27/09/2006ظ… - 6:45 م | مرات القراءة: 1421


اصبحت المرأة تتجه نحو الامساك بالقيادة الاجتماعية فهل ستنطلق نحو التحدي الحقيقي ام انها ستصبح متقوقعة تحت مقصلة الاعذار الاجتماعية

يدعوكن منتدى الزهراء الثقافي لحضور جلسته الشهرية مساء يوم الخميس ليلة الجمعة الخامس من شهر رمضان المبارك للمشاركة في :

" المرأة في موقع القيادة واقع و رؤية مستقبلية "

نستضيف خلاله السيدتين نجاة الشافعي و نهاد الجشي ..

  •  يتناول :

1-    العوامل التي تساعد المرأة لتكون في موقع القيادة

2-    الصعوبات التي تواجه المرأة في موقع القيادة

3-    الممنوعات والمعوقات الاجتماعية

4-    أسباب عدم مشاركة المرأة الفعالة في جميع الأصعدة و على الخصوص في الانتخابات البلدية الأخيرة

5-    المرأة في موقع القيادة والمسؤوليات الأخرى ..

6-    نظرة الرجل و المرأة .. للمرأة في موقع المسؤولية 

7-    الكفاءة بين الرجل و المرأة ما المعيار ؟

8-    مسيرة المرأة السعودية اليوم مناسبة للزمان أو هي متباطئة

 الزمان : 8:45 مساء

المكان : منزل السيدة منى الصالح حي العنود الدمام .

 للتواصل مع المنتدى : [email protected]

  •  ملاحظة :

شاركونا في معرض الكتاب المستعمل و الذي سيقمه منتدى الزهراء الثقافي لدعم صمود الشعب اللبناني ..

لا تنسوا إحضار كتبكم التي تودون التبرع بها .. 



التعليقات «11»

thoraya - saudi [الثلاثاء 03 اكتوبر 2006 - 9:45 ص]
وانتبهي ياعزيزتي ..ان مواقف المراة في عصر الرسول ..وموقف الزهراء و زينب هي مواقف سياسية ضمن الفهم الحالي للامور ..وتبني مواقف قيادية .....

الرواية التي اوردتها لها معاني ابعد من الفهم النصي الذي اوردته انت.. بمقدورك تتبع معانيها ...

تحياتي لك
thoraya - saudi [الثلاثاء 03 اكتوبر 2006 - 9:40 ص]
الرواية نعم اعترض على فهمك النصي المتناقض لها...
الرواية تقول الرجال بالاطلاق اذن تتضمن ابوك واخوك وزوجك.......فهل هذا صحيح؟
ان قلت نعم فأين تعيشين انت؟واين ستهربين من رؤيتك لهم ورؤيتهم لك...
وان قلت لا ..فلنتفق اذن على ان المقصود هو رؤية الاجنبي بالطريقة التي يراك فيها محارمك (المقصود التزام الضوابط الشرعية في التعاطي مع الاجنبي)وليس خروج المرأة من عدمه ...وإلا سنقع في اشكال كبير ماذا تقولين في المرأة التي تعاملت مع الرسول ص؟وخروج الزهراء ع في قضية فدك,و..؟وزينب والنساء مع الحسين ع ؟؟
thoraya - saudi [الثلاثاء 03 اكتوبر 2006 - 9:32 ص]
عزيزتي فاخته...لما تحرمين ما احل الله ؟
ومين قال ان الترف حرام ...؟
حواري معك الان هو ترف ....لان الناس مذاهب وتوجهات مختلفة ولازم نحترم هذه الحقيقة ...
تبني ما تريدين من فكرة ولك كامل الاحترام ودعي الاخريين يؤمنوا بما يشائون ...قتعليقك من البداية ترف وجلوسك على الكمبيوتر ترف وذهابك للمدرسة ترف ...وتطول الفائمة بناءا على فكرتك

فاختة - الاحساء [الأحد 01 اكتوبر 2006 - 12:01 م]
انت تعترضين على الرواية التي تقول :
خير للمرأة أن لا يراها الرجال ولا ترى الرجال
اليس ذلك اعتراضا
ولماذا تخرج المراة للخارج اذا كان الرجل يقوم باعمالها؟
اصبح الخروج ترفا
thoraya - saudi [السبت 30 سبتمبر 2006 - 11:56 م]
ما اعرف ليش اتضيقون الدنيا وهي فسيحة ...
ليش خروج المراة يعتبر مزاحمة للرجل ..
اسمحي لي ان امزح معك ...
علشان خاطرش فاختة سندعوا المرأة للخروج والسير جنب الحيط ..
هل يعجبك هذا الطرح؟؟!!
فالقضية بالنسبة لك المزاحمة وحلينها..
لكن سؤال ليش الله اوجب على المرأة الحج وفيه مزاحمة ..وعسى ما تتبني فكرة ابعاد المرأة عن صحن الكعبة ؟؟!!

تحياتي
منقول للرد على فاختة - البحرين [الأربعاء 27 سبتمبر 2006 - 10:16 م]
مفاهيم خاطئة اتجاه المرأة

يقول بعض الناس إن مسألة النظرة الناقصة للمرأة منطلقة من الفكر الإسلامي، لأن الله يقول: {الرجال قوّامون على النساء بما فضّل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم}، يعني أن الرجل هو القائم على شؤون المرأة، وأن المرأة ليس لها استقلال في حياتها.
ولكن هذا فهم خاطىء، لأن مسألة القوامة هي مسألة تتصل بحدود البيت الزوجي، والقوامة نوع من الإدارة، فالرجل هو الذي يتحمّل مسؤولية الحياة الزوجية بما أنه ينفق، وفرص الحياة للرجل أوسع من فرص المرأة، باعتبار الحمل والحضانة...
وأما خارج نطاق الحياة الزوجية، فليس للرجل سلطة على المرأة أياً كانت المرأة ابنةً أو أختاً.
وبعضهم يقول: نحن نفهم أنه جاء في كلام الإمام علي(ع): "أن النساء نواقص العقول، نواقص الحظوظ، نواقص الإيمان"، وربما نسب هذا الحديث للنبي(ص)، وعندما ندرس هذا النص، نجد أنه ليس انتقاصاً من المرأة ولو بنسبة واحد في المئة.
فلو صحت الرواية فما المقصود من نقص الإيمان؟ يعني هو القعود عن الصلاة أيام الحيض، والمرأة لا تصلي أيام الحيض، هذا من جهة إيمانها بأنه حرام، فهي لا تترك الصلاة لنقص في إيمانها، بل لأن الله أمرها بذلك، والرجال يتركون الصوم حال السفر، فهل ينقص إيمانهم بذلك؟ فنقصان الإيمان هو حالة في العقل والقلب والممارسة، من حيث ترك الواجب وفعل الحرام.
وأما نقصان الحظوظ من جهة أنّ للذكر مثل حظ الأنثيين، فنحن نقول كطرفة إنه لا بد للرجال من أن يطالبوا بالمساواة، لأن حصة المرأة في النهاية تكون أكثر من حصة الرجل، فعلى عاتق الرجل الإنفاق على البيت وعلى الزوجة وعلى الأولاد في حين تحتفظ المرأة لوحدها بنصيبها من الميراث.
وأما نقصان العقول، كشهادة امرأتين مقابل شهادة رجل، فنقول أولاً ما علاقة الشهادة بالعقل؟ فمفاد شهادة الرجل هو إما أن يكذب أو أن يصدق، ثم إن القرآن فصّل المسألة باعتبار أن هذا لا يمثل نقصاناً في المرأة، ولكنه احتياط للعدالة: {أن تضل إحداهما فتذكِّر إحداهما الأخرى}، فإذا كانت المرأة صفراً فهل الصفر يكمّل صفراً؟ فإذا كانت هي ناقصة العقل والثانية ناقصة العقل، فكيف يكمِّل الناقص الناقص؟ هذا احتياط للعدالة، ومثالٌ على ذلك الشهادات في القضاء،حيث إنّ البيّنة يلزمها رجلان ولا يكفي رجل واحد، وفي الدعاوى أيضاً يلزمها رجلان عدلان، فهل عدم قبول شهادة رجلٍ واحد في هذه الأمور يجعل الرجل ناقصاً؟ إن هذا أيضاً احتياط للعدالة، وكما في الأمور التي جعل الله فيها أربعة شهود كمسألة الزنا، فهذا أيضاً نظام يحتاط للعدالة.
فالمرأة ليست ناقصة عقل، فهي كالرجل كاملة العقل، والدليل على ذلك أنّ الله حمّلها المسؤولية بالمستوى الذي حمّلها للرجل، ففي المحرمات {الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة}، فإذا كانت المرأة أنقص عقلاً من الرجل، فكيف يساويه بها، وأيضاً مثل: {السارق والسارقة فاقطعوا أيديهما}.


زهراء اليوسف - البحرين
فاختة - السعودية- الاحساء [الأربعاء 27 سبتمبر 2006 - 2:28 م]
كل من يعاركم يعتبر متاخر ولم يبقى من التقدميين سواكم
هل يجوز الاسلام خروجها ومزاحمتها للرجال
هل يجوز لها ان تقود المجتمع ؟؟؟؟
سعاد - الاحساء [الأربعاء 27 سبتمبر 2006 - 1:42 م]
الاخت فاختة مازالت تعيش القرن التاسع عشر ولا تدري بتغير الحياة تجاه قيادة المراة
زهراء - السعودي - القطيف [الأربعاء 27 سبتمبر 2006 - 11:34 ص]
اعارض وبشدة كلام الاخت فاختة واعتقد ان المرأة اصبحت قادرة ولا يصطدم مع الشرع
فاختة - السعودية-الاحساء [الأربعاء 27 سبتمبر 2006 - 11:10 ص]
اولا انا لا اتفق ان للمراة الحق في الدخول في قيادة المجتمع بل هي مقودة لا اكثر
وثانيا من هن اللاتي يحق لهن الحديث باسم المرأة في مثل هذه النقاشات التي تخص الشرع وليس لهن الحق في مثل هذا الحديث
ثالثا اعارض وبشدة خروج المرأة من بيتها بل عليها الاهتمام باسرتها اكثر من اي شيء اخر
هذه المرواضيع لا يتفيد شيئا
حسين البيات - السعودية [الأربعاء 27 سبتمبر 2006 - 11:03 ص]
ابارك لهذا المنتدى المعطاء تقدمه الرائع نحو تحقيق واقع مشرق للمراة في المنطقة وارجو لهذه الندوة ان تخوض في غمار المناقشة الحرة والجريئة بشكل يعطي للموضوع اهميته وفائدته والخروج من قوقعة الخوف الذي اصبح يقبع على نفس المرأة في المنطقة العربية ومنطقتنا بالخصوص ونرجو ان لا يقتصر الحوار والمناقشة على مجرد الحوارات التقليدية بل لابد من التقدم نحو الامام بقوة واقتدار
المراة في المنطقة لديها قدرات كبيرة قد لا تتوفر في الرجال مما يؤهلها للتقدم الحقيقي نحو المستقبل
سلام وتحية

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.069 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com