سماحة العلامة الشيخ حسين المصطفى - 28/10/2006ظ… - 5:34 م | مرات القراءة: 1764


بعد أن أثار سخط أحفاد الخليفة العباسي هارون الرشيد، ها هو مسلسل «أبناء الرشيد: الأمين والمأمون» يثير غضب مجاميع من المسلمين الشيعة، رأت في ظهور شخصية الإمام علي الرضا- ثامن الأئمة المعصومين لدى الشيعة- تعدياً على قدسية الإمام الرضا، وانتهاكا لها

وفي رسالة وجهت إلى مدير تلفزيون الشرق الأوسط mbc، طالبت بوقف عرض المسلسل، جاء فيها «عند متابعتنا عرض  المسلسل، أثار دهشتنا قيام مخرج المسلسل بتمثيل الإمام علي بن موسى الرضا في إحدى حلقاته. لعله لا يخفى عليكم أن شخصية مثل الإمام الرضا هي من الشخصيات ذات الخصوصية والمكانة الخاصة لدى الشيعة الاثني عشرية في العالم الإسلامي، وإن مجرد تمثيله بممثل في مسلسل يعتبر انتهاكاً واضحاً وصريحاً لمشاعر الشيعة. بناءً على ذلك أطالب قناتكم بوقف عرض الحلقات التي فيها تمثيل للإمام علي بن موسى الرضا أو ابنه محمد بن علي الجواد فوراً».

هذا الموقف الاعتراضي من بعض الأوساط الشيعيّة، رأى فيه البعض الآخر«تهويلا إعلاميا، ومبالغة في الاعتراض بغير وجه شرعي أو منطقي»، كما أوضح لـ«إيلاف»، رجل الدين السعودي الشيخ حسين المصطفى، والذي يرى أنه «ليس من المحظور شرعاً تمثيل شخصيّة المعصوم، أو شخصيّة الرسول، طالما التزم بالآداب الإسلاميّة، والمعايير الفنيّة. بل، إنّ تمثيل وتجسيد هذه الشخصيات في أعمال تلفزيونيّة أو سينمائيّة، أمر مطلوب وملح في هذا العصر، الذي تمثل فيه السينما ركنا أساسيا في المنظومة الإعلامية».
 
الشيخ المصطفى استشهد على قوله، بانتشار صور مرسومة لأئمة أهل البيت في الأوساط الشيعيّة، دون أن تثير اعتراض أو امتعاض أحد، موضحاّ «عندما ننظر لما يُرسم في الواقع المعاش لدى الشيعة من صور لأهل البيت، لا نجد أن أحدا من العلماء تكلّم عن حرمتها. كما عرضت في السينما الإيرانيّة قصّة مريم العذراء، ومثلت شخصية نبي الله زكريا. وهنالك مسلسل يعدُ حديثاً عن إبراهيم الخليل، دون أن يثير كل ذلك سخط أحد من الفقهاء أو مراجع الدين».

متسائلاً عن «سبب هذه الضجّة التي لا مبرّر لها، وعن الذهنيّة المغلقة التي تتوجّس من كل شي وترتاب منه».
 
وفي تقييمه لتمثيل دور الإمام علي الرضا في مسلسل «أبناء الرشيد: الأمين والمأمون»، رأى المصطفى أن «شخصيّة الإمام الرضا عرضت بشكل فاقت فيه الشخصيات المعايشة لها، كالإمام أحمد ابن حنبل. حيث حاطتها هالة من البهاء، والجلال، والبعد عن زخارف الدنيا، والوقوف في وجه السلطان بالحكمة والموعظة الحسنة، وعدم الانصياع لرغبات المأمون. كما أن الذي مثل الشخصية، وهو الأستاذ غسان مسعود، ممثل بارع، مشهود له بثقافته وحضوره الفني الفاعل».

مضيفا «مع تحفظنا على بعض تفاصيل ما جاء من تاريخ دونه كاتب السيناريو، نرى في بعضه عدم دقة، قد لا تكون متعمدة، وهي أتت نتيجة قصور في مطالعة ومتابعة تفاصيل كتب السير والتاريخ لدى عموم المسلمين من السنة والشيعة».

الموقف الديني المتزمت تجاه السينما والدراما من قبل البعض، هو في رأي الشيخ حسين المصطفى، ما يجعل أصواتاّ متشددة تنطلق «لتحرم حلالا، وتضع حاجزا بين الدين والسينما. في الوقت الذي توجد فيه عدة أسماء هامة في عالم الإخراج، مثل المرحوم مصطفى العقاد، والمصري يسري نصر الله، الذي أخرج رواية إلياس خوري «باب الشمس»، وسميرة مخملباف، ومجيد مجيدي، وعباس كرستامي، وجعفر بناهي..وأسماء إيرانية وعربية أخرى، يمكن التعاون معها لإخراج أفلام تعكس صورة إيجابية عن الإسلام، بدلا من الوسائل التقليدية البائدة التي يمارسها كثير من الدعاة، والتي تضر بالدين، أكثر مما تخدمه. إننا نعيش في زمن متقدم، ويجب أن نكون مواكبين لتقدمه التقني والفني، وإلا سنصبح جزء من ماضي سحيق لا يمت للحاضر بصلة».


ايلاف
راصد

التعليقات «8»

أبو علي - لكي لا نكون أنانيين !!! [الجمعة 10 نوفمبر 2006 - 2:07 م]
أخت ثريا ..
الأئمة ليسوا ملكاً للشيعة ..
والنبي ليس ملكاً للمسلمين ..
والله ليس ملكا للموحدين ..

فلا حاجة لدفاع أحد عن معتقده !!!
فما يعتقده الموحدون في الله ، لا يشاركهم فيه الملحدون ، فلما نبرئ ساحة قدسه مما يشنيها ، فهم لهم رأيهم !!!
ثريا الدرويش - القطيف [الأحد 05 نوفمبر 2006 - 3:48 م]
نحن الشيعة نتمتع بأنانية شديدة وفهم خاطئ ان صح التعبير نعتقد ان شخصياتنا المقدسة ملك لنا .. ونريد ان نحكم الوجود كله بمعتقداتنا ..الائمة شخصيات اسلامية تاريخية وهذا التاريخ هناك من يشاركنا فيه ..وكلام المراجع حجة علينا وليس علىاخواننا السنه او خلافهم ...ويجب ان لا نعطي الامور اكبر من حجمها ..ان كان العمل لائق فخير وان كان لا ..فكل الابواب والطرق للرد وموازاته بعمل جيد ولائق متاحة ...
أبو علي - [الأحد 29 اكتوبر 2006 - 6:04 م]
السلام عليكم ..
نرى في الاستفتاءات المذكورة شرط عدم الإهانة مع الاحتفاظ بمكانة المعصوم ...
ولا أدري هل تحقق عدم الإهانة بتقمص ممثل يمثل اليوم دورا دينياً وغدا دوراً منحلاً ، هل يبقى الاحترام أم لا ؟

ووما آخذه على البعض ميلهم للجديد بما هو جديد ، وابتعادهم عن القديم بما هو قديم ، وحبذا النظرة الفاحصة المتأملة فلسنا مع القديم لقدمه ، ولسنا ضد الجديد لجدته ، ولكننا مع الملائم والمتفق مع ديننا قديم أو جديد ..
واحترامي للجميع ..
بنت علي - القطيف [السبت 28 اكتوبر 2006 - 6:29 م]
ماضرك يا شيخ لو سكت كما سكت الاخرون
الا تعلم ان هذه البلد لا تدع متكلم ان يتكلم
وللاخ حسن
لا ارى في تصوير الامام المعصوم خطا اذا كان بشكل جيد وهذا ما يراه الشيخ فتفهم يرحمك الله
جهاد عبد الإله الخنيزي - المملكة العربية السعودية [السبت 28 اكتوبر 2006 - 6:06 م]
رابعاً:لامانع من دراسةالموقف الفني دراسة علميةأكثر صواباً من خلال إشراك علماء اجتماع ونفس وتاريخ ودين وأدب وفكر وغيرهم كي نصيغ مشروعاً متكاملاً يستطيع أن ينهض بقيمة المسلسلات والأفلام الفنية التي تختص بأدوار المعصومين من الأنبياءوالأئمة. وأعتقدنحن في العقل الشيعي السعودي بحاجةلمثل هذه المؤتمرات كوننا نعيش قضايا إشكالية لاتعيشها مجتمعات أخرى.
خامساً: أعتقد بأنه من الممكن إحياءفكر أهل البيت فنياً من خلال أكثر من أسلوب فني كالحكاية وتمثيل موقف محدد
أو المحاكاة، أو تصوير أوجه الصراع بين الخيروالشر
جهاد عبد الإله الخنيزي - المملكة العربية السعودية [السبت 28 اكتوبر 2006 - 6:00 م]
أولاً: بودي أن أثني على جميع المشاركات سواء التي كانت مع أو ضد رأي سماحة الشيخ المصطفى. فحرارة الإيمان قد تغلب أحياناً عقل المؤمن وأحيانا العكس ولكنهما يمثلان موقفاً من قضايا تتفاعل في وجداننا.
ثانياً: أنا مع رأي الشيخ وأعتقد أن موقف المرجعية العام واضح مع ضرورة الاحتفاظ بقدسية شخصية الإمام المعصوم.
ثالثاً: لا يمكن أن نتصور أن شخصاً يستطيع أن يمثل باطن الإمام الطاهر وعلمه ولكن من الممكن تمثيل مواقفه وتكرار أقوله وإظهارها بصيغتها المثالية والطاهرة والنبيلة. وهذا أمر ممكن فنياً.
راي العلماء - http://www.raoofonline.com/index.php?T=7&id=22 [السبت 28 اكتوبر 2006 - 1:31 م]
لم ارى الشيخ قال شيئا يعارض راي العلماء وها هي اراؤهم

***** اســـــــــــتـفـتاء *****

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هل يجوز تمثيل دور الإمام المعصوم - عليه السلام - في الأفلام أو المسرحيات ؟

**************************************

جواب مكتب المرجع الخامنئي – دام ظله-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

باسمه تعالى

لو كان الإخراج من المنابع الوثيقة، مع الاحتفاظ التام بقداسة الموضوع ، ومراعاة رفعة شأن ومنزلة الإمام عليه السلام فلا مانع منه، ولكن من الصعب جداً الاحتفاظ بقداسة الموضوع كما ينبغي وبحرمة الإمام.

والله العالم

**************************************

جواب المرجع الحائري – دام ظله-

بسم الله الرحمن الرحيم

ما لم يستلزم هتكاً و استخفافاً لحرمة مقام الإمامة فلا مشكلة .

**************************************

جواب مكتب المرجع السيد الشيرازي – دام ظله –

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب: يجوز بشرط أن يكون الممثل متديناً، ولا يكون التمثيل(في كيفيته ومكتنفاته) غير مناسب لمقام المعصوم عليه السلام.

وفقكم الله لكل خير

**************************************

جواب مكتب المرجع السيستاني – دام ظله-

باسمه تعالى

ج / إذا روعي فيه مستلزمات التعظيم و التبجيل و لم يشتمل على ما يسيء إلى صورهم المقدسة في النفوس و لو بلحاظ شخصية المتقمص فلا بأس .

**************************************

جواب المرجع اللنكراني – دام ظله-

بسم اللَّه الرحمن الرحيم

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

الظاهر ا ًن هذا يعد هتكا في العرف، وعلى هذا فلا يجوز.

**************************************

جواب مكتب المرجع الحكيم – دام ظله –

بسم الله الرحمن الرحيم و له الحمد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ج – لا بأس به لكن ينبغي الاهتمام بعدم إظهار شخصياتهم – عليهم السلام – و سائر الشخصيات القدسية بصورة محددة واضحة المعالم و لا يكفي إعطاؤها صفة نورانية مع وضوح معالمها , نعم يمكن أن يكون في الفيلم ما يرمز و يشير إليه – عليه السلام - .
http://www.raoofonline.com/index.php?T=7&id=22
حسن - السعودية [السبت 28 اكتوبر 2006 - 1:13 م]
لا اتفق مع الشيخ جملة وتفصيلا
تمثيل شخص المعصوم بحاجة الى شروط كان من المتوجب ذكرها قبل اطلاق الكلام
هل يقبل الشيخ ان يقوم ممثل منحرف يتمثيل شخصية المعصوم وما له من اثر سلبي على ما سيعلق بذهن الناس !!!

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.062 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com