جيلكم متحجر ويعتمد على مبدأ العادات والتقاليد
ملتقى الحوار الصريح - تقرير معصومة محمد ابو السعود - 26/02/2015ظ… - 2:30 م | مرات القراءة: 2213


ويستمر الحوار وتستمر اللقاءات للتعرف على نظرة الاجيال لبعضها البعض امام توتر وزيادة الخلافات بين

الاباء والاولاد واختصرت "زكية" نظرتها للجيل السابق بقولها:

"جيلكم يعتمد كثيرا على مبدأ العادات والتقاليد وان تحجج انه على مبدأ الدين احيانا وهو جيل لا يتقبل تطور الشباب كثيرا ويراه يندرج نحو الضياع نوعا ما،لكن لا انكر ان لديه خبرة وتجارب في الحياة"

محور الحديث كان حول هذا السؤال : ماذا ينظر الجيل القديم للجيل الجديد ؟ 

وقد شد السؤال الحضور خصوصا أبناء الجيل الجديد نحو طرح أفكارهم والتعبير عن رأيهم

"سمية" قالت :" ان الجيل السابق متحجر وصعب تغييره او تقبله للجديد من حياة الشباب فهو لا يقبل أي تغيير ولا يحب أي شي مقتنع به"

وكانت المداخلة الطويلة لـ "رحمة" بقولها :"ان الجيل القديم جيل غير مقصر ولكن ينقصه بعض الامور  وهذا الامور خلقت فجوة بين الجيلين ، 

وواصلت بقولها :

الاول : هو ان الجيل القديم جيل خاض تجارب وتعلم من تجاربه ولكن هو لا يسمح للجيل الحديث بأن يخوض تجربته ويتعلم منها. 

الثاني: بأنه يتبع العادات (المجتمع)  والجيل الحديث يرفض هذه العادات مثال لذلك ،بأن تتكلم الفتاة مع الاجنبي في حدود الادب ولكن عندما يمر اي شخص من الجيل القديم ويرى فتاة تكلم رجل فيعتبر ذلك بأنها تعمل منكر حتى ولو لم يكن يعلم محور حديثهم. 

مثال اخر الجيل القديم يجعل حدود الاجنبي ليس بالشرع وانما يجعله بالمعرفة مثال لو تكلمت فتاة مع احد اقاربها لا يكون هناك اي مشكلة ولكن لو تكلمت مع زميلها في العمل فهي مشكلة كبيرة ولكن ليس هناك فرق بين الاثنين.

الحكم الشرعي للحديث مع الاجنبي مخافة الوقوع في الحرام وليس حرام شرعا 

الثالث : هو ان الجيل القديم متمسك في الزمن الذي هو عاش فيه ولكن هذا الزمن تغير وانفتحت امور كثيرة فيجب عليه ان يغير  طريقته كي يعرف كيف يقنع الجيل الجديد ويفهمه 

مثال ان وسائل التواصل الاجتماعي لتبادل الافكر وليست شي حرام. 

مثال آخر عندما ظهرت المسلسلات التركية على شاشة التلفاز البعض منع اولاده من المشاهدة ويذهب الابن للمدرسة ويسمع ماذا حدث ويأتيه فضول فيقوم بالمشاهدة سرا حتى لا يصبح شخص لا يفهم ( متخلف). 

ولكن الحل الافضل كان بأن يجلس معهم ويشاهده ويعمل توجيهات بطريقة جميلة هكذا يكون يفهم اولاده

فاطمة قالت :ان الجيل الجديد يطلب الحرية، وخوض التجربة بنفسه، التعلم من أخطائه بنفسه من غير خوف مبالغ فيه من (القيود) التضييق

واتفقت كلمة الجيل الجديد مع مؤيدين لهم من الجيل السابق بانهم لا يتفهمون لحاجة وتفكير الجيل الجديد واقناعه بالطريقة الصحيحة

يتبع 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.061 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com