صدام لم يكن يشفي غليل قلوب ذاقت الويلات من طاغية لم يتحدث التاريخ بمثيل له قط ومع ان طريقة قتله لم تشفي غل المظلومين الا انه تهاوى ومعه تاريخ حافل بالظلم والقهر

- السيد صادق العوامي - 31/12/2006ظ…
انها دعوة للوقوف صفا واحدا من اجل مصلحة النوع ومصلحة المسلمين والشيعة بالخصوص من اجل نجاح للمستقبل



موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.294 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com