» ما هي فوائد اليانسون   » ولكن ماهي زبدة الفول السوداني؟   » كيدُ النساء وقصور التفسير الموضوعي   » سماسرة العقار في القطيف يواصلون التلاعب بأسعار الأراضي   » موضوع المرأة والتحديات الواقعية   » انهار الأب باكيا (العنف ضد المرأة)   » سماحة المرجع لدى إستقباله سفير الإتحاد الأوربي والوفد المرافق له:   » كيسنجر يحـ.ـذر الرئـ.ـيس المنتـ.ـخب بـ.ـايدن من حـ.ـر.ب طـ.ـاحنة ستشـ.ـهدها الولايات ضـ.ـد دولـ.ـة   » ❗️لم تعد لعام 2020 بقية ولكن❗️   » أحبتي من الشعراء والأدباء والتذوقين للشعر والمثقفين والمتلقين  

  

فضيلة الشيخ لؤي البيات - 07/11/2013ظ… - 9:37 ص | مرات القراءة: 1369


يحير قلمي حينما أقف على شطآنك سيدي
فمن أين أبدأ وإلى أين أنتهي

فأنت كالبحر الذي لا يعرف مبتدأه ومنتهاه
ها هي أمواج العشق تأخذني يمينا وشمالا
أريد أن أقف ولو لحظات كي أستطيع أن أصف جمالك
سيدي سيدي
هلا مننت علي بشئ من نفحات حنانك الطري
هلا مسحت بكفك المدماة على قلب طالما أتعبه الحنين إليك
أكاد أفقد صوابي
ليتني أستطيع أن أصرخ من أعماقي
يا حسين
كلما نطقت هذه الكلمة بصوت عالي أشعر أنني مقصر في بيان حبي لك
عجبا لهذه العين التي لا تتوقف دموعها
عجبا لهذا القلب الذي لا تهدأ حرارته
عجبا لهذه الكف التي لا تتألم من كثر اللطم على مصابك
عجبا لهذه الرجل التي لا تتعب من المشي للوصول إليك
حبيبي حسين
لازالت هذه الكلمة تتغنى بها أذني
نور عيني حسين
لطالما قلتها بمشاعري وأحاسيسي دون أن أحاول أن أتعمق في معانيها
كثير ما كنت أقرأ وأسمع من اللائمين لماذا ؟
ألا تفكرون أنتم مغالون أنتم كذا... وكذا...

أقول لهم وبفم ملآن
لو كنتم تعرفون الحسين كما عرفناه
لعشقتموه مثلما عشقناه



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.082 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com