الاستاذة غالية محروس المحروس - 16/09/2010ظ… - 8:04 ص | مرات القراءة: 83937


من حقي عليك ومن حقك علي أن انشر شيئا من سيرتك العطرة, لقد عشت دنياك يا سلوى طولا وعرضا, سيرة عطرة أنت, ذات حجاب ساتر أنت, ذات صيام وقيام أنت, سيدة الكرم والتواضع أنت, قارئة القرآن أنت,خادمة الحسين أنت, من يعرفك ليصعب عليه تقبل خبر رحيلك,وسقوطك السريع ولم يمهلك الموت كثيرا ففارقت الدنيا, فهنيئا لك لقاء ربك, فإلى جنة الخلد يا صديقتي ولن تكفيك كلماتي ولا دمعاتي, ولكنها ستبقى عزاء لي ولا أقول,

تبارك الذي بيده الملك وتبارك الذي خلق الموت.

وماذا بعد, أيتها الراقدة بعيدا عن الأحباب!

آه ليتني كنت التراب الذي تتوسدينه, دعيني أعانق الثرى الذي يضم جسدك الطاهر.  وأنا من شعرت بقلق قبل رحيلك والذي يتلفت بي يمنة ويسرة, والأوجاع التي تشهقني بل وتشنقني, وبذات الوجع, أصبح هاجس الموت يصاحبني, و يجعلني أتمتم هادم اللذات قد أفقدني صديقتي, أحمل الليل ووجع الرحيل متسائلة أين أنت ولمَ رحلت؟ هل كنت بحاجة إلى الرحيل؟ ما أصعب البوح في زمن رحيل الأحبة, يا ليتني احتبستك أنفاسا في صدري وما تركتك ترحلين,آه لقد بدا قلمي متحررا من سيطرتي, فجعلت دموعي طابعا لرسائل الآهات, وفي كل آه من آهاتي أسرح بعيدا مع الحزن, إيه يا ذا الحزن الجليل فقد خجلت من صراخي فالوجع يتدفق في جوارحي.         
  
أناجي الليل يا ليل ليس له  نهار آت, وأخاطب أرض القطيف إني أمنتها أن تحفظ جسدك المسجى بثوب الطهارة, وبجوار الجسد تركت روحي برداء الحزن, لأكتب بلغة الدموع والحروف الحزينة, أكتب اليوم وصوتي حزين, لم أكن أتخيل أبدا أن أكتب فيك رثائا, وأنا أدرك إنك لن تقرئي مما أكتبه لك, وكيف لي أن أكتب رثائك بإحساس يوقظ رحيلك, أي حزن يحتوي قلبي ويعتريني وكيف لي أن أرثي صديقة عمري, بأي يد أحكي قصة وداعك الأليم, أي ألم هذا الذي يسكنني ويستوطن أعماقي .

هل تدرين ثمة أمر, بعد رحيلك هذا اليوم شعرت بأن هناك رجاء داخلي, يهمس لك لا تغيبي طويلا, حتى وأنا أراك على سرير المرض, تعلمت كيف تكون الروح والنفس سالمة ساكنة لحظات الموت دون أن تزعج أحدا, وهكذا أنت نقية كدموع التهجد طاهرة كتراتيل المآذن.

لا أزال في ذهول الصمت الذي انتابني عند سماع رحيلك, فرحيلك السريع قد أبكاني, لا يخالجني أدنى شك, بأني أرثيك بنبض قلبي وليس بسن قلمي, نعم بكل الحزن انبعث الخبر واقفا ونحن بقينا جلوسا دون تصديق, كان موتك قاسيا فالوقت لا يزال أخضر, جئت سريعا بلا استئذان يا موت, أهكذا هو الموت يخطف من يشاء ومن نحب  وبلا ميعاد.  

ثمة في النص, قلب ملئه الأوجاع يبكي و يذرف دمعا سخيا بل وبصراخ غير مسموع, وعقل تاه في متاهات ذاكرة الحزن وعيون جفت من البكاء,و كل شيء كان مجلل بالسواد حتى الوجوه الندية كانت تبكي, وقلبي المثقل بالحزن حيث السواد يجتاح خلجاته لرحيل صديقة عمري, ومنذ إن مرضت وقبل رحيلك ونحن في وحشة لرؤيتك, ألمح حمامة تنوح وقلب يناجي النواح, لله درك يا ملك الموت أما كان لك أن تنتظر حتى تكمل الراحلة  تزويج أبنتها سماح استغفر الله العظيم!؟

يا حزن الزمان يا لوعة الأيام لفراقك, فيا خسارة العمر في فقدانك, من يصدق! لا أحد يريد أن يصدق رحيلك أشعر إن الواقع غير صادق معي هنا, بالأمس كنت يالغالية تملئي قلوبنا بحديثك العذب وابتسامتك الرقيقة والآن كل هذا يغيب, أيتها الحياة الزائفة بعد رحيل صديقتي, لم يكن أمامي غير الصراخ أمام الحزن,و هل هناك احد يفقه ذوباني الجارح في لحظات الليل الغارقة بالدموع لموتك.
 
يا ترى أيتها الراحلة الغالية, ما الذي يمكنني أن أسجله داخل أروقة روحي لأفي ولو لومضة قصيرة في رثائك, هل ثمة متسع للبوح هنا ياعزيزتي ,هل لك أن تلمسي حرارة دموعي التي انزاحت من داخلي لتستوطن عيوني, أم إن هناك ثمة طريقة للبوح والإنصات, البوح يعجز عن رثائك أمام جلال فاجعة رحيلك, وهاهي القطيف تتشح بالسواد ويغطيها الحزن وتصرخ ويتزاحم الناس نساء ورجال صارخين رحلت  أم ماهر, يا حبيبتنا أيتها الراحلة إلى السماء كيف مضيت سريعا دون وداع, اعذريني لم أستوعب وداعك هذه المرة دون رجعة, هل تعني إنه سيأتي الوقت فلا اسمع صوتك,ما الذي تعنيه تماما, إنك قد رحلت, وسؤال يؤرق دهشتي هل غادرتك ابتسامتك وضحكتك دون رجعة لا إله إلا الله.   
 
إن قلبي ليتقطع وقلمي ليتوقف, ولا أكاد اصدق إنني أنعي في هذه العجالة الغالية سلوى, التي رحلت ولم تعطي لمحبيها من عائلتها أو صديقاتها مهلة, لتهون عليهم لوعة الفراق وسقطت فجأة, ولم يمهلها المرض كثيرا ففارقت الدنيا, وعلى غفلة تودع البسمة شفاها فرحلت سريعا تطوي عمرها بلهفة, أعرف ياعزيزتي بأن الفراق بيننا سيكون طويلا وإن اللقاء بيننا سيكون مستحيلا.

لطالما حبست أنفاسي وأنا أمر أمام ذاكرتي المشحونة بذكرياتي الجميلة معك يا عزيزتي, سألملم جراحي وأعود وحيدة ليس معي سوى ذكريات جميلة التي مررنا بها بالأمس, سأعود حاملة الذكريات وإنك مازلت معي وحتما أراك معي في كل مكان,كم ذكريات مرت وكم جلسات لا تنسى ولت وهاهو بيتك أصبح كالأطلال, أمر عليه أثناء مرضك ويحتويني الحزن وأحبس الوجع, شيء غريب كان يربطني بالذكريات عند رحيلك, وأكاد أختنق لا أحتمل أحدا من حولي دونك, حيث بدت خيوط الحزن في كل مكان, أغرق الآن في حزن غريب جدا وأكاد لا أستوعب حجمه, وما دامت صديقتي راحلة لن أعرف معنى السعادة.  

يوم رحيلك هو ليس كباقي الأيام لأهالي القطيف, وسيبقى رحيلك قابعا في نفوسنا,وكأني أسمع المآذن تكبٌر الله أكبر بعد إعلان رحيلك يا غاليتي, آه كم يأكلني فقدانك يا صديقة عمري, لقد رحلت يا عزيزتي إلى عالم بعيد, وكيف رحلت وأنا لا أزال أسمع صوتك دون أن تفارقني نبرته العذبة, ولا زلت أتذكر صوتك وأنت تناديني خية, ولا أزال أراك مبتسمة وكأنها البارحة, أصبحت رؤيتك أجمل ما أراه في حلمي, وذكرياتك ستظل شاخصة وراسخة في عقلي وقلبي وضميري.

يا صديقتي الموت لا يعرف الصداقة, ولكن أما كنت لتنتظري قليلا حتى أكلمك, أما كنت لتنتظري قليلا كي أودعك,ألهذه الدرجة أنت في عجلة من أمرك, أم إنك مسرعة شوقا للقاء شقيقتك وتوأم روحك الراحلة السعيدة ابتسام التي كنت دائما تلهثي بذكرها بحسرة, ولتسعدي يا عزيزتي معها وتحلقي الآن كعصفورة بيضاء في سماوات الجنة, يا سماء أمطري لتمسحي حزني وتزيلي غبار همي, ولترطبي قبر من سكنت القبور دوني.

لأول مرة في حياتي افجع برحيل صديقة لي وأي صديقة أنت يا سلوى, واذرف دموع فاجعة فقدانك وأي فاجعة! تمنيت أن أكتب لك لا أرثيك, كم يعز علي ذلك يا عزيزتي , رحيلك كالصاعقة في وقت الظهيرة وكأنه الغروب, ليغرب شبابك الطري وتغيبي عن عيوننا, لا أستطيع التوقف عن البكاء كم أفتقدك, أقسم إنني نزفت دمعا عند كتابتي هذا النص,والله ما بكيت على أحد بقدر ما بكيت عليك أيتها الوفية الأبية الطاهرة النقية,يا حبيبة قلبي لا قدرة لي على التعبير عما في قلبي من حزن لمصابك,اشهدي أيتها الحياة لقد كنا صديقات  منذ الصغر.
 
من حقي عليك ومن حقك علي أن انشر شيئا من سيرتك العطرة, لقد عشت دنياك يا سلوى طولا وعرضا, سيرة عطرة أنت, ذات حجاب ساتر أنت, ذات صيام وقيام أنت, سيدة الكرم والتواضع أنت, قارئة القرآن أنت,خادمة الحسين أنت, من يعرفك ليصعب عليه تقبل خبر رحيلك,وسقوطك السريع ولم يمهلك الموت كثيرا ففارقت الدنيا, فهنيئا لك لقاء ربك, فإلى جنة الخلد يا صديقتي ولن تكفيك كلماتي ولا دمعاتي, ولكنها ستبقى عزاء لي ولا أقول, إلا آسفة يا عزيزتي لست بمكانة الوفاء المطلوب لك,وأشعر بالخجل منك لعجزي عن كتابة ما يليق بك, أدرك إن فراشة روحك سترقب الطريق وهي محلقة لغياب صديقاتك ومحبيك. 
       
اعترف بأني أبدعت بهكذا حزن وأي حزن هذا, فخبر رحيلك وهبني شرعية الحزن, ولا أدري لماذا أبدع عندما أكتب الأحزان وأترجمها إلى مشاعر, يا إلهي هل أنا وريثة الحزن الشرعية, و لأول مرة تتوقف عندي كل الكلمات التي أدخرها لكل شيء, ولا تسعفني في محاولاتي المستميتة لإعطائك يا صديقتي حقك من الحزن, وتركت دمعة حزن تكاد تذوب على صفحتي,  يا من كنت وما زلت من أعز وأوفى صديقاتي.

سأكتب عنك كل يوم وفي كل مكان, سأكتب عنك في الليل وفي السماء, أين لي البوح يا شمس ويا سماء, أي قبر سوف يحتضنك ياصديقتي! يطول الوقت علي دون وجودك معي, لطالما كنا نتحدث ونتحدث معا والوقت يدركنا, وهذا ما يوجعني فما عاد هناك حديث مباشر معك يا ويح قلبي.

كان بكاء وحزن زوجك مزلزلا رغم هدوئه, وقد اهتزت روحي لهذه الرجولة الباكية الشامخة مقترنة بحبه الباذخ لك, عذرا أبا علي فمثلي أين لي أن تعٌقب على مثلك! أما بناتك وشقيقاتك لا أستطيع أن أصف بكائهن وكم سيفتقدونك أيتها الراحلة, لا أستطيع رؤية ولديك ماهر ومهاب وأنا أتذكر كيف ترسليهما لي بخيرك, نامي أيتها الطاهرة قريرة العين ودعيني أعتذر وأقول: سامحيني فهل تقبلي اعتذاري فمرارة الرحيل تفقدني صوابي وصبري, أما عن رمزية موتك في تاريخ يقارب موت شقيقتك ابتسام فسأتركها للمفسرين.

أؤكد إنني عشت ألف سنة داخل كل كلمة كتبتها هنا, و كأن كل المعاجم ستفقد لغتي, وحين يدركني الفجر سأغفو برهة, لعل طيفك يا حبيبتي الغالية قد يوقظني بابتسامتك الرائعة التي لا تبخلي عليها لأحد أو على اتصال لطيف كعادتك معي , فليرحمك الله أيتها الغائبة الحاضرة, ولأنك إنسانة من طراز خاص لن تغيبي عن القطيف, يا سماء احفظيها ويا أرض أحميها ويا نجوم احرسيها, أسأل من رفع السماء من غير عمد, للمرحومة الفردوس الأعلى وأن يحييها في أفئدتنا على مدى الدهور.  

لنطفئ الشموع فالنور يوجعني برحيلك يا صديقتي,و حتى الكون يودعك رغم  إن الطيور سعيدة بمغادرتك دنيا البشر,أتخيلك تقولين هامسة مبتسمة قبل رحيلك بلا صوت ليس هذا زماني, وهنا تخطيت حزني وصرختي وكدت أخرس سذاجة خبر موتك, وليتني أجعله أكذوبة, وقد كنت أعتقد إنك قد خذلتيني بموتك, فحاشاك ذلك.  

أعزائي القراء الذين يقرؤني الآن  أعذروني على الإطالة وعلى حرارة لهيب كلماتي وأحاسيسي, وأقرئوا الفاتحة على روح السعيدة الطاهرة, فكلماتي هذه المرة مبعثرة دون ترتيب دون تفكير دون تخطيط, ولعل الوقت قد يداهمني لأفيق على صوت الحق ونداء السماء: الله اكبر حي على الصلاة, وسأقف على عتبة الوضوء استعدادا للصلاة  داعية ربي أن يحفظ روح السعيدة في السماء.

صديقتك الحزينة؛
غالية محروس المحروس



التعليقات «117»

ابنتك، سمر الجشي - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 3:39 م]
بكت عين القلم وعجزت ان اكتب ما بقلبي من حزن ولوعة في وفاة من لم تمت في قلوبنا ولا زالت تراها عيوننا ، فأنت بمثابة الأم لي ولاختي ..

في بعض المواقف يفقد الانسان كلماته وحروفه تتلاشى امام ذهوله. كلماتك ياأمي من تلك المواقف وفقدان هذه الروح الطاهرة هي احدى تلك الحروف ..

غبت عن الدنيا وتركتي إحبائك فيها للحسرات والدموع وشريط ذكريات أوقات جميلة وليست ببعيدة ..

اللهم إغفر لها وإرحمها وعافها وأعفو عنها وأكرم نزلها ووسع مدخلها وبدلها داراً خير من دارها وأهلاً خير من أهلها وأدخلها الجنة وأعذها من النار يــــــــــــــــارب يا أرحم الراحميـــــــن ..
"انا لله وانا اليه راجعون"
ابنتك، سمر الجشي - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 3:07 م]
ين القلم وعجزت ان اكتب ما بقلبي من حزن ولوعة في وفاة من لم تمت في قلوبنا ولا زالت تراها عيوننا ، فأنت بمثابة الأم لي ولاختي ..

في بعض المواقف يفقد الانسان كلماته وحروفه تتلاشى امام ذهوله. كلماتك ياأمي من تلك المواقف وفقدان هذه الروح الطاهرة هي احدى تلك الحروف ..

غبت عن الدنيا وتركتي إحبائك فيها للحسرات والدموع وشريط ذكريات أوقات جميلة وليست ببعيدة ..

اللهم إغفر لها وإرحمها وعافها وأعفو عنها وأكرم نزلها ووسع مدخلها وبدلها داراً خير من دارها وأهلاً خير من أهلها وأدخلها الجنة وأعذها من النار يــــــــــــــــارب يا أرحم الراحميـــــــن ..
"انا لله وانا اليه راجعون"
نازك - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 11:25 ص]
قرأت وكررت وكأني أتلذذ بألمي ودموعي بين حروفكِ الصادقة وكلماتكِ الوفية....
عندماتفقد شخص عزيز على القلب ...وتغدق علية بلذيذ البوح وعظيم الكلمات ويرحل بعيدا عن مناجاتك ...طريق لا رجوع فيه تاركاً إياك لتصارع أوجاع الحياة وألم الفراق ذهب وخلفك قطعة من الألم فما حيلتك أيه العاجز غير أن تنعاه بحروف مدادها الدم والألم
يا ليت الزمان يعود..واللقاء يبقى للأبد
ولكن مهما مضينا من سنين..سيبقى الموت هو الانين
وستبقى الذكريات قاموس..تتردد عليه لمسات
الفراق والوداع ...والموت هو البقاء
تغمد الله روحها النقية
طيبة عيسى آل مطر - تاروت الحبيبة [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 10:33 ص]
بدمعِ بكتهُ السطور
بالحزنِ الذي في قلبكِ غاليتي
بالألم المستوطن روحكِ لفقد الغوالي
أدعو لها بالرحمة و المغفرة و حشرها الله مع محمد و آل محمد ..

مسحَ الله على قلوبكم بالصبر و السلوان ..

ليس لي في هذا المجال سوى دمعة تواسيكِ غاليتي ..

كوني بخير ..
غالية محروس المحروس - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 8:19 ص]
عزيزتي أم عبد العزيز:

قبلة حارة على جبينك الطاهر, وأنا أدرك العالم كله يعرف برحيل حبيبتك سلوى إلا أنت!
وإن عرفت الآن ساعد الله قلبك, ما زلت تبكي حبيبتك ابتسام وتعيشي مرارة فقدانها, يا إلهي
من يتجرأ بجرح وكسر قلبك ويزف لك الخبر, وأنت يوم رحيلها طلبت أن تريها ويا ويلي, أبت حبيبتك سلوى أن لا توجعك بآهاتها, وهي من تجسد الصحة والجمال والحياة والتفاؤل.

يا حبيبة سلوى ألا تشمين رائحة الفقيدة وهي بعيدة عنك وأنت من تسكنين دارها! والتي كانت تقول لي دائما ترتاح نفسي عندما أصحو وأنام وأمي في داري, وأنت يا سلوى من تركت دارك وانتقلت لدار الخلد.

عظم الله لك الأجر يا أم عبد العزيز ومسح الله على قلبك الصبر والسلوان.
محبة الحوراء - رحمكِ الله ياخادمة أهل البيت عليهم السلام [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 6:08 ص]
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)
رحمها الله رحمة الأبرار وأسكنها فسيح الجنات
ماأصعب فراق الأحبة
قلوبنا معكِ غاليتنا ... قلوبنا معكِ غاليتنا
لروحها الطاهرة نهدي ثواب سورة المباركة الفاتحة

علياء أبو السعود - الــقــطــيــف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 5:44 ص]
أبكيتنا بكلماتكِ ,,,,

رحمكِ الله يا أم ماهر وجعل قبركِ روضة من رياض الجنة
ومسح على قلوب أحبابكِ بالصبر

إنا لله وإنا إليه راجعون

أم ماهر
أحقاً رحلتِ أحقاً لن نراكِ !!!

دموع لا نستطيع حبسها
أفجعنا سماع خبر رحيلكِ يا أم ماهر
ونحن الذين كنا نترقب خروجكِ
لنزوركِ نسمع أحاديثكِ ونرى إبتسامتكِ

وخرجتِ لكن راحلة إلى السماء

( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)

أم ماهر

لا أتخيل أماكن أعتدتِ الجلوس فيها أصبحت خالية إلا من طيفكِ
صوتكِ يا خادمة الآل لن نسمعه مرة أخرى يصدح بذكرهم ويرثيهم
أين أم ماهر ؟
كنا نفتقدكِ كلما غبتِ والأن ستغيبين ولن تعودي ...

عظم الله لكِ الأجر عمة في رحيل إبنتكِ
عظم الله لك الأجر أبا علي ويا أبنائها وكل أحبابها برحيلها
عظم الله لكِ الأجر أم ساري في رحيل صديقة عمركِ.

لن ننساكِ يا أم ماهر .
سلوى الزاير - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 5:39 ص]
يارب يا ملك الملوك.يارب العزة والجبروت.يا حيا لا يمووت.أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تغفر لها وترحمها
يارب.أنر قبرها.وأنس وحشتها..واغسلها بالماء والثلج والبرد.ونقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم أنت أهل الفضل والمن.مّن عليها بالمغفرة واحشرها مع نبيك في جناتك جنات النعيم .
رحم الله من قرأ سورة الفاتحة واهدا ثوابها لروح المرحومة الغالية ام ماهر
كلماتك عزيزتي اصابت مشاعري
فلكل منا عزيز بكته العين والروح
تقبلي عزائي في مصابك وانا لله وانا اليه راجعون
سلوى الزاير - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 5:31 ص]
حزن وذهول ... و يبقى الموت هو الواقع القاسي
ما عساني اقول : حار القلب وانهمر الدمع
((انا لله وانا اليه راجعون ))

فليرحمك الله يا ام ماهر ويغفر الله لك ويجعل الجنة مثواك ويلهم دويك الصبر والسلوان

نعم المراة كنتي خلوقة , مبتسمة , متواضعة , محتشمة , مرحة , خادمة لأهل البيت ...

لكن ماذا نقول ان الموت لا موعد له, ولا محطة نقف عليه في انتظاره, ولا يطرق ابوابنا ولايستأذننا في الذخول

نعم ليس له اذان يسمع صرخاتنا , وليس له اعين تلمح دموعنا (ان الموت لا يرحم )

سميره آل عباس ( قطعة ثلج دافئة) - سيهات [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 5:30 ص]
((والذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك اصحاب الجنة هم فيها خالدون))    
غاليتي عظم الله لك الأجر ولجميع أهل المرحومة الطاهره اسكنها الله فسيح جناته 
لقد تلحفنا بحروفك الحزينه ، وشربنا من كأس الدموع . أأبكي لحزنك يا غاليه وأنا أشهد جوارحك مبعثرة في داخلك ، وأحزان تملأ خلاياك ؟ 
أم أبكي تلك الجاره صديقة عمرك وحبيبتك الطيبة الكريمة خادمة أهل البيت ؟ 
تلك الإنسانه التي عرفناها وأحببناها من غير أن نراها ، عرفناها بقلب غاليه ومشاعر غاليه وأخيرا بحزن غاليه ولغتها الحائره الصامته الذي يسيل سوادها ليكفي هزم بياض النهار ، عرفناها بنداء ابنائها وبناتها ورجاءهم الله بشفائها ورجوعها إليهم . 
هذا اليوم الحالك منذ شدت صديقتك المرحومة الرحال للسفر وأضرمت النار في صدرك وصدور أهلها ، وتركت جراح لا تندمل.  
فبعد هذا الهجر الطويل الذي لا وصال بعده ، دوت صرخات أحبتها في سكون الكون ولبست دنياهم ثوبها المظلم  ، وسالت أدمعهم أنهارا ، وتفجرت ينابيع الحزن في قلوب كل من عرفها فما بال من لاطاقة له على فراقها ؟ 
لا تحبسوا دموعكم أحبتها ، أذرفوا الدمع وانتحبوا على من تجلى جمال الله فيها ، على من ترون  روحها ماثلة أمام أعينكم ، على من تسمعون خفقات قلبها ترفرف حولكم ، على من عاشت أيام غير محسوبة من عمرها ومن أعماركم . فرفقاً يارب بتلك الطاهرة التي استضفتها في رحاب جنانك وأرحتها من عذاب الدنيا ، اللهم  اسعدها بنفحة من نفحات رحمتك ، وضاعف حسناتها وامحو سيئاتها.
ورفقاً يارب بمن احتضنوا حزن الفراق بين اضلعهم ، وبات نهارهم ليلاً بدون نجوم ، فيارب ألهمهم الصبر فقد ذابت قلوبهم  حزنا وحسرةً وبكاءً ، فلا تجديد لشوق ينتظر ولا أمل يرتجى من تلك الرحلة الأبديه والفاجعة التي هزت كيانهم . فيارب ابدل جزعهم حسنات ومرهم صبراً ونياحهم دعاء وبكاءهم صلوات . 
فما أقسى الزمان حينما ينثر جراحاً ويستفيض دموعاً على أحباب ارتحلوا .
                         يا الله يا رحمن يارحيم ، ((وإنا لله وإنا إليه راجعون)) 
ضياء الاحساء - الاحساء [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 3:55 ص]
آه آه على حزنك ياغاليتي
لااعرف كيف انمق الحروف لاسطر لكي حبيبتي كلمات تواسيك..
ليتني امتلك عصا سحريه لاطلب منها ان تمسح على قلبك النقي
صدفا لااعرف ماأكتب؟؟؟
اقدم لكي احر التعازي والمواساه
واهديها فاتحة القران لروحها الطاهره
Sari Al-Jishi - USA [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 3:53 ص]
اللهم لك الحمد على السراء والضراء
انا لله وانا اليه راجعون
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اللهم ارحمها رحمة واسعة وتغمدها برحمتك
اللهم أرحمها فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك
اللهم قها عذابك يوم تبعث عبادك
اللهم أنزل نورا من نورك عليها
اللهم نور لها قبرها ووسع مدخلها وآنس وحشتها
اللهم وأرحم غربتها وشيبتها
اللهم أجعل قبرها روضه من رياض الجنه لا حفره من حفرالنار
اللهم اغفر لها وارحمها , واعف عنها وأكرم نزلها
أمال الأسود - المملكة المتحدة [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 2:49 ص]
نعم بكل الحزن انبعث الخبر ,ودرفنا الدموع حزنا فبلأمس القريب وأنا اشد رحالي الى المملكة المتحدة كنت افكر هل سيكون لي لقاء أخر بأم ماهربعد زيارتي لها بالمستشفى للأسف لقد رحلت ولن تغيب عن قلوبنا بما تركته من سيرتها العطرة وكرمها الدي شمل الجميع فحينما أقرأ هده المقالة ارى فيها كل ما دكر من سطور هي حقيقة مشاعر لأنسانة كانت قريبة منها لا أ لومك يا أم ساري أن احتبست انفاسك في صدرك اللهم صل وحدتها وأنس وحشتها ورحم غربتها وأسكن اليها من رحمتك رحمة تستغني بها عن رحمة من سواك لكي مني ولدويها حسن العزاء
ذكريات علي ال عبد العال - العوامية [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 1:28 ص]
سبحان من قهر عبادة بالموت والفناء
استعجلتي الرحيل لااستطيع ان انسى ابتسامتك التي رئيتها عليك اخر مرة كم يؤلمني ويزيد من حزني كلمااتذكر اللحظات التي كنت اسئل فيها ام ساري عنك كنت تقريبا التزم بالاتصال لها لعلها تخبرني عنك بخبر يسرني ...
اة والف اااة كيف لي ان اعبر عن مشاعر حزني والمي تركتي الكل يعايد في زحمات عيدة ولم تشاء روحك ان تخرج الى في هادى اليوم..
لااستطيع المواصلة اكثر غير الدعاء لك بالرحمة والله يصبر ابنائك على فراقك
الله يرحمك ياام ماهر بستمك لاتزال محفورة في عيني لم تنساك القطيف
أسيرة الشوقFy - نصفي الأحساء ونصفي القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 1:27 ص]
تحشرجت الكلمات في حلقي وإعتصر الدمع بعيني لرحيلك ياأم ماهر
فكم أمنيت النفس بلقاؤك ولو لدقائق معدودة..لثوان..

غاليتي صبراً جميلاً
فليرحمك الله أيتها الغالية وأسكنك فسيح جناته
وليصبر الله أحباؤك على فراقك..

عذراً فالكلمات ليست بمستوى الحزن الموجع لفقدك وإن كنت لم ألتقيك ولكني أشعر بشفافية روحك من حديث الجميع عنكِ..

فلترقد روحك الطاهرة بسلام
ولنلتقي معاً في عالم آخر في جنات النعيم بإذن الله..

عظم الله لكِ الأجر أيتها الغالية الصديقة المخلصة الوفية
عظم الله لكِ الأجر ياقطيف المحبة..
حزن القطيف - [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 1:19 ص]
انا لله وانا اليه راجعون حبيبتي الفراق صعب ولكن مفارقه الاحباب اصعب نحن لانملك انفسنا فكيف نملك احبتنا اللهم تغمد روحها بفسيح جنتك والهم اهلها ومحبيها بالصبر والسلوى البكاء والحزن والوجع علينا نحن اللهم ارحمنا وغفر لنا يارب واسكن الفقيدة خادمة اهل البيت مع محمد وال محمد وعظم الله لكم الاجر ورحم الله من يقراء لها الفاتحة ومسح الله على قلبك بالصبر واطال الله في عمرك ولاحرمنا الله من طيفك غاليتي لك مني احر التعازي لصديقة عمرك ام ماهر فقد احزنت القلوب وابكت العيون لرحيلها
صفاء عادل أبوالسعود - القطيف [الخميس 16 سبتمبر 2010 - 12:25 ص]
القلب يعجز قبل اللسان عن وصف مايحمله من الحزن والآسى أستعجلتي الرحيل ولم تعطي المجال للتفكير في هذه اللحظة
الدموع تعتصر في عيني ولم استطيع تمالك نفسي
في هذه اللحظة أشتاق لسماع صوتكِ العذب وأشتاق لأبتسامتكِ
اللهم أرحمها برحمتك الواسعة وأسكنها فسيح جناتك وأجعل قبرها روضة من رياض الجنة وألهمنا جميعاً الصبر والسلوان واحشرها مع من كانت خادمة لهم في الدنيا

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.074 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com