03/12/2014ظ… - 3:52 م | مرات القراءة: 1778


كل إنسان في هذا العالم في حاجة الى من يؤكد له بين الحين والآخر أنه وسيم وجميل ومثير وجذاب ومرغوب أيضاً،

والمسألة لا تقتصر على المرأة وحدها فالرجل أيضاً في حاجة الى أن يسمع ما يطربه من العبارات التي تؤكد له أنه يتمتع بكل، أو معظم، هذه الصفات.
 
عبارات لا تشيخ فهي مطلوبة في كل الأعمار لأنها تدغدغ المشاعر والأحاسيس ولها في النفس فعل السحر. وفي ما يلي بعض العبارات التي تدغدغ مشاعر الرجل حين يسمعها من زوجته:
 

أحبك
 
ألم يقولوا إن الرجل طفل كبير.. والطفل يريد أن يسمع كلمة أحبك، ولا يمل من سماعها، حتى لو تكررت عدة مرات في اليوم.
 
ويكون للكلمة فعل السحر حين تقال مترافقة مع عمل يقوم به.. أحبك أكثر حين تقوم بالعمل الفلاني أو حين تساعدني في تدريس الأبناء مثلاً.
 
الرجل حساس جداً تجاه هذه الكلمة السحرية لأنها تشعره بأنه محبوب، وبأن امرأته تبادله الحب.
 
إطراء
 
الرجل في معظم المجتمعات هو الذي يبادر في العمل أو القول، مع بعض الاستثناءات بالطبع.. حتى أن الرجل الذي لا يقوم بالخطوة الأولى يشعر في قرارة نفسه بأنه يجب أن يفعل.
 
في هذه الحالة إذا لم تطلب منه امرأته أن يفعل كذا أو كذا تراه في حالة ضياع، مما يعني أنه في حاجة الى إطراء أو تشجيع من زوجته، وإن لم تفعل فهذا معناه حسب رأيه أنها غير مرتاحة لعمله.
 
تبدو رائعاً
 
يحتاج الرجل لمن يشعره بالأمان أيضاً، تماماً كما هي حال المرأة، على الرغم من أنه غالباً ما يخفي مشاعره ويصر على القول إنه يشعر بالأمان وليس في حاجة الى أحد.
 
فحين يرتدي الرجل ملابسه يقف أمام المرآة ليتأكد من أنه على أفضل صورة، ومن أن كرشه مرتد إلى الوراء.. وعلى هذا الأساس يحتاج ليسمع من امرأته أنه أنيق وأن قوامه رائع أيضاً، حتى لو كانت تكذب أو تبالغ، وكان يعرف أنها تكذب أو تبالغ، لكنه مع ذلك يريد أن يسمع منها ما يطمئنه.
 
امرأة أخرى
 
هل رأيت تلك السيدة الجميلة.. إنها تنظر إليك؟
 
قد تستغربين، لكنك حين تقولين لزوجك ذلك تساعدينه من حيث لا يدري على تقوية ثقته بنفسه أولاً، وتؤكدين له في الوقت نفسه أنك واثقة من نفسك بما يكفي، ومن أنك لا تخشين تلك المرأة لأنك تثقين به وبحبه لك.
 
معك حق
 
كلنا نريد أن نكون على حق، والبعض يصر على أنه دائماً على حق.. وفي أثناء المناقشات الزوجية تستطيع الزوجة بكل بساطة إزالة التوتر بعبارة: معك حق.
 
قد تشعر المرأة بأنها على حق هي الأخرى، لكن المسألة تستحق التضحية في معظم الأحيان، فبهذه العبارة البسيطة تقدم لزوجها أكبر خدمة وتشعره بأنه لا يزال قادراً على التفكير واتخاذ القرار.
 
بعد أن يهدأ الزوج ويزول الغضب والتوتر، تستطيع الزوجة أن تتحدث بهدوء معه وتشرح له موقفها أو رأيها.
 
طلب المساعدة
 
يحب الرجل من يشعره بالحاجة اليه وبقدراته الرجولية، وبالتالي تزيد سعادته حين تطلب منه زوجته المساعدة في عمل وترفق الطلب بعبارات بسيطة عن أنه الرجل الذي يتمتع بقدرات أكبر من قدراتها.. مثل هذا الطلب يزيده ثقة في نفسه.
 
بعبع الصلع
 
تؤكد الدراسات الطبية أن نحو ربع الرجال يتعرفون على بدايات الصلع في سن الخامسة والعشرين، وترتفع النسبة إلى الثلثين في سن الستين، وبما أن الصلع هو البعبع الأكبر الذي يخشاه الرجال، فالرجل في حاجة الى من يطمئنه على أنه في أمان من ذلك البعبع وليس هناك أفضل من الزوجة للقيام بهذه المهمة حتى لو كان الصلع قد بدأ يطل برأسه.. أما إذا استوطن الصلع رأس الزوج وانتهى الأمر فالمطلوب من الزوجة أن تؤكد له أن وسامته قد زادت.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.06 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com