» كيف سيتصرف البشر اذا اعطوا الحرية !   » الجنون في حب... الحسين   » قانون الاستدراج...التنازل رقم (١)   » ليتني ... أكون ( جوال ) !!   » حافظوا على ابناءكم   » حلاوة الظفر تمحي مرارة الصبر ( المرأة السعودية)   » الشيخ البيات : كانت القطيف جامعة للفكر والقيم فشكرا لكم جميعا   » ما يذكرُه بعضُ الخُطباء في وداع الأكبر (ع)   » ملخص مؤتمر حول الوقاية من السرطان والاورام الخبيثة في برلين - ألمانيا   » شبابنا وشاباتنا هم أولى بتنمية وجودهم الاجتماعي والاقتصادي (1)  

- الاستاذة سهام محمد علي الجشي - 13/09/2007ظ…
نواصل حديثنا الشيق مع الرائدة والناشطة في خدمة مجتمعها وهي الاستاذة امتثال ابو السعود لما تمثله من رمزية المراة الفاعلة في خدمة مجتمعها ووطنها واليوم نعيش معها ابوة الراحل المرحوم عبد العظيم ابو السعود والمجتمع القطيفي وامير الشعراء ثم قصة الحوار الوطني

- الاستاذة سهام الجشي - 17/08/2007ظ…
طال انتظاركم ايها الاخوة والاخوات لهذا اللقاء المتميز مع شخصية واعدة في سماء القطيف اخوتي واخواتي تمنيت ان اخفي شخصيتي وانا في لقاء مع السيدة الاستاذة حتى لا اقع تحت مقصلة النقد وكان لهذا اللقاء الجميل يمثل صورة رائعة لشفافية الاستاذة وجرءتها المعهودة وكان لمقصنا الذهبي تاثيره على اعادة صياغة بعضا مما جعل المقص يتحرك بتلقائيته اليكم الحلقة الاولى في هذا اللقاء راجين من الله ان يروق لكم

- الاستاذ الاعلامي فؤاد نصر الله - 10/07/2007ظ…
في هذا اللقاء نستضيف الأستاذ السيد سعيد العوامي أحد وجوه مدينة القطيف، وأحد رجالات الصيدلة الأوائل، فهو بحق أول سعودي حاز على شهادة البكالوريوس في الصيدلة، حيث تحصل عليها من الجامعة الأمريكية ببيروت سنة 1960، في هذا الحوار تستضيفه في زاوية «بداية مشوار» ليحدثنا عن حياته، وبداياته الأولى،

- الاستاذة سهام محمد علي الجشي - 30/06/2007ظ…
لماذا تقدمت المراة الايرانية على المراة العربية ! ..... المرأة الملتزمة وان اصبحت متقدمة اجتماعيا وسياسيا الا ان للبيت اهميته ... الرجل لا يفكر بالزوجة الثانية اذا قامت الاولى بحاجياته.... العمل الاجتماعي بحاجة الى تجديد وتقدم

- شبكة والفجر الثقافية - 24/05/2007ظ…
«انطلاقًا من إيماننا العميق بأهمية قراءة تجارب العلماء ودراسة مسيرة المصلحين، وتكريمًا لأحد أعلام العلم والإصلاح في وطننا والأمة، يأتي هذا العدد الذي خُصِّص بالكامل للتعريف بالعلاّمة الدكتور عبد الهادي الفضلي، وذلك لتعريف قراء المجلة بتجربة فكرية وثقافية إصلاحية معاصرة. وهي تجربة متعدّدة الجوانب والأبعاد، وثرية على الصعد المنهجية والتربوية».

- الاستاذة سهام محمد علي الجشي - 25/04/2007ظ…
نواصل حديثنا الشيق مع سماحة السيد عبد السلام الموسوي والذي تحدث في الحلقة الاولى من اللقاء حول الحوزة وفي هذه الحلقة يتحدث سماحته عن مستقبل الاسلام وان العلمانية لا تستطيع مواجهة المد الاسلامي وعلى الشيعة والسنة الحديث عن مستقبل الاسلام ولا مجال للتناحر ولا داعي للحوارات العقائدية المفتوحة امام الناس فهي تثير الطائفية بدلا من اطفائها وعلى الاسلاميين ان يحدثوا الاعلام الاسلامي بما يناسب العصر

- الاستاذة سهام الجشي - 18/04/2007ظ…
کنت اری سقوط الطاغیه حینا اقرا قوله تعالی (  وان کادوا لیستفزونک من الارض لیخرجوک منها واذا لا یلبثون خلافک الا قلیلا سنه من قد ارسلنا قبلک من رسلنا ..). وکنت اعیش المراغم التی وعدها الله عز وجل للمهاجرین  والمهجرین (  ومن یهاجر فی سبیل الله یجد فی الارض مراغما کثیرا وسعه ) وکنت لا ارتاح لبعض المفسرین الذی یفسر المراغم بالسبل  فشتان بین التعبیرین .. على طالب العلم استيعاب ثقافة المجتمع، والأفكار السائدة فيه، والعادات والتقاليد، والمعانات والعقبات..فكلما كان هذا الاستيعاب عميقاً وشاملاً كلما استطاع الخطاب أن يكون موضوعياً وواقعي

- حروفي - 12/04/2007ظ…
العلاقات المستقبلية بين الشيعة والسنة لا يرجى لها أي انفراج في المنظور القريب لأسباب كثيرة ومعقدة وان ثروات تهدر بغير ما أمر الله ستعيد البلاد إلى نكسة فاجعة فإن جل ما يتم إنفاقه يدخل في باب المحرمات فالعروس التي تأخذ لها فستاناً إلى ليلة الجلوى وأقل قيمة له 15000 ريال وآخر إلى ليلة الدخلة وقد تصل قيمته 30000 ريال وكلاهما لا ينتفع به إلا بليلته فقط أليس هذا من الإسراف المحرم ؟ الخطاب العلمائي ما زال متأثراً برواسب التقليد، ويخشى العلماء من التصريح ببعض آرائهم الفقهية حذراً من الرأي العام وهذه هي المشكلة أن يحذر المتبوعون من التابعين

- حروفي - 26/03/2007ظ…
ادع والى ان يمزج الخطباء بين العاطفة وفلسفة السيرة ونشر فكر اهل البيت بطريقة اكثر عمقا حتى يمكن للجيل الصاعد من تفهم عقائدهم وتوضيح الفكرة لغيرهم وهناك مثقفون بعيدون عن فهم المنبر الا اذا اصيبوا بامر يجبرهم على حضور المنبر وعلى الخطيب ان يكون ذا كفاءة جيدة لمناقشة المواضيع المطروحة واما الخلافات المذهبية فهي متعمقة وبحاجة الى حلول جدية وجذرية بدلا من النظر السطحي لها

- 05/03/2007ظ…
القطيف يعيش تيارات ونزاعات هامشية ليست سوى نظرة ضيقة لقادة المجتمع القطيفي واماالشباب فهم بين فئات عدة لعل حالة الانسياق مع اتباع يرون لانفسهم العصمة فيما يرون والاسوأ هي فئات ضائعة لانملك لهم تاثيرا او تاثرا واما المرأة فلها حقوق اجتماعية مازالت مغيبة عنها تحت طائل العادات والتقاليد ومع ذلك فقد برزت الكثيرات رغم المضايقات

- حروفي - 25/02/2007ظ…
لقد عايش الواقع القطيفي بمصاعبه ولكن العمل الذي يرجى له ان يكون لاجل الوطن ولاجل المذهب يحتم على الانسان ان يقوم بكل ما يستطيع منه نشاط لاجل تجذير الواقع القطيفي الى مستوى افضل وبقدرات فائقة

- حروفي - 19/02/2007ظ…
فليست الأرض هي التي تُشرف الإنسان بقدر ما الإنسان يُشرف الأرض، إلا بعض البقاع التي خصها بشيء منه تعالى، فيكون ساكنها متشرفا بجوار ماهو فيها، قبل ثورة 27 يوليو المصرية عام 1952 م، ولم تكن في القطيف رؤى سياسية لها إنتماء، ولا توجد تكتلات بهذا المعنى مطلقاً، كان هناك توجه أدبي عند كثير من الأفراد، وميل إلى جانب ضد جانب آخر في الحوادث الإجتماعية أو السياسية والحربية

- 13/02/2007ظ…
ضيف زاوية " بداية مشوار " أحد الوجوه المشرقة في مجال هندسة النفط ، وأحد القدرات الخلاقة في هذا الحقل الذي تدور من حوله الصراعات في العالم كله . لم يكتف بالحصول على درجة الدكتوراة من الولايات المتحدة الأمريكية بل أسهم في تطوير قسم " هندسة البترول " بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ليصبح خلال سنوات قليلة

- حروفي - 12/02/2007ظ…
اننا امام الأستاذ الكبير السيد حسن العوامي الذي يعتبر صورة حية للروح الاجتماعية الواعية والتي مدت بافق وعيها وبروزها مجتمعها وانتمائها العقائدي دون ان تهادن حول قراراتها الرئيسية والمهمة ، وبرزت على ساحة المجتمع القطيفي والاقليمي كشخصية بارعة وواعية تعني ما تقول وتقدم ما يتردد البعض من الخوض فيه وهذا المتحرك البارع لا يتحدث عن نفسه بصفته الفردية بل يقود مجتمعا بتوجهه البارع وكفاءته العالية ... لنستمتع بهذا اللقاء الابوي

- 23/12/2006ظ…
حوار جراه منتدى سيد الشهداء وقافلة الهدى مع سماحة الأستاذة العالمة أم عباس بشكل جدي حول حضور المرأة في الواقع الاجتماعي وكيفية تأكيد وجودها الحقيقي على الواقع هناك ما يقارب ال 50 امراة وصلت الى الاجتهاد وعلى اقل تقدير اجتهاد تجزيئي حصلت المرأة الايرانية على حقوقها الانسانية بعد انتصار الثورة اما قبلها فكانت اداة لهو نصيحة استاذي الآملي ان علينا ان نستحث الخطى في طلب العلم رغم الظروف الصعبة

- حروفي تطرح المقابلة الرائعة فترقبوها - 08/12/2006ظ…
كنت ارقب صورتك وانت تتنقل بين فنيات زهور القطيف فازف بنظري الى مجامع شخصك لعلي احضى بنظرة منك ولكنك بين فنيات تلك الزهور لم يكن لنا من جرءة على لمس حناياك الا ان الزمن اصر على ان تقف الاسود مع ابنائها فجعلنا ممن تشمله نظرتك الحانية هذه واننا على ذلك لفرحون



موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.231 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com