» الفلسفة السياسية النسوية – موسوعة ستانفورد للفلسفة   » جماعة العلماء و المدرسین فی الحوزة العلمية بقم المقدسة تعلن رأيها بالسيد كمال الحيدري   » السيستانية ونزعة الائتلاف والاختلاف   » المرجع الديني الشيخ مكارم الشيرازي يحذر خرافة فرحة الزهراء*   » "التكفير على ضوء المدرسة الشّيعيّة"   » 🔆جواب السيد السيستاني (حفظه الله) و ممارسة التضليل🔆   » (بالتفصيل) رداً على ما نُسبَ لشيعة ال محمد ( عليهم السلام) من تكفير عامة المسلمين :   » الشنطة العظيمة لا تلمسوها   » المظلومية والإيغال في العاطفة الرمزية   » بيان من جماعة من الأساتذة في الحوزة العلميّة في قم  

  

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي - 23/05/2014ظ… - 8:04 ص | مرات القراءة: 3677


البعض يقول لهم: عيشوا حياتكم..

أنتم تحزنون على أحداث قبل 1400 سنة!
 
أنا أقول الشيعة معهم حق!
 
لأن الوفاء لآل محمد أكبر وفاء.
 
عندما يموت لك قريب وتعد ألا تنساه فأنت تحبه..
 
فلماذا تنكرون عليهم نسيان مآسي آل محمد وما وجدوه من سلفنا؟؟
 
ليتنا نستطيع أن نحزن حزن الشيعة..
 
على الحسين...
 
وآل الحسين.
 
لقد قست قلوبنا.. لا ندمع أبداً.. لا على محمد ولا آل محمد..
 
تسلطنت قلوبنا كأعدائهم..
 
نعم نريد حزناً سليماً من تلك الإضافات والممارسات من بعض الشيعة..
 
نريد حزن وفاء..
 
حزن عبرة..
 
حزن إكبار لهؤلاء الذين كانوا قادة حرية وإيمان.
 
ثقافة السلاطين والكبراء هي من تحب الفرح الدائم والتظاهر به.
 
الغلاة قد يحزنون على أي شخص..
 
إلا آل محمد فالحزن عليهم شرك!
 
فقه شيطاني!

 يجب أن يبقى لآل محمد نصيب من أحزانك..
 
هم علامة إنذار.
 
هم شهادة على هذه الأمة التي فرطت في اسلامها وقتلتهم واحداً بعد الآخر!
 
إلا جعفر وحمزة، كل آل محمد قتلتهم هذه الأمة..إما بالسيف أو بالسم..
 
إلا جعفر وحمزة..
 
ومن بحث وجد!
 
حتى بعض نسائهم تم قتلهن..
 
فكيف لا يستحقون الحزن؟
 
هم شهادة ناطقة.
 
أمة تتبع أهل بيت نبيها فتقتلهم وتلعنهم على المنابر وتكفر كل محب لهم وتستبيح دمه.. الخ
 
بالله هل هذه أمة سليمة؟!
 
هل هي وفية لنبيها ودينه؟!
  
ليس هذا فقط
 
لكن يجب ألا تذكر آل محمد عندهم بأي خير..
 
وإلا فأنت شيعي رافضي!
 
ولكن أهلاً بفضائل من قتلوهم ولعنوهم... الخ
 
أهذه أمة محمد حقاً؟!
 
أصلاً حب آل محمد شرف ولو لم يكن فينا ذرة دين..
 
حبهم شرف..
 
والبكاء لأجلهم مروءة..
 
والغضب لهم دين ووفاء.
 
لا يمنعك الدنئ من نيل شرف الوفاء لهم.
 
نعم ستبقى ذكرى آل محمد في كل ضمير حي..
 
ستبقى مآسيهم علامة على (الإحداث الكبير).
 
سيبقون شهادة لن تموت.
 
والدعاء لكل الأوفياء لمحمد ولآل محمد..
 
وعلى السني ألا يطيع هؤلاء المحذرين من حب آل محمد؛  وأن يعرف أنه في تمحيص..
 
هل طاعة هؤلاء - محبي القتلة - أولى؟!
 
 أم الوفاء لمحمد وال محمد؟!



التعليقات «2»

ام محمد - السعوديه [السبت 19 يوليو 2014 - 2:11 م]
بالفعل لقد نجحوا في تحقيق الهدف طويل المدي .. وهو سلخ اي رابطه بين رسول الله واهل بيته وبين امته .. فحينما ابدأ بسرد سيرة رسول الله علي ابناءي
يسألني احدهم .. لماذا لانري للرسول اثرا .. لماذا للعظماء في التاريخ اثارا تحكي بطولاتهم وسيبالفعل لقد نجحوا في تحقيق الهدف طويل المدي .. وهو سلخ اي رابطه بين رسول الله واهل بيته وبين امته .. فحينما ابدأ بسرد سيرة رسول الله علي ابناءي
يسألني احدهم .. لماذا لانري للرسول اثرا .. لماذا للعظماء في التاريخ اثارا تحكي بطولاتهم وسيرتهم .. وحبيبنا ليس له اي مرجع او اثرا يذكرنا به وبسرته العطره
لا سيف ولا جبه ولا قميص ولا حتي نعال .. مر في هذه الارض وذهب وكأنه لم يكن موجودا قط .. والادهي اصبح في نظر الجميع مقطوعا حين قطعت الصلاه عليه وحذف اهل بيته من الصلاة عليه .. فاصبح يصلي عليه بلا اله .. رتهم .. وحبيبنا ليس له اي مرجع او اثرا يذكرنا به وبسرته العطره
لا سيف ولا جبه ولا قميص ولا حتي نعال .. مر في هذه الارض وذهب وكأنه لم يكن موجودا قط .. والادهي اصبح في نظر الجميع مقطوعا حين قطعت الصلاه عليه وحذف اهل بيته من الصلاة عليه .. فاصبح يصلي عليه بلا اله ..
بوعبدالله - السعوديه [الثلاثاء 15 يوليو 2014 - 5:10 ص]
هي محاولات منهم لقطع ذلك الود بين المسلمين وبين محمد وآل محمد وجعل الرابط بينهم سطحي فقط وابتدئوها بآل محمد نكاياَ برسول الله صل الله عليه وآله وإلا ماتفسير تحريم وتجريم كل مارتبط بالوجدان اتجاههم يحرم الاحتفال بمولد النبي يحلل العيد الوطني يحرم القريقان والذي هو له ارتباط بمولد الامام الحسن عليه السلام وتحلل الجنادريه بكل مافيها من تفاصيل .

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.117 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com