سماحة الشبخ منصور الجشي - 17/05/2011ظ… - 9:03 م | مرات القراءة: 1584


تفتحت أغصان عطر زاهرة مفتاحها البضعة وهي الطاهره
ميلادها يزهر بالأنوار وفي علاه قمة الأسرار

ومن ظهورسرها إلى العلن تفاحة الفردوس في أغلى ثمن
...قد اسديت لسيد البرايا وهذه من أتحف الهدايا
أهداه رب الكون خير ثمرة ليتحف الكون بأم البرره
وأمها خديجة الغراء مليكة الجود هي البهاء
في لية العشرين من جماده ثانيه بالبشرى لها السياده
إذحفت الحور من الجنان في بيتها اغرودة الزمان
وارتفعت أنوار تلك العظمه تزين الدنيا بأبهى كلمه
فأذنت بوضعها خديجه وسميت من نورها البهيجه
فازدانت الأكوان بالضياء بنورها في مولد الزهراء
فليهنأ النبي والمختار بفاطم وهو لها الفخار



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.087 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com